صيفك ع كيفك

صيفك ع كيفك

جديد المواضيع

أنشطة الأشبال والزهرات >> أسماءُ الله عزَّ وجلّ

Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Google+ Addthis

أَسماءُ الله (عزّ وجلّ)



اللوازم:


- أوراق A4، وأقلام بعدد المشاركين.

- CD أسماء الله الحسنى، وكمبيوتر، أو مسجلة، وقد يكون مسجّلاً على الهاتف المحمول.


مدّة النشاط: 45 دقيقة.


خطوات النّشاط:

- يسأل المدرّب المشاركين عن أسمائهم الواحدَ تلوَ الآخر.

- ثمّ يتوجّه إليهم بالأسئلة التالية:

1. هل يُعقَل أن يكون لأحدكم أكثر من اسم؟

2. هل تعرفون أنّ لله أسماءً كثيرةً، يُعرف ويتميّز بها؟

3. هل تعرفون كم اسماً لله تعالى؟


- ثمّ يسرد مضمون النشاط بطريقةٍ وجدانيّةٍ مؤثّرة.

- يتوجّه بالسؤال: هل بحثتم يومًا عن أسماء الله تعالى، وتعرّفتم إلى معانيها؟

فليكتب كلٌ على ورقته:

1. عدداً من أسماء الله تعالى.

2. أي اسم من أسمائه تختار لتكلّمه عندما تكون فرحًا؟

3. أي اسم من أسمائه تختار لتكلّمه عندما تكون حزينًا؟

تبصرة: يعبّر المشاركون عمّا كتبوه (اختياريًّا).

- يستمع الجميع إلى مقطعٍ صوتيٍّ لأسماء الله الحُسنى.


المادّة العلميّة:

{وَلِلَّهِ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا} سورة الأعراف / 180

إلهي،...

أشعر أحيانًا أنّني أعرفك، أنّني قريبٌ منك، أنّني أفهمك، لكن فجأة أضيع! لا أدري كيف أُعبِّر،...

أشعر أنّك تعرفني جيِّدًا؛ فأنت الذي خلقتني، وأنت تسمعني دائمًا، تعرف في أيّ مدرسةٍ أنا، وكم صديقٍ لديّ، وأين أجلس، وأين أذهب، ومن هو معلّمي، وكيف هي غرفتي، وأين أكتب مذكراتي،...

لكنني إلى الآن، لا أعرف أبسط المعلومات عنك!

لا أعرف مثلاً كم اسماً لديك، ولا أعرف هذه الأسماء، لا أعرف بأي اسم يجب أن أناديك، ولا أدري أي اسم تُفَضِّل؟!

فما أكثر أسمائك يا إلهي.

حتّى أنّني لو ناديتك كلّ يومٍ باسمٍ لما انتهت هذه الأسماء. فيخطر ببالي أن أناديك كلّ يومٍ بأحد أسمائك الجميلة. وأتمنّى أحيانًا لو أنّني أعرف أيّ اسمٍ من أسمائك هو الأحبُّ إلى قلبك؟ أو أي اسمٍ يُسهِّل معرفتي بك.

فقررت أن أتعرّف إليك وإلى أسمائك أكثر فأكثر.

ما لفت نظري بالنسبة لأسمائك، أنّها تختلف عن أسمائنا؛ فأسماؤنا ليس بالضرورة أن تُعبّر عن شخصيّتنا نحن.
فقد يكون اسم أحدنا كريم ولكنّه بخيل، واسم الآخر صادق وهو يكذب.

لكن أسماؤك يا إلهي هي أنت.
فاسمك رحيم وأنت عين الرّحمة، واسمك الرزّاق وأنت الرازق دومًا وأبدًا، ومن أسمائك السميع والبصير لأنّك تسمعنا وترانا دائمًا،...

إلهي، سأفتّش كلّ يومٍ عن اسمٍ من أسمائك، فساعدني لأجدها. وأعدك من الآن فصاعدًا أن أضع كلّ أسمائك أمامي،
علَّني أتعرّف إليك أكثر. 

 

أمانة برامج الأشبال والبراعم
640قراءة
2017-08-02 14:00:12

تعليقات الزوار


إعلانات

صيفك ع كيفك صيفك ع كيفك

إستبيان

تواصل معنا