شعارنا مهدي

جديد المواضيع

خيمة الدليلات >> أسيري ولست أسيرته

Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Google+ Addthis

يعتبر الهاتف من الوسائل المعتمدة للتواصل مع الآخرين، وفي ظل ازدياد رقعة استخدامه مع وجود تطبيقات التواصل الاجتماعي المتعددة، نعوك صديقتي ليكون الهاتف أسيرك تتحكمين به، ولا تكوني أسيرته وتجعلينه يتحكم بك ويهدر وقتك من دون جدوى.

 نصائح للتعامل مع الهاتف:

  • إن الهاتف مجرّد وسيلة لتبسيط الحياة، لكنه قد يسيطر على الحياة ويجعلها جحيمًا لا يطاق إن سمحت له بفعل ذلك.

  • الوقت الذي نمضيه على وسائل التواصل الاجتماعي سوف نسأل عنه يوم القيامة.

  • إن نغمات الهواتف على اختلاف أنواعها جميلة، لكن يجب تفادي النّغمات اللاشرعية واستعمال نغمة تنبيه بسيطة وغير ملفتة.

  • إقفال الهاتف أو وضعه (صامت) عند دخول المسجد، لأنها تدخل بيت الله لا بيتها. إذا كانت موجودة في أي لقاء أو محاضرة أو دورة تدريبيّة، أو حتى في زيارة مهمّة، فعليها أيضًا أن لا تحضر هاتفها معها أو تغلقه، لأنّها في هذا المكان لتستمع وتستفيد ولا تزعج الآخرين.

  • إقفال الهاتف بين حين وآخر، لمدة يوم على الأقل كل شهر، لتتذكّر أنّها تستطيع أن تعيش بدونه، حتى لا يصبح الغاية ويبقى الوسيلة.

  • من الأدب ألا ترد على أي مكالمة هاتفية وهي في جلسة مع إحدى صديقاتها أو مع عائلتها، وإن كان من الضّروري فلا بد أن تستأذن منهم وتعتذر لهم بعد أن تنتهي من مكالمتها الّتي يجب ألا تطول.

دليلة
458قراءة
2020-02-05 10:25:33

إعلانات

 

تطبيق اختبر معلوماتك

إستبيان

تواصل معنا