أوفياء

أوفياء

جديد المواضيع

الإنشاد والموسيقى >> أجيال من المنشدين‏

Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Google+ Addthis

أجيال من المنشدين‏

تواترت على الإنشاد الديني في دمشق أجيال من المنشدين ، توارثوا تقاليد الإنشادالديني التيوضعها الشيخ عبد الغني النابلسي . وصلنا أخبار القليل منهم ، مثل مصطفى الفرا وعزتعريجة وعبد الله أبو حرب الذي توارث أبناؤه الإنشادالديني .‏

لكن الإنشادالديني في دمشق إزدهرمنذ أواخر الأربعينات من القرن العشرين ، وبشكل خاص بعد إفتتاحإذاعة دمشق عام 1947 . فظهرت الكثير من فرق الإنشاد الديني التي كانت تقدم إنشادهاعبر أثير الإذاعة ، سواء في برامج الإذاعة أو خلال نقل الإذاعة للمناسبات الدينيةمن الجامع الأموي . وكانت معظم هذه الفرق تقدم إنشادها في الجامع الأموي مركز الإنشاد الديني في دمشق . وكانت تضم منشدين كبار. ومن هذه الفرق فرقة مسلم البيطاروفرقة توفيق المنجد ، ومن المنشدين الذين كانت تضمهم نعيم أبو حرب ووجيه الحلاقومحمود الشيخ وعبد الوهاب أبو حرب وعادل الشوا ورشيد شيخ أوغلي وسعيد الحمصي . وفرقة الشبان الحديثة بإشراف عبد العال الجرشة .وفي عام 1955 ظهرت فرقة سعيد فرحاتوكان من أعضائها سليمان داوود وحمزة شكور ، ثم انفصل سليمان داوود عنها وشكل فرقةخاصة له حملت إسمه وبعد رحيله تولى رئاسة الفرقة إبنه حامد داوود .وعندما مرض سعيدفرحات وأصبح عاجزاً عن الإنشاد ، تولى رئاسة فرقته حمزة شكور .‏

وفي عام 1954إندمجت فرقة توفيق المنجد وفرقة الشبان الحديثة في فرقة واحدةحملت إسم ( رابطةالمنشدين ) . وتولى الإشراف عليها توفيق المنجد . وكانت هذه الفرقة نواة رابطةالمنشدين التي تكونت فيما بعد .‏

وشهد الإنشادالديني في دمشق العديد من الأسر التي توارث أفرادها هذا الفن من أبرزها أسرةأبو حرب التي بدأت بعبد الله أبو حرب المتوفى عام 1908 ، ثم نعيم أبو حرب وعبدالوهاب أبوحرب والآن إبنه عمر عضو رابطة المنشدين . وأسرة الشيخ التي تبدأ بأحمدالشيخ ثم محمد الشيخ عضو رابطة المنشدين حالياً ، وإخوته نور الدين ومحمد عيد وعمروعدنان ، ومن أبنائهم مصطفى وأنس ومحمد نور. وحالياً يشكل هؤلاء فرقة إنشاد .‏

 

فنون
513قراءة
2016-01-10 19:17:05

تعليقات الزوار


إعلانات

أوفياء

أوفياء

إستبيان

تواصل معنا