أوفياء | مصباح الهدى

 

جديد المواضيع

تنمية المجتمع >> حق الأم

Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Google+ Addthis

حق الأم

فحق أمك أن تعلم أنها حملتك حيث لا يحمل أحد أحداً، وأطعمتك من ثمرة قلبها ما لا يطعم أحد أحداً، وأنها وقتك بسمعها وبصرها ويدها ورجلها وشعرها وبشرها وجميع جوارحها، مستبشرة فرحة محتملة لما فيه مكروهها وألمها وثقلها وغمها، حتى دفعتها عنك يد القدرة وأخرجتك إلى الأرض فرضيت أن تشبع وتجوع هي، وتكسوك وتعرى وترويك وتظمى، وتظلك وتضحى، وتنعمك ببؤسها وتلذذك بالنوم بأرقها، وكان بطنها لك وعاء، وحجرها لك حواء، وثديها لك سقاء، ونفسها لك وقاء. تباشر حرّ الدنيا وبردها لك ودونك. فتشكرها على قدر ذلك، ولا تقدر عليه إلا بعون اللّه وتوفيقه.

من رسالة الحقوق للإمام زين العابدين (ع)

 

حق الأم

 

تنمية مجتمع
386قراءة
2020-03-22 15:04:55

إعلانات

 

أوفياء

إستبيان

تواصل معنا