الحق محمّد

الحق محمّد

جديد المواضيع

المسرح >> الجزء 2 دروس في المسرح

Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Google+ Addthis

الجزء 2 دروس في المسرح

هذه مجموعة من الدروس المسرحية للأستاذ المسرحي والفنان جهباذ ، قمت بجمعها من مجموعة منتديات :


الدرس الاول:التمثيل الثنائي (المرآة والتقليد والارتجال )


مدخل ثقافي :الارتجـال (Improvisation) هو أداء تمثيـلي مرتجل من دون تحضير مسبق و يكون جزء من تدريب الممثل أو مرحلة أولية في تكوين دور معين أو جزءاً من عرض مسرحي وقد اعتمد المسرح دائماً ومنذ زمن بعيد على قدرة الممثل على الإرتجال في مواقف معيـنة.

تمهيد الدرس : بعد المدخل عن الارتجال ، يشرح المعلم اهمية تقليد الاخر ، لاحظا اهمية دقة الملاحظة ومراقبة كافة الاشخاص الذين نقابلهم في الحياة ( نجار / حداد / عجوز / طفل / ...... ) ونراقب حركاتهم وتحركاتهم ، لأن بذلك يدعم قدرتنا على الاداء الافضل يوم نقوم بأداء دور شخصية معينة .
ثم يكتب على اللوح معنى الارتجال والتقليد ، وينقل التلاميذ ذلك على دفاترهم

التطبيق : بداية ، يطلب المعلم من تلميذين المثول امام رفاقهم ، وعليهما ان يفكرا بسرعة في فكرة قصيرة جدا لها مضمون بسيط ، ثم يبدأ بتطبيق ذلك ، وعلى الاخر ان يقلد حركاته وصوته طباقا كالمرأة ، ثم تتبدل المواقع ، حيث يقوم الاخر بقصته المرتجلة ، والاول يصبح في وضع المرآة .
ثم يطلب من كل اثنين القيام بأداء ما قام به رفيقهما ، ثم يشرف المعلم على كل اثنين حتى اكتمال الصف بأجمعه . ( حتى نهاية الحصة)

( في الحصة المقبلة تقييم للدروس شفهيا من خلال طرح الاسئلة على البعض
وتطبيقيا على القسم الاخر )

الاهداف : ان يعبّر عن ذاته .
ان يحاول ابتكار فكرة
ان يحرّك ذهنه ومخيلته .
ان ينسجم مع زميله .
ان يقف امام الاخرين ويمثل من دون خجل .

المهارات النمائية :
ـ استـنباط الافكار .
ـ مشاركة الآخر افكاره .
ـ تـنظيم وترتيب الافكار وكتابتها ، لعدم بقائها حسيا في الدماغ فقط .
ـ التواصل الفكري والعملي من خلال مشاركة الآخرين ، في الاداء التمثيلي .

الدرس الخامس / رسم الشخصية و بناء القصة ________________________________________
( رسم الشخصية و بناء القصة ـ مستوى الحلقة الثانية )

ـ ان لكل قصة عناصر مهمة تبنى عليها القصة ، كما هو بناء بيت مثلا ، فإن اردنا بناء بيت علينا ان نحضر مواده الاساسية من بحص ورمل وخشب حديد و ...
وهذه المواد تسمى عناصر البناء ، وللقصة ايضا عناصر لبنائها ، او بالاحرى لكتابتها ، والعناصر هي : شخصيات القصة ـ المقدمة ـ العقدة ـ الخاتمة او الحل ـ ووحدتي الزمان والمكان ، وأهداف القصة الرئيسية والثانوية . ومعرفة وادراك هذه العناصر بالتفصيل هي التي توصلنا لنجاح رسم الشخصية من خلال تخيلنا لها عند سماعنا او قراءتـنا للقصة ، لذا انصحكم بالقراءة والمطالعة لأنها تـنشط خيلنا وتزيد ثقافتنا ومعرفتنا ، كما انصحكم من تخفيف مشاهدة التـلفزيون ، والعاب الكومبيوتر وغيرها ، لأنها تحد من خيلنا وفكرنا.

ـ والان سأروي لكم حكاية قصيرة ( الصياد والمارد ) فانتبهوا اين يقع الحدث الاهم ، لتتخايلوا حالات شخصيات القصة ، ومن بعدها ننطلق لرسمها ، معتمدين على خيالنا في تصورها ثم رسمها ، فمثلا حالة الغضب الشديد عند المارد ، وحالة الخوف الشديد عند الصياد ، واعلموا ، ليس المطلوب ان تكونوا ملمين بالرسم ، فالمطلوب ان ترسم ما تخايلته ، وكما تشاء .

ـ بعد ذلك يوزع المعلم اوراقا للرسم و يطلب من كل فرد ، رسم شخصيات القصة التي رواها ، ويقوم بجولة ، يصحح الاخطاء ، ويرشد الى رسم الحالة فقط .

الاهداف :
ان يحاول رسم شخصيات القصة من خلال تخيله لها .
ان يعطي لكل شخصية شكلا معينا لحالة من حالاتها ( كالغضب او الخوف )
ان يربط بين ذاكرته ومخيلته .
ان يتذكر عناصر القصة الاساسية ، ويربط دورها برسم الشخصية .

المهارت النمائية :

ـ ربط المشاهد من خلال تـسلـسـل الاحداث .
ـ تخايل الشخصيات وترجمتها رسما .
ـ ربط المثل المادي الحياتي بالدرس .
ـ ادراك اهمية معرفة عناصر بناء القصة كمدخل اساسي لتطبيق الدرس .
ـ ادراك اهمية القراءة والمطالعة .
الدرس السادس : الإيماء / الجزء الأول للمرحلة الإبتداية

تعريف مختصر :

ـ الايماء كلمة تعني الاشارة ، وتـدل على معنى معين ، والايماء المسـرحي هي تلك الحركات والإشارات التي يقوم بها الممثل على خشبة المسرح ، من دون كلام ، ومن دون استعمال أدوات ( إكسسوار ) . ثم يكتب التلاميذ ذلك على دفاترهم ( 10 دقائق )

ـ القواعد الاساسية لأداء التمثيل الايمائي هي :

أ‌. الدقة في مراقبة كل ما نقوم به من تحرك في حياتـنا اليومية، وينطبق ذلك ايضا ، على تحرك كل ما يجري حولنا ( ناس / حيوانات / اشياء )
ب‌. دراسة الادوات تقنيا وتحسسيا ، من خلال استخدامها عمليا ، قبل الشروع لتطبيقها ايمائيا ، والتمرين عليها .
ت‌. بعد التمرين الفعلي ، نربط ما فعلناه بذاكرتنا ، ومن ثم نبدأ بالتمرين ايمائيا ، من دون وجود لتلك الاداة أو الغرض .
ث‌. ادخال المؤثرات الصوتية والموسيقى التصويرية التي تـناسب الفكرة أو المشهد ـ اذا امكن ـ . ( 20 دقيقة )

ـ التطبيق :
اعطاء امثلة عملية من قبل المعلم ، بإستعماله بعض الادوات الموجودة في الصف ، ثم تطبيق مشهدا ايمائيا من قبله مع احدى التلاميذ ( 10 دقائق )
بعدها تطبيق تمرين جماعي لغرض معين ( مطرة ماء .... ) ( 5 دقائق )
ثم يطلب من كل مجموعة تحضير مشهدا ايمائيا ليطبقوه في الاسبوع المقبل .
وفي الاسبوع المقبل تقوم كل مجموعة بعرض ما لديها . ثم يوجه المعلم كل مجموعة ، ثم قييم عام ، وتغذية راجعة ، وارشادات لسير تطبـيق الدرس .

الأهداف :
ان يتعرف على نوع جديد من انواع المسـرح .
ان يمرن نظره ويديه وجسمه ، ويطوعها .
ان يتمرّس على دقة الملاحظة .
ان يطور جهازه العصبي من خلال استعمال الادوات ثم تركها ، ومحاولة تطبيقها ايمائيا من غير وجودها .
ان يفكر في ابتكار افكار من دون حوار لفظي .

المهارات النمائية :

دقة الملاحظة .
تطويـع اليدين والوجه والجـسـد .
تـنمية الفكر والخيال ، وابتـكار الافكار .
تنمية وتطوير الجهاز العصبي .
ادراك عملية تطبيق الايماء ، ربطا بين الملموس واعادة تأديته من دون وجوده ، معتمدا على الذاكرة والتمرين .


الموضوع الأصلي منقول عن جهباذ

 

تمت الإضافة بواسطة جابر

فنون
552قراءة
2016-11-20 21:34:46

تعليقات الزوار


إعلانات

الحق محمّد الحق محمّد

إستبيان

تواصل معنا