أنصارك

أنصارك

جديد المواضيع

البيئة >> البيئة المدرسية

Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Google+ Addthis

البيئة المدرسية

المدرسة هي البيت الثاني، وهي المكان الذي يحتضن أجمل ذكريات العمر مع الأصدقاء والمعلّمين، والمكان الذي نتلقى فيه علومنا الأساسيّة، ونتعلم فيه أبجديات الحروف لنتخرج فيها فيما بعد أطباء ومهندسين ومعلمين ومحامين وصيادلة، وواجبنا تجاه هذا الصرح العلميّ المتميّز أن نحافظ عليه، فالبيئة المدرسية المناسبة تساعد الطلاب على الاجتهاد أكثر، وتجعلهم يحبون المدرسة ويرغبون بالتعليم أكثر، لذلك من واجب الجميع أن يعملوا على خلق بيئةٍ مدرسيةٍ رائعة، تجعل من تلقي العلم شيئاً ممتعاً جداً.

المحافظة على البيئة المدرسية

يتحمل الجميع مسؤولية الحفاظ على البيئة المدرسية، من معلمين وطلبة بالإضافة إلى الهيئات المسؤولة عن التعليم، وحتى أولياء الأمور، من خلال تربية أبنائهم على الحفاظ عليها، وجعلها في أحسن حالٍ دائماً، وللحفاظ على البيئة المدرسية يجب اتباع الخطوات التالية:

·        الاهتمام بنظافة البيئة المدرسية، والمسؤولية الكبرى هنا تقع على عاتق الطلبة، وذلك بعدم رمي الأوراق داخل الغرف الصفية وفي الممرات والساحات، والمحافظة على نظافة المكتبة، ومختبرات العلوم، ودورات المياه، وتجنب الخربشة على الجدران، أو إلصاق أية ملصقات تؤدي لتلف الطلاء، والحفاظ على نظافة الأبواب.

·        وضع سلات المهملات في كل مكان، والحرص على وضع أكياس القمامة فيها، وتبديلها باستمرار، وتعليم الطلبة عدم رمي القاذورات ومخلفات الطعام في الساحات والصف، ورميها في المكان المخصص.

·        الحفاظ على حديقة المدرسة وأشجارها وأزهارها ونباتاتها، وعدم قطفها أو محاولة إلحاق الأذى بها بأي شكلٍ من الأشكال.

·        الحفاظ على الكتب المدرسية والدفاتر والطباشير والأقلام وأدوات المختبر، والتعامل معها بعنايةٍ بالغةٍ حتى لا تتعرض للتلف.

·        تجنب الصراخ بصوتٍ عالٍ وإطلاق الأصوات المزعجة في الساحات والصف أو التطبيل والتزمير في البيئة المدرسية وداخل حرم المدرسة، تجنباً للتلوث الضوضائي المزعج.

·        الحفاظ على أثاث ومحتويات المدرسة، وخصوصاً الألواح والكراسي الصفيّة، وعدم تكسيرها أو الكتابة عليها.

·        تجنّب هدر طاقات المدرسة والتبذير بها، وإغلاق صنابير المياه بإحكامٍ تام، وإغلاق الكهرباء فور الخروج من الصّف وانتهاء الدوام المدرسي.


البيئة المدرسية

تنمية مجتمع
71قراءة
2018-09-25 10:12:28

تعليقات الزوار


إعلانات

أنصارك أنصارك

إستبيان

تواصل معنا