خير زاد

 

جديد المواضيع

الإنشاد والموسيقى >> الموشح

Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Google+ Addthis

الموشح

 

 

لغة ً


إشتق إسم الموشح من الوشاح وهو رداء موشى بالزخارف أو مرّصع بالجواهر, والمراد بالتسمية إضافة تغييرات على شكل القصيدة التقليدية .

 

ماهو الموشح


قالب من قوالب أصناف التأليف العربي وعرّف الشاعر إبن سناء الملك الموشح فقال الموشح كلام منظوم على وزن مخصوص .

من هنا نعلم أن الموشحات مختلفة تماماً عن القصائد نظماً وذلك بتنوع الأوزان والقوافي وتجمع بين الفصحى والعامية في النص الشعري والموشحات تنشد بشكل جماعي غالباً وقد وصلنا هذا الفن المميز من التراث الأندلسي حيث كانت النشأة الأولى للموشح خلال فترة الحكم العربي للأندلس -إسبانيا - ولذلك معروفة بالموشحات الأندلسية .

 

بناء الموشح

 

الموشح هو منظومة إنشادية لاتسير في موسيقاها على النهج العروضي التقليدي الذي يلتزم وحدة الوزن ورتابة القافية وإنما تبنى على نهج جديد، بحيث يتغير الوزن وتتنوع القوافي مع الحرص على التزام التقابل في الأجزاء المتماثلة.


أجزاء الموشح

يتكون الموشّح عادةً من ثلاث أقسام : الدور - الخانة - القفلة,
والقفلة دائماً تكون نفس لحن الدور أي يقفل الموشّح بنفس اللحن الذي بدأ منه وأود أن أشير هنا أنه يمكن أن يكون في الموشّح عدة أدوار وهذا حسب الحاجة الشعرية وهذا ما سنجده في موشّح "جلَّ من قد صورك"

وهذا هو شكل الموشّح على النحو التالي :

دور-1- جلَّ مَن قد صوّرك بدر ٍ من ماءٍ وطين
وجعل في منظرَك بهجَة للناظرين

دور-2- رقّ وارحَم مُغرَما ذابَ من حَرِّ الأنين
أسأل الله يحرُسَك من عيون الحاسِدين

الخانة : يا حبيبي رقَّ لي واختصِر هذا الكلام
يكفي ما قد حلَّ بي من صدودك والهُيام

القفلة : في هواك عقلي سُبي وإليكَ القلبُ مَال
وهواك يا مطلبي بهجةٌ للناظرين

حسين زعيتر

 

فنون
402قراءة
2016-01-10 19:17:44

تعليقات الزوار


إعلانات

خير زاد

إستبيان

تواصل معنا