أنصارك

أنصارك

جديد المواضيع

المناسبات الإسلامية >> شهر رمضان في فكر الإمام الخامنئي (قده)

Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Google+ Addthis

شهر رمضان في فكر الإمام الخامنئي (قده)
شهر ضيافة الله
* الصوم تشريف إلهيّ ونعمة إلهيّة وفرصة ثمينة جدّاً لمن يوفّقون له.
* في شهر رمضان سيجلس المؤمنون على مائدة الضيافة الإلهيّة.
* الصيام جزء من الضيافة الإلهيّة، فاغتنموا هذه المائدة بأقصى مداها.
* شهر رمضان كغيث الرحمة الذي يهطل على أجواء حياتنا فيغسل عنها ما جنته أيدينا من آثام.
* إن شهر رمضان من كلّ سنة قطعة من الجنّة يجعلها اللَّه في جحيم دنيا الماديّة المسعور.

ترك الشهوات المادية في ضيافة الله
* إن أعظم درس في شهر رمضان هو بناء الذّات.
* عبادة الصوم وما سواها من العبادات تدور كلّها حول محور مكافحة الإنسان لشهواته وأهوائه
شهر رمضان شهر الجهاد الأكبر
الجهاد الأكبر ما هو ؟
الجهاد من أجل البناء "بناء الإنسان لنفسه" مقدم على جميع أنواع الجهاد. وهذا الجهاد هو الذي عبر عنه الرسول الأكرم (ص) بالجهاد الأكبر. فهو جهاد عظيم وصعب، وجميع الفضائل تتبع ذلك الجهاد. الجهاد الأكبر هو جهاد الإنسان لنفسه الطاغوتية.

شهر رمضان دورة تدريبية في جهاد النفس
شهر رمضان شهر كامل من حبس الشهوات البشرية والإنسانية يوميا. هذه الرياضة و هذا التمرين طوال شهر كامل ، هي في الحقيقة علاج لألم بشري كبير ــ فتجاوزات النفس و طغيانها هي التي تتسبّب في جعل أيامنا و أيام الآخرين أياماً عسيرة ــ فهي تساهم في التغلّب على هوى النفس، و الشهوات، و الاستجابة لأطماع أنفسنا و رغباتها .
الصوم تنمية لملكة التقوى
الثمرة الأساسية لشهر رمضان هي التقوى؛ قال تعالى : "لعلكم تتقون". معني التقوي ما قاله الشاعر: «اليد التي تمسك لجام نفسها». أحياناً قد يكون بمقدورنا الإمساك بلجام الآخرين. لكن الفخر كل الفخر أن نمسك لجام أنفسنا، وأن نسيطر على توحّشها و تهوّرها. التقوى تعني مراقبة الذات في مسيرتها على الصراط الإلهي المستقيم.

 

أمانة برامج الإختصاصات
98قراءة
2018-05-28 14:35:22

إعلانات

أنصارك أنصارك

إستبيان

تواصل معنا