أنصارك

أنصارك

جديد المواضيع

القرآن الكريم >> قصة أصحاب الأخدود

Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Google+ Addthis

قصة أصحاب الأخدود

"وَالسَّمَآءِ ذَاتِ الْبُرُوجِ (1) وَاليَوْمِ الْمَوْعُودِ (2) وَشَاهِد وَمَشْهُود (3) قُتِلَ أَصْحَـبُ الأُخْدُودِ (4) النَّارِ ذَاتِ الْوُقُودِ (5)". سورة البروج.


تشير الاية لقصة (ذو نواس)، وهو آخر ملوك "حِميَر" في أرض "اليمن". وقد تهوّد "ذو نواس" ، واجتمعت معه "حمير" على اليهودية، وسمّى نفسه (يوسف)، وأقام عليها حيناً من الدهر. ثمّ اُخبر أنّ "بنجران" (شمال اليمن) بقوا على دين النصرانية، وكانوا على دين عيسى (ع) وحكم الإنجيل، فحمله أهل دينه على أن يسير إليهم ويحملهم على اليهودية، ويدخلهم فيها. سار الى نجران، فجمع كل الذين على دين النصرانية وعرض عليهم دين اليهودية والدخول فيها، فأبوا عليه. جادلهم فأبوا وامتنعوا من اليهودية والدخول فيها، واختاروا القتل، فحفر لهم اُخدوداً وأشعل فيه النّار، فأُحرِق بعضهم بالنّار، وقُتِل بعضهم بالسيف، ومُثّل بهم كلّ مثلة، فبلغ عددهم عشرين ألفاً.


كتاب تفسير الأمثل في كتاب الله المنزل

برامج
134قراءة
2018-05-26 14:25:40

تعليقات الزوار


إعلانات

أنصارك أنصارك

إستبيان

تواصل معنا