الحق محمّد

الحق محمّد

جديد المواضيع

القادة والعلماء >> الشّيخ الشّهيد - نقطة التّحوّل

Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Google+ Addthis

الشّيخ الشّهيد 
محمد جواد مغنيّة


نقطة التّحوّل:

تولّىٰ أبواي حفظي وحضانتي حتى الرّابعة من عمري، ثمّ تولّىٰ أبي وحده رعايتي حتى العاشرة أو الحادية عشر، ومنها إلى الثّانية عشر في بيت أخي الكبير وأسأل الله أن يُجزيهم جميعاً بالإحسان وأن يغفر لهم ويعفو عنهم ويتغمّدهم برحمته الواسعة.
وعند هجرة أخي إلى النّجف كانت نقطة التّحوّل الحاسمة في حياتي، فقد تخلّت عنّي الدّنيا برمّتها، وصرتُ وحيداً لا أملك إلّا نفسي المعذّبة وجسدي الجائع.
لا تؤلمني إطلاقاً ذكريات اليُتم والبُؤس.. وأُحَدّث بها شاكراً ذاكراً لنعمةٍ جعلت منّي إنساناً يشعر بتفرّده واستقلاله، وأنّي وحيدٌ في هذه الحياة، ومسؤولٌ عن نفسي وعليّ أن أعمل معتمداً عليها بعد الله سبحانه.
والبائس المحروم عن كلّ حق يعيش في الغالب حياة الجريمة يسرق ويتسوّل، يحتال ويمارس أنواع الشّذوذ.. وأحمد الله سبحانه الذي عافاني وهداني أن أمارس طاقتي في الكفاح والعمل الحلال.
وعلى أيّة حال فالقول إنّ البؤس والتّشريد يؤدّي إلى الجريمة صحيح.. ولكن على الغالب لا على الحتم والعموم.. ومثله أيضاً انّ الغنى والتّرف يؤدّيان الى الغطرسة والطّغيان.. وعليه يُحمل قوله تعالى:{ إنّ الإنسانَ ليطغىٰ أن رآهُ استغنىٰ}.

مقتطفات من كتاب 
"تجارب محمد جواد مغنيّة"

برامج
180قراءة
2018-08-20 00:22:57

تعليقات الزوار


إعلانات

الحق محمّد الحق محمّد

إستبيان

تواصل معنا