أنصارك

أنصارك

جديد المواضيع

القادة والعلماء >> الشيخ الشهيد

Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Google+ Addthis

الشّيخ الشّهيد

 

من نِعَم الله عليّ أنّي نشأت يتيم الأبوين فأمّي من أسرةٍ هاشميّةٍ من آل شرف الدّين ماتت وأنا في الثالثة أو الرابعة من عمري ولا أتذكّر شيئاً من ملامحها وصفاتها ولا عن علاقتي بها واهتمامها بي سوى صورٍ غامضةٍ مُبهمة..وأبي الشيخ محمود مغنيّة تخرّج من النّجف عالماً بحلال الله وحرامه عن نظَرٍ واجتهاد.. وتوفيّ قبل أن أُتِمّ الثانية عشرة من عمري.. ولليُتم أكثر من صورة وكلّها عواصف وقواصف، ولكنّ آثاره -على الرّغم من ذلك- أضدادٌ متنافرة فقد يؤدّي اليُتم إلى التّسوّل وارتكاب الجرائم، وقد يجعل الله فيه خيراً كثيرا، فيصنع اليتيم كيانه من آلامه، ويحقّق ذاته من أوصابه تماماً كما تصنع الشُّعوب المغلوبة من أغلالها مِعولاً تحطّم به السّدود والقيود، وهل الرّجولة في واقعها إلا أن يخلق الإنسان نفسَه بنفسِه؟
أبداً لا فرق بين أعمىً يتوكّأ على عصاه وبصير يعتمد على إنسانٍ مثله.

مقتطفات من كتاب 

"تجارب محمد جواد مغنية"

 

برامج
106قراءة
2018-05-26 11:24:05

تعليقات الزوار


إعلانات

أنصارك أنصارك

إستبيان

تواصل معنا