خير زاد - شهر رمضان المبارك

خير زاد - شهر رمضان المبارك

جديد المواضيع

المواهب >> موهوبون كانوا صغاراً " الرسام فنسنت فلن غوغ "

Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Google+ Addthis

موهوبون كانوا صغاراً " الرسام فنسنت فلن غوغ "

" فنسنت فان غوغ "

 

 

 

ولد فان غوغ في بلدة صغيرة في هولندا عام 1853 م. وعاش حياته متنقلاً من بلد الى آخر بعد أن اكتشف موهبته في الرسم وقرر أن يصبح فناناً عن عمر 27 سنة.

 

 

 

  كرّس حياته للرسم فرسم الأشياء التي يحبها كالفلاحين في حقولهم, والناس في الشارع, والغابة قرب منزله وغالباً ما كان ينسى نفسه من دون طعام أو نوم لكثرة اندماجه في الرسم.

 

 

 

أخذ فان غوغ عدة رسمه الخاصة وخرج بها الى الطبيعة, رسم الحقول والمنازل وكانت لوحاته على الرغم من أنها مفعمة بالحياة, قاتمة وحزينة كلوحة " أكلة البطاطا" التي رسمها وصوّر فيها عائلة من الفلاحين تجلس حول مائدة الطعام تحت نور خافت يتناولون بضع حبات بطاط, وأراد أن يظهر قيمة العمال وتعبهم لتحصيل لقمة العيش.

 

 

بعد ذلك راسله أخوه "ثيو" الذي كان يثق به جداً ويحبه كثيراً قائلاً له:


عزيزي فنسنت...
...لقد فكرت كثيراً بلوحاتك التي رأيتها فوجدت أن الرسم الإنطباعي السائد بباريس مختلف عن عن رسومك, فتلك الصور مشرقة ومفعمة بالنور, آمل أن تُدرك أنه يوجد بالفعل عالم آخر في الرسم مليئ بالنور.

 

 

 

 

تأثر فنسنت فان غوغ بكلام أخيه الذي أحبه كثيراً, وبالفعل سافر الى فرنسا وأقام في العاصمة باريس حيث تعرف الى ظاهرة الإنطباعين وأصبح واحداً منهم فبدت لوحاته أكثر إشراقاً. ثم انتقل الى منطقة "أرلس" جنوب فرنسا فرسم الأشجار والفاكهة والقرى وأزهار دوار الشمس التي أحبها لأنها تشبه الشمس وإشراقتها.

   

 

 

بعد فترة تعرف فان غوغ الى الفان "بول غوغان" الذي انتقل للعيش معه بالرغم من انه لا يتفق معه كثيراً فهم يتشاجران باستمرار,

 

 

 

فان غوغ فوضويّ وغريب المزاج, الشيئ الذي جعل غوغان يتركه وينتقل للعيش في منطقة أخرى, فأصيب فان غوغ بالإحباط ودخل ليتعالج في مشفى للأمراض النفسية وكان خائفاً على فنّه لكنه وأثناء فترة علاجه رسم الكثير من اللوحات الرائعة كان أشهرها لوحة "الليل ذو النجوم".

 

 

فنون
556قراءة
2016-01-27 23:02:59

تعليقات الزوار


إعلانات

خير زاد - شهر رمضان المبارك خير زاد - شهر رمضان المبارك

إستبيان

تواصل معنا