صيفك ع كيفك

صيفك ع كيفك

جديد المواضيع

خيمة الدليلات >> السفير الرابع

Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Google+ Addthis

 السفير الرابع والأخير, علي بن محمد المكنّى بـ " أبو الحسن " والملقب بـ " السَمَري " .

إختاره الإمام المهدي(عج) ليكون سفيراً له.     

من كراماته : أنه أَخْبَرَ - وهو في بغداد- بموت علي بن الحسين بن بابويه القمّي ( والد الشيخ الصدوق) وهو في الرّي– مدينة في ضواحي طهران – ساعة وفاته, وكان عنده جماعة سجّلوا السّاعة واليوم والشهر, ولما جاء الخبر بعد سبعة عشريوماً. كان مطابقاً لما أخبر به, من حيث اليوم والسّاعة التي أُُخبر بها.

وقد ورد توقيع من صاحب الأمر(عليه السلام) إلى السَمَري يقول فيه :

" بسم الله الرحمن الرحيم, يا علي بن محمد السَمَري، أعظم الله أجر إخوانك فيك فإنك ميت ما بينك وبين ستة أيام, فاجمع أمرك ولا توصي إلى أحد فيقوم مقامك بعد وفاتك فقد وقعت الغيبة التامة, فلا ظهور إلا بعد إذن الله عز وجل, وذلك بعد طول الأمر وقسوة القلوب وامتلاء الأرض جوراً وسيأتي من شيعتي من يدّعي المشاهدة, ألا فمن ادّعى المشاهدة قبل خروج السّفياني والصّيحة فهو كذّاب مفتر, ولا حول ولا قوّة إلا بالله العليّ العظيم" .

   فأخرج السَمَري هذا التّوقيع إلى النّاس, وقد سئل في اليوم السادس وهو يجود بنفسه, قيل له: من وصيّك بعدك؟ قال: لله أمر هو بالغه. وقضى نحبه سنة 329 هـ.

دليلة
270قراءة
2019-04-05 11:15:23

إعلانات

صيفك ع كيفك

إستبيان

تواصل معنا