خير زاد - شهر رمضان المبارك

خير زاد - شهر رمضان المبارك

جديد المواضيع

المواهب >> الإحتياجات الإجتماعية للأفراد الموهوبين

Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Google+ Addthis

الإحتياجات الإجتماعية للأفراد الموهوبين


قامت الحركة الكشفية على أساس التربية والتوجيه، إذ إنها تتيح للفتية والشبان الفرص المتعددة والمتنوعة التي تساهم في تكامل قدراتهم البدنية، والذهنية، والوجدنية، والإجتماعية، والروحية ، ذلك من أجل إعداد الفرد المستقل والمتعاون والمسؤول والملتزم، فالكشفيّة تعمل على مساعدة الناشئة لإدراك واكتشاف الملكات والقدرات الكامنة بداخلهم، لقد استطاعت الجمعية أن تصنع بيئةً تربويةً حاضنة لميول الأفراد وموجّهة لقدراتهم من خلال المناهج التي أنتجتها ومجمل البرامج والأنشطة التي نفذتها، لذا نجد أن المناخ السائد في عملنا مع الأفراد يشكل فرصًة لهم لاكتشاف مكنوناتهم ومواهبهم.
من أجل إعداد الفرد المستقل والمتعاون والمسؤول والملتزم، فالكشفيّة تعمل على مساعدة الناشئة لإدراك واكتشاف الملكات والقدرات الكامنة بداخلهم، لقد استطاعت الجمعية أن تصنع بيئةً تربويةً حاضنة لميول الأفراد وموجّهة لقدراتهم من خلال المناهج التي أنتجتها ومجمل البرامج والأنشطة التي نفذتها، لذا نجد أن المناخ السائد في عملنا مع الأفراد يشكل فرصًة لهم لاكتشاف مكنوناتهم ومواهبهم.
ولكن،عادةً ما يشعر الأفراد الموهوبون والمتفوّقون بالملل والضجر والإحباط من الأنشطة المصمّمة غالباً للأفراد العاديين، ومن ثم لا تستثير اهتماماتهم المتنوعة كموهوبين، ولا تشبع احتياجاتهم للمعرفة الواسعة والعميقة, كما ينفرون من المهام الروتينيّة التي لا تتحدى استعداداتهم العالية،مما قد يؤدي بهم إلى التراخي والتكاسل، وعدم التحمّس للنشاط، وربما الاستغراق في أحلام اليقظة والأفكار الخياليّة بدلا من تكريس طاقاتهم في أعمال حقيقيّة منتجة.
ونظراً لأنهم متفردون، ومؤكّدون لذواتهم، يبحثون عن الجديد باستمرار، ويطرحون أفكار واستجابات أصيلة،وحلولاً غير مألوفة للمشكلات غالبا ما تبدو غريبة وغير منطقيّة، أوسخيفة أو مزعجة بالنسبة للآخرين المحيطين بهم، فإنّ ما يلاقونه بسبب ذلك من رفض اجتماعيّ بل وسخرية وتهكّم أحياناً يعرضهم للمعاناة النفسيّة، ويؤدي إلى اضّطراب مفهومهم عن ذواتهم، ويجعلهم يشعرون بالحيرة والتردد, والتوتر والقلق والإحباط، والتشكّك في مقدراتهم والخوف من الفشل.
من هنا فالفرد الموهوب بحاجة إلى احتياجات ارشاديّة منها احتياجات نفسيّة، وجسديّة، وانفعاليّة ، وعقليّة .
سنذكر هنا الإحتياجات الاجتماعيّة لما لنا نحن كقادة من دور في تلبية هذه الاحتياجات:

ـ الاحتياجات الاجتماعيّة:
ـ الحاجة إلى تكوين علاقات اجتماعيّة مثمرة, وتواصل صحي مع الآخرين.
ـ الحاجة إلى اكتساب المهارات التوافقيّة, وكيفية التعامل مع الضغوط.
ـ الحاجة إلى موجهة المشكلات الدراسيّة, والصعوبات الانفعاليّة.
ـ الحاجة إلى تفهم الضوابط و المحددات البيئية ، و تقبل النظم و المعايير الاجتماعية و احترامها

أمانة برامج القادة
527قراءة
2016-01-18 08:47:47

تعليقات الزوار


تدريب

رعاية الموهوبين

إن للأسرة دوراً كبيراً في تنمية قدرات أطفالها على التعامل مع المشكلات بشكر ابتكاري مستغلين بذلك التفكير المبدع فعلى الآباء والأمهات الذين يرغبون أن يكون أبناؤهم مبدعين في العلم والفن والأدب و..... كما أن للمدرسة والجمعيات الكشفية أهميةً بالغةً في الكشف عن المواهب والقدرات الابتكارية أو الإبداعية ومسؤولية تنميتها وتطويرها. فهما البيئة الاجتماعية والتعليمية التي يمضي فيها الأفراد جزءاً غير بسيطاً من أعمارهم من أجل التزود بالخبرات الاجتماعية والتدّرب على صقل مهاراتهم المختلفة والتعّرف على قواعد السلوك الاجتماعي والأخلاقي. والتقدم عن طريق المساعدة على التعامل مع المواهب والقدرات الإبداعية التي يتميزون بها.
2016-03-29 14:57:11

فنون

مشكورة أمانة تنمية القيادات في مفوضية البرامج العامة على اهتمامها بأمور الموهوبين وإدراجها لهذا الموضوع المفيد, ننتظر المزيد ودمتم موفقين
2016-01-18 08:48:14

إعلانات

خير زاد - شهر رمضان المبارك خير زاد - شهر رمضان المبارك

إستبيان

تواصل معنا