خليك عتواصل معنا

خليك عتواصل معنا

جديد المواضيع

الإمام المهدي (عجل الله فرجه) >> وعجّل فرجهم -2

Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Google+ Addthis

وعجّل فرجهم

أقوال الإمام القائد السيّد علي الخامنئي (دام ظلّه)


1- "المهدي (عجّل الله فرجه) متوثّب للإنطلاق بتلك المهمّة الكبرى التي يُراد لها أن تُحدث التغيير في البشريّة والتاريخ".
2- "أنتم أيُّها الشباب كلَّما بذلتم من قصارى جهدكم في سبيل إصلاح ذواتكم وتصحيح معارفكم اقترب ذلك اليوم الموعود".
3- "افتحوا على أنفسكم اليوم أيّها الشباب طريق الله وطريق التوسل وطريق الدعاء وطريق الانتهال من الأدعيّة الزاكية لسيدنا بقية الله المهدي المنتظر (عجّل الله فرجه)".
4- "إمام الزمان (عجّل الله فرجه) وبفضل ما يتمتّع به من اقتدار وقوّة يتوجّه نحو الظالمين الدوليّين ليقضي عليهم ويحطّم قصور الجور".
5- "الذي يؤمن بالإمام المهدي (عجّل الله فرجه) سيكون مرتبطًا ارتباطًا روحيًّا بمحور الألطاف الإلهيّة ومركز إشعاع رحمة الباري عزَّ وجلَّ".
6- "إنّ هذا الانتظار مستلزمٌ للصلاح والعمل. يجب علينا أن نصلح أنفسنا، يجب أن نكون أهل عمل".
7- "ذلك العصر (عصر الظهور) ستتحوّل فيه عقول البشر وأفكارهم لتصبح أكثر خلّاقيّةً وأكثر فعاليةً وأكثر إبداعًا من أيّ وقتٍ مضى".
8- "الاعتقاد بإمام الزمان (عجّل الله فرجه) ليس بمعنى القعود والانزواء".
9- "علينا أن نوجّه كلّ مساعينا في اتّجاه تشكيل دولته (عليه السلام)، يجب أن نبني كلّ حياتنا على هذا الهدف، أن نحوّله إلى محورٍ تدور عليه كلّ جهودنا".
10- "الانتظار يعني أن يكون القلب عامرًا بالحبّ والأمل بأن تصل حياة البشر إلى خواتيمها السعيدة".
11- "إنّ الاقتراب من إمام الزمان (عجّل الله فرجه) ليس بمعنى الاقتراب المكانيّ ولا بمعنى الاقتراب الزمانيّ".
12- "نحن حين نتوجّه إلى إمام الزمان (عجّل الله فرجه)، نتوسّل به، نعرِض فَقرنا أمام ذلك العظيم، إنّما نكون قد عَرَضنا فَقرنا أمام الذات الأحديّة وأظهرنا العبوديّة لله تعالى".
13- "بفضل دعوات إمام زماننا وليّ االه الأعظم أرواحنا فداه؛ مقدّر لهذه الأمة أن ترفع راية الحضارة الإسلاميّة الحقّة من جديد في جميع أرجاء هذه المعمورة"."الرؤية بالعين ليست شرطًا للقاء، هو (صاحب الزمان عليه السلام) حاضر ويسمع كلامكم، يشاهد حضوركم، يرى شخصكم، تحدّثوا معه؛ هذه هي الزيارة، الزيارة تعني الملاقاة".
14- "إنّ اقتراب عصر الظهور منوط بإرادتنا نحن، وهو موكول إلينا، فكلمّا اقتربنا من صلاح أنفسنا أكثر كلّما دنا ذلك اليوم اليوم منّا أكثر فأكثر".
15- "الرؤية بالعين ليست شرطًا للقاء، هو (صاحب الزمان عليه السلام) حاضر ويسمع كلامكم، يشاهد حضوركم، يرى شخصكم، تحدّثوا معه؛ هذه هي الزيارة، الزيارة تعني الملاقاة".

برامج
17قراءة
2018-12-29 20:01:12

تعليقات الزوار


إعلانات

خليك عتواصل معنا خليك عتواصل معنا

إستبيان

تواصل معنا