الحق محمّد

الحق محمّد

جديد المواضيع

تنمية المهارات الشخصية >> الوجبة السحرية للكتابة!

Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Google+ Addthis


الوجبة السحرية للكتــابـة!


ربما تحبّ الكتابة، لكنك لست ممن تنطلق ريشتهم على الورقة وحدها، لا تقلق لأن ريشتك كالطير لا تنطلق إلا إذا علمتها الطيران. وأن تصبح كاتباً بارعاً يتطلب منك بعض السلوكيات، والقواعد...
القاعدة الأولى والأساسية هي أن تكتب كل يوم، ويمكنك استخلاص هذه العبرة من سلفك. فأشهر الكتاب قضوا حياتهم بين الأقلام والأوراق وكتبوا قصصاً منذ الصغر إن في الصحف المحلية، أو في مجلة المدرسة لأنهم يتنفسون كتابة، وهذا شعور أقوى من أن يتحكّموا به. إن لاعب الكرة الموهوب مثلاً لا يصبح بارعاً إلا مع التدريب، والأمر نفسه ينطبق على الكتاب فالموهبة وحدها عاجزة إذا لم نغذيها بالممارسة.
إن قراءة الأعمال بصوت مرتفع أثناء الكتابة تفيدنا في اكتشاف ما إذا كانت الجمل التي نستخدمها طويلة، أو معقدة، أو أنها لا توصل المعنى المطلوب. والأهم هو ألا نبتعد عن المغزى، مع التذكير بأن الأمر برمّته يتعلق بالسلوكيات، لذا تجب المحافظة على الفكرة الأساسية، وتحديد تصميم الموضوع مسبقاً.
أما إذا اعتبرنا الكتابة وجبة طعام، فمن الأفضل أن تقدّم باردة، لأنها عندما تكون ساخنة قد تؤذي. وبمعنى آخر، إذا لم يكن الكاتب محترفاً، فمن الأفضل أن يترك موضوعه جانباً، ويأخذ قسطاً من الراحة ثم يعود ويقرأه من جديد، أي من وجهة نظر القارئ، ليتمكن من ضبط الأخطاء التي ارتكبها، وتوضيح ما هو مبهم. فالكتاب المحترفون لديهم من يصحح النصوص من بعدهم لذا لا عيب عليهم أن يقدموا العمل وهو ساخن». والأمر الجدير بالذكر هو أن على الكاتب أن يكون خلاقاً ويبتعد عن الـ»كليشيه» أي الصور البيانية والأفكار المستهلكة.

(عن الـ«غارديان»)

 

كتبت بواسطة جابر

برامج
685قراءة
2016-11-27 21:31:27

إعلانات

الحق محمّد الحق محمّد

إستبيان

تواصل معنا