أنصارك - عاشوراء مدرسة الأجيال - 2017

أنصارك - عاشوراء مدرسة الأجيال - 2017

جديد المواضيع

طرق وأساليب التدريب >> أهميّة الأساليب في ترسيخ القيم بنفوس الأفراد.. أسلوب تمثيل ولعب الأدوار

Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Google+ Addthis

تكمن أهميّة الأساليب في ترسيخ القيم بنفوس الأفراد بأنّها:
1. ترسخ القيمة وتعززها في نفوس الأفراد وأذهانهم؛ لأنّهم تلقون القيمة أو المفهوم الديني بأسلوب محبب لهم.
2. تسهّل على القائد عملية تغيير اتجاه ما، إذ يستطيع أن يرسخ قيمة ما لتغيير اتجاهات الأفراد من خلال الأسااليب الجاذبة والتي تلائم مرحلتهم.
هناك عدّة أساليب لربط الأفراد بالمفاهيم الدّينيّة منها:
 تمثيل ولعب الأدوار:
هو من أهم الطّرق التّفاعليّة الّتي يمكن توظيفها في ترسيخ القيم، وتدعم ما توصّلنا إليه كقاعدة رئيسة في تعلّم القيم، وتعليمها من أنّنا كلّما عملنا على مزج القيم بحياة الأفراد وإثارة تفكيرهم بها، كلّما كان ذلك أدّعى إلى تصوّرها وفهمها، ومن ثمّ اكتسابها والعمل بمقتضاها.

خطوات تمثيل ولعب الأدوار:
1. تهيئة المجموعة: تقديم المشكلة، وتحديدها، وتعريف الطّلّاب بها، وتفسيرها، واستقصاء القضايا المتعلّقة بها، وتوضيح عمليّة تمثيل ولعب الأدوار.
2. اختيار المشاركين: تحليل الأدوار ووصفها وتحديد صفات ممثّلي الأدوار، واختيار ممثّلي الأدوار وتحديد دور كلًّ منهم.
3. تهيئة المسرح: تحديد خط سير العمل، وإعادة توضيح الأدوار، والدّخول في الموقف المشكّل.
4. إعداد المشاهدين: تقرير الأمور الّتي ينبغي ملاحظتها، وتعيين مهام الملاحظة.
5. التّمثيل: بدء تمثيل الأدوار والإستمرار به، وقطع تمثيل الأدوار أو إعادة تمثيله.
6. المناقشة والتّقويم: مراجعة عمليّة لعب الأدوار، ومناقشة القضيّة الرّئيسيّة في الدّور، وتطوير التّمثيل الّلاحق.
7. إعادة التّمثيل: تمثيل الأدوار المنقّحة عدّة مرّات، واقتراح خطوات لاحقة أو أبدال سلوكيّة.
8. المناقشة والتّقويم: يدفع المدرّب النّقاش إلى حل واقعي عن طريق السؤال فيما إذا كان الأفراد يظنّون أنّ النّهاية واقعيّة.
9. المشاركة في الخبرات: ربط الموقف المشكّل بالخبرات الواقعيّة والمشكلات الجارية والتّوصّل إلى التّعميمات، والوصول إلى مبادئ عامّة للسّلوك، فكلّما كان تشكيل النّقاش أكثر مناسبة زاد اتّساع التّعميمات الّتي يتمّ التّوصّل إليها.

وهناك أساليب فنية جاذبة يستطيع القائد أن يرسخ المفاهيم الدينية والقيم الدينية بنفوس وأذهان الأفراد، وتكون هذه الأساليب جاذبة وحفزة ومشوقة لهم ك:
1. الرسم: فكأن يطلب القائد من الأفراد محاكاة قيمة معينة من خلال الرسم، فمثلا يمكن أن يرسموا رسمة تعبر عن علاقتهم مع الإمام القائد الخامنئي (دام).
2. الشعر : يستطيع القائد أن يطلب من أصحاب الأقلام أو يمكن له أيضا أن يكتب شعرًا، أو نشيدًا، أو صرخة، أو أهزوجة حول قيمة ما كاحترام الكبير.
3. التمثيل: وهو أسلوب جاذب يستطيع القائد استعماله لمحاكاة سلوك ما يحمل في طياته قيمة كالأمانة.
4. إعداد لوحة حائط: عند إعداد لوحة حائط يحرص القائد على أن تحمل هذه اللوحة في مضامنيها قيم ومفاهيم دينية عديدة.
5. ربط القيم والمفاهيم الدينية بمناسبة دينية معينة، كأن يربط القائد مفهوم السجود لله والشكر له بذكرى استشهاد الإمام السجاد (ع)، من خلال تبيان سبب تسمية الإمام زين العابدين (ع) بالسجاد.

 

تدريب
243قراءة
2017-07-06 15:57:03

تعليقات الزوار


إعلانات

أنصارك - عاشوراء مدرسة الأجيال - 2017 أنصارك - عاشوراء مدرسة الأجيال - 2017

إستبيان

تواصل معنا