أنصارك

أنصارك

جديد المواضيع

المواهب >> موهوبون كانوا صغاراً " ليوناردو دافنشي "

Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Google+ Addthis

موهوبون كانوا صغاراً " ليوناردو دافنشي "

ليوناردو دافنشي

 

 للطفل عاطفة قويه وميل دائم نحو ممارسة الأعمال الفنيه والاستمتاع بها.لذا لابد أن نشغل أوقات فراغه بالفنون, وما أجمل أن نقضي معه هذه الأوقات بالتعرف على أبرز الرسامين الذين اشتهروا وبرزوا للعالم من خلال فنهم ورسوماتهم. فالفن يغلب عليه الطابع العملي الملموس وبه متسع للتعبير عن الاستعدادت والميول, وقد يكون طفلنا في يوم من الأيام اسماً مرموقا في هذا العالم الكبير.

 

وخير ما نبدأ به العملاق الكبير صاحب الإختراعات الكثيرة "ليوناردو دافنشي" من خلال قصة صغيرة نتعرف عليه من خلالها.

 

 

 

عاش ليوناردو دافنشي في إيطاليا قبل قرون طويلة.

قضى طفولته في الريف حيث راقب الحيوانات والحشرات. وجمع حيوانات عدة, وذات يوم رسم تنيناً بطريقة مذهلة فكان البداية لظهور موهبته في الرسم.

 




تعلم ليوناردو كيف يمزج الألوان وصنع تماثيل من طين وشمع. وتعلم أيضاّ استعمال الإزميل ونحت الحجر.

 

اتخذ ليوناردو لنفسه مرسماً بعد أن زاع صيته وزاره الرسامون ليروا صوره.

 

كانت الحروب كثيرة في زمنه فأحب أن يسهم فيها فاخترع آلات تساعد في كسب الحروب. وكانت اختراعاته مصيبة لكن الناس لم يفهموها.

 

 

 


 

دوّن ليوناردو الكثير من أفكاره لكنّه كتبها بخط خاص به لتخفى على الآخرين.

 

 

 


ومن كثرة ما كان يحب المزاح مع الناس, صنع مرآة يبدو فيها الوجه غريب الشكل.

 


طلب منه الاغنياء أن يرسم لهم, كان أحياناً يستجب لطلبهم لكنه كان يميل الى أشياء أخرى.

 

 

 اخترع ليوناردو سيارة, ولم يعرف في أيامه وقود المحركات, فاستعان ليوناردو بالزنبرك لتحريك السيارة, واخترع أيضاً سفينة تحرّك مجاذفها الدواليب وكانت الرّجال تدير هذه الدواليب.

 

 

 

 

قضى ليوناردو الساعات الطوال يتأمل الطيور, رسمها في طيرانها وراقب كيف تستعين بأجنحتها وأذنابها.

ففكر بإمكانية أن يطير الإنسان,صنع آلة لكنه عجز عن أن يجعلها تطير.

 

 

 


ليوناردو تخيّل آلات أخرى للطيران, ترك رسوماً لها لكنّه لم يحاول أن يصنعها.


لقد كان ليوناردو عالماً في الرياضيات ورساماً وموسيقياً ومهندساً عظيماً.

 

فنون
532قراءة
2016-01-17 21:29:42

تعليقات الزوار


فنون

شكراً للزميل تنمية المجتمع على مداخلته القيمة والمعلومات المفيدة التي أضافها على موضوعنا, ففعلاً لقد كان دافنشي عالماً حقيقياً في تشريح جسم الإنسان وخلّف للباحثين وراءه كنزاً من المعلومات استفادوا منها في دراساتهم عن علم الإنسان والحيوان فهو حقاً عملاق بكل ما للكلمة من معنى.
2016-01-17 21:30:16

تنمية مجتمع

أحسنتم صنعا ً بالتطرق إلى سيرة حياة هذا العالِم الكبير، زد على ذلك أنه كان عالِما ً في الطب وجسم الإنسان بحيث أنه شرَّح العديد من جثث الموتى ليكتشف الجسم البشري وطريقة عمله. وأبرز ما يميز أعمال دافنشي وانجازاته وابداعاته أنها كانت تحمل رسائل سرية فيها؛ فاعتمد طريقة الكتابة المعكوسة لحفظ المعلومات التي يكتشفها من الضياع أو الوقوع بأيدي الجهلة .
2016-01-17 21:30:06

إعلانات

أنصارك أنصارك

إستبيان

تواصل معنا