شعارنا مهدي

جديد المواضيع

تنمية المجتمع >> عيد الاب

Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Google+ Addthis

إن الأب هو الشخص المسؤول عن الأسرة، والقائم بأمورها بكل أفرادها؛ كالأم، والأطفال... ولهذا السبب فهو يتحلى بمكانة عظيمة، ورفيعة في الشريعة الإسلامية، فقد كُلّف بالعديد من الواجبات، والمسؤوليات التي سُيسأل عنها يوم القيامة، ومن هذه المسؤوليات: اختيار الزوجة الصّالحة، والإنفاق عليها، فهي السبب في نمو الذرية الصالحة والسوية، بالإضافة إلى مهام تربية الأبناء ورعايتهم.

مسؤوليات الأب

يتحمل الأب العديد من المسؤوليات اتّجاه أسرته ومن هذه المسؤوليات:

  • الإرشاد الروحيّ والديني: من واجبات الأب الأساسية تربية أفراد العائلة على أساس ديني؛ فيوجّههم لمراقبة قواعد، وأركان الإسلام، ويحفّزهم لفعل الخير، وطاعة الله عز وجل، ويرشدهم إلى الطريق الصحيح بعيداً عن أي انحراف، أو فساد، أو شرور.
  • الإرشاد التربوي والأخلاقي: أفضل الطرق التي يستطيع الأب من خلالها تقويم سلوك أفراد الأسرة، هي أن يكون قدوة حسنة لهم، وأن يلتزم بأخلاق الإسلام الحميدة، ويتعامل بهم بحكمة، ولطف، وأن لا يكون قاسياً وصارماً، وأن يحثهم على طاعة الله، واتباع تعاليم الإسلام؛ كالصدق، والأمانة، والأدب، والعفة، والإخلاص.
  • تأمين الالتزامات المالية: يجب على الأب تولي الأمور المالية في الأسرة، والتكلّف بها، فيقدم في بداية الزواج المهر للزوجة، وينفق بعد الزواج عليها، ويؤمّن احتياجاتها واحتياجات أفراد الأسرة من الملبس، والمسكن، والمأكل.

بر الأب

حثّ الإسلام على بر الأب، والإحسان إليه في كل الأمور، ولا تكون الرعاية بتقديم الطعام والنقود له فقط، بل يجب إظهار الامتنان للأب، وتقدير دوره في التربية، وفي دفع الأذى، وأنّه سبب النعمة التي يعيشها الابن الآن بعد الله عز وجل، ومن الأمثلة على بر الأبناء للآباء قصة النبي إبراهيم في دعوته إلى الله ومخاطبته بلطف، رغم كفره وعناده، ومن صور بر الآباء أيضاً رعاية حق أصحابهم.

 


 

تنمية مجتمع
102قراءة
2020-06-24 10:37:33

إعلانات

 

تطبيق اختبر معلوماتك

إستبيان

تواصل معنا