خير زاد - شهر رمضان المبارك

خير زاد - شهر رمضان المبارك

جديد المواضيع

تنمية المجتمع >> أهمية احترام كبار السن

Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Google+ Addthis

أهمية احترام كبار السن

على الرغم من أنَّ كبار السن يمتلكون الخبرة والحكمة، والوجاهة والمال؛ إلّا أنَّهم يُعانون من الضعف والوهن في البدن والصحة، وغير ذلك من أشكال الضعف، وقد ورد ذكر كبار السن في القرآن الكريم ((ثُمَّ جَعَلَ مِنْ بَعْدِ قُوَّةٍ ضَعْفًا وَشَيْبَةً)) وتكمن أهمية احترام المسن من خلال:

·         التخفيف عن المسنين؛ وذلك من خلال دمجهم بالمجتمع الذي يعيشون فيه، وتخليصهم من عزلتهم، وتقليل حدة التغيرات الاجتماعيّة والنفسيّة التي يمرُّ بها كبير السن.

·         التطبع بالآداب الإسلاميّة؛ إذ إنَّ احترام المسن وتقديره أحد الآداب الإسلاميّة، وهي أيضاً من سنن النبي محمد )صلّى(، ومن سنن الأنبياء، وصفة من صفات الصالحين.

·          نيل محبة الله وثوابه؛ فالله يُحب احترام الكبير ورحمتهم وتوقيرهم، ويُثني على من يفعل ذلك، ولذلك يجب أن يُرحم ضعف الكبير، واحترام شيبه، وتقدير مكانته، ورفع منزلته، وتفريج كرباته.

من مظاهر احترام كبار السن

إنَّ احترام المسنين يأخذ مظاهر متعددة، ومنها:

·         اهتمام المجتمع الإسلاميّ بكبير السن؛ إذ إنَّ له مكانة مرموقة في المجتمع، ويُعامل بوقار واحترام.

·         أمر رسول الله أنْ يُسلّم الصغير على الكبير، وأنْ يكون الصغير هو الذي يبدأ بإلقاء التحيّة على الكبير.

·         تقديم كبير السن في أمور الضيافة والإكرام.

توقير المسن؛ وذلك استناداً إلى الحديث النبوي الذي يقول: ((ليس منا من لم يرحمْ صغيرَنا ، ويُوَقِّرْ كبيرَنا))
أهمية احترام كبار السن

تنمية مجتمع
101قراءة
2018-07-03 10:31:44

تعليقات الزوار


إعلانات

خير زاد - شهر رمضان المبارك خير زاد - شهر رمضان المبارك

إستبيان

تواصل معنا