خير زاد

 

جديد المواضيع

أنشطة الأشبال والزهرات >> ويؤتون الزكاة وهم راكعون

Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Google+ Addthis

24 ذو الحجة- الإمام علي (ع) يتصدَّق بالخاتم





- يسرد القائد القصّة بطريقة مشوّقة وجذّابة.

- يقوم بطرح بعض الأسئلة على المشاركين أثناء سرده للقصّة، للفت انتباههم وتحفيزهم على المشاركة.

- يردِّد القائد الآية الواردة في القصّة مرّات عديدة حتّى يحفظها المشاركون.


القصّة:
عن جابر بن عبدالله الأنصاري قال: كنّا جلوساً عند رسول الله (ص)، إذ جاء أعرابّي عليه ثياب رثّة والفقر ظاهرٌ بين عينيه، ومعه عياله، فلمّا دخل المسجد سلّم على النبي (ص) وأنشد شعراً سائلاً محتاجاً، فلمّا سمع النبي (ص) بكى بكاءً شديداً، ثمّ قال لأصحابه: معاشر المسلمين إنّ الله تعالى، قد ساق إليكم أجراً، والجزاء من الله غرفٌ في الجنّة، فمن منكم يواسي هذا الفقير؟ فلم يجبه أحد، وكان في ناحية المسجد علي بن أبي طالب (ع) يصلّي ركعات تطوّعاً في حالة الركوع، فأومأ إلى الأعرابي بيده فدنا منه، فدفع إليه الخاتم من يده وهو في صلاته فأخذه الأعرابي وانصرف.

فجاء جبريل (ع) ونادى }إنّما وليّكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون{.

فعند ذلك قام النبي (ص) وقال: معاشر المسلمين أيّكم اليوم عمل خيراً حتى جعله الله وليّ كلّ من آمن؟ قالوا: يا رسول الله ما فينا من عمل خيراً سوى ابن عمّك علي بن أبي طالب (ع)، فإنّه تصدّق بخاتمه على الأعرابي وهو يصلّي، فقال النبي (ص): وجبت الغرف لابن عمي علي بن أبي طالب. فقرأ عليهم الآية }إنّما وليّكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون{.


 

أمانة برامج الأشبال والبراعم
943قراءة
2016-09-26 12:07:28

تعليقات الزوار


إعلانات

خير زاد

إستبيان

تواصل معنا