أوفياء | مصباح الهدى

 

جديد المواضيع

الإحياء العاشورائي للكشّافة والمرشدات >> المجلس السادس - بين أصحاب الحسين (عليه السلام) وأنصار المهدي (عجّل الله فرجه)

Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Google+ Addthis

بين أصحاب الحسين (عليه السلام) وأنصار المهدي (عجّل الله فرجه) 
|نشاط تفاعليّ عبر الانترنت|
سلسلة برنامج الاحياء العاشورائي
مرحلة الكشّافة/المرشدات

 

الأغراض: 
يشرح أربعًا من خطوات التمهيد لظهور الإمام المهدي (عجّل الله فرجه). (10)

 

البرنامج: 
الافتتاح  --  5  --  تلاوة آيات من القرآن الكريم + حديث مهدويًّ    
الزيارة العاشورائيّة (السلام عليكم يا أنصار الله)  --  5   -- فيديو أو تسجيل صوتي    
من خطوات التمهيد لظهور الإمام المهدي (عجّل الله تعالى فرجه الشريف)  --  10  --  الاستجواب    
السيرة العاشورائيّة   --  15  --  عرض فيديو مجلس عزاء (الحر الرياحي (رضوان الله عليه))   -- فيديو المجلس
الصرخة العاشورائيّة  --  5 --   تسجيل صوتي    
اللطميّة العاشورائيّة (أين يا مهدي أين)  --  5   -- رابط للمشاهدة على يوتيوب    
المسابقة العاشورائيّة --   5    --رسالة نصيّة     
الاختتام  --  5 --   تلاوة دعاء الإمام الحجّة (عجّل الله فرجه)    
المدّة: 55د.

 

الافتتاح 

يطلب القائد من أحد المشاركين الافتتاح بتلاوة الآيات المباركة من سورة النور:
﴿رِجَالٌ لَا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلَا بَيْعٌ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلَاةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْمًا تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالْأَبْصَارُ (37) لِيَجْزِيَهُمُ اللَّهُ أَحْسَنَ مَا عَمِلُوا وَيَزِيدَهُمْ مِنْ فَضْلِهِ وَاللَّهُ يَرْزُقُ مَنْ يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ (38) ﴾.
ثمّ يقدّم حديثًا مهدويًّا عبر تسجيلٍ صوتي: 
عن رسول الله (صلّى الله عليه وآله): "أبشري يا فاطمة، فإنّ المهديّ منك". (محمّد الريشهري، ميزان الحكمة، ج ١، ص ١٧٨).

 


 

لنسخ الملف بصيغة mp3: اضغط هنا

 

 

الزيارة العاشورائيّة (اَلسَّلامُ عَلَيْكُمْ يا أنْصارَ اللهِ):

يتّفق القائد مع أحد المشاركين -قبل بداية النشاط- على تحضير الزيارة وتسجيلها عبر مقطع فيديو أو تسجيلٍ صوتيّ، ويرسلها ضمن هذه الفقرة.

"اَلسَّلامُ عَلَيْكُمْ يا اَنْصارَ اللهِ وَاَنْصارَ رَسُولِهِ وَاَنْصارَ عَلِيّ بْنِ اَبي طالِب وَاَنْصارَ فاطِمَةَ وَاَنْصارَ الْحَسَنِ وَالْحُسَيْنِ وَاَنْصارَ الإسْلامِ، اَشْهَدُ اَنَّكُمْ قَدْ نَصَحْتُمْ للهِ وَجاهَدْتُمْ فِي سَبيلِهِ فَجَزاكُمُ اللهُ عَنِ الاِْسْلامِ وَاَهْلِهِ اَفْضَلَ الْجَزاءِ، فُزْتُمْ وَاللهِ فَوْزاً عَظيماً، يا لَيْتَني كُنْتُ مَعَكُمْ فَاَفُوزَ فَوْزاً عَظيماً، اَشْهَدُ اَنَّكُمْ اَحْياءٌ عِنْدَ رَبِّكُمْ تُرْزَقُونَ، اَشْهَدُ اَنَّكُمُ الشُّهَداءُ وَالسُّعَداءُ وَاَنَّكُمُ الْفائِزوُنَ فِي دَرَجاتِ الْعُلى، واَلسَّلامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكاتُهُ".

 

 

لنسخ الملف بصيغة mp3: اضغط هنا


من خطوات التّمهيد لظهور الإمام المهدي (عجّل الله تعالى فرجه الشريف):

يُرسل القائد العناوين الأربعة: انتظار الفرج،  تجديد البيعة له (عجّل الله تعالى فرجه الشريف)، المحافظة على الأخلاق والالتزام، الدعاء بتعجيل الفرج. ويسأل المشاركين: عمَّ تتمحور هذه العناوين؟ ثمّ يأخذ بعض الاجابات.
ثمّ يطلب منهم التأمل بها ومحاولة شرحها.
يطلب من أربعة منهم شرحها، ثمّ يعقّب ويصحّح بناءً على ما ورد أدناه.

من خطوات التّمهيد لظهور الإمام المهدي (عجّل الله تعالى فرجه الشريف):
1-    انتظار الفرج:
في الرواية عن أمير المؤمنين (عليه السلام) أنّه قال: "أفضل العبادة الصبر وانتظار الفرج".
وفي حديث آخر عن الإمام الصادق (عليه السلام) أنّه قال: "من مات منكم وهو منتظرٌ لهذا الأمر كمن هو مع القائم في فسطاطه".
والمراد من الانتظار المعنى الإيجابي الذي يدفع الانسان نحو تهيئة الأرض وتأمين الظروف المساعدة على تحقيق العدالة الإلهيّة الكاملة، من خلال توفير الظروف وتجهيز الأنصار، وليس المراد التخلّي عن المسؤوليّة والجلوس في المنزل، ولا ترك الدنيا وأهلها ليعيث المفسدون فيها فسادًا، فالانتظار لا يُسقِط وجوب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ولا يُسقِط وجوب دفاع المسلمين عن ديارهم وكراماتهم.
2-    تجديد البيعة له (عجّل الله تعالى فرجه الشريف):
وهي أن يعقد الإنسان المؤمن العزم في نفسه على مناصرة الإمام (عليه السلام) والقتال بين يديه في حال ظهوره، وأن يسمع له في الأمر والنهي، ويلقي بأزمة نفسه بين يديه. هذه البيعة الواردة في دعاء العهد المروي عن الإمام الصادق (عليه السلام)، وفيه: "اللهم إنّي أجدّد له في صبيحة يومي هذا، وما عشت من أيامي، عهدًا وعقدًا وبيعةً له في عنقي، لا أحول عنها ولا أزول أبدًا ]...[، اللهم اجعلني من أنصاره، وأعوانه، والذابين عنه، والمسارعين إليه في قضاء حوائجه، والممتثلين لأوامره، والمحامين عنه، والسابقين إلى إرادته، والمستشهدين بين يديه".
3-    المحافظة على الأخلاق والالتزام:
إنّ عصر الغيبة الكبرى عصرٌ مليءٌ بالمفاسد والمغريات، وفضلًا عن كلّ هذا، إنّنا لم نرَ الإمام المعصوم (عليه السلام) بأمّ العين، ونعتقد به ونؤمن بوجوده، وأنّه سيظهر في يومٍ لا نعلمه، وعلينا لكي نكون من المرضيّ عنهم عنده (عجّل الله تعالى فرجه الشريف) أن نلتزم بكلّ أحكام الدين والصفات التي وصف الله تعالى بها المؤمنين، فالمثابرة على الطاعات والإلتزام الكلي بالأحكام الإلهيّة هو من أهمّ الوظائف.
في الرواية عن الإمام الصادق (عليه السلام): "من سرَّه أن يكون من أصحاب القائم (عجّل الله تعالى فرجه الشريف) فلينتظر وليعمل بالورع ومحاسن الأخلاق، وهو منتظر، فإن مات وقام القائم بعده كان له من الأجر مثل أجر من أدركه، فجدّوا وانتظروا هنيئًا لكم أيتها العصابة المرحومة".
4-    الدعاء بتعجيل الفرج:
فقد ورد في مكاتبة له (عجّل الله تعالى فرجه الشريف): "وأكثروا الدعاء بتعجيل الفرج، فإنّ ذلك فرجكم". ونجد في الرواية عن الإمام الصادق (عليه السلام): "ومن قال أيضًا عقيب ظهر الجمعة سبع مرات: اللهم صلّ على محمد وآل محمّد، وعجّل فرج آل محمّد كان من أصحاب القائم (عليه السلام)". وهذا ما نلاحظه في العديد من الأدعية أيضًا كدعاء العهد: "اللهم واكشف هذه الغمة عن هذه الأمة بحضوره، وعجل لنا فرجه وظهوره، إنّهم يرونه بعيدًا، ونراه قريبًا".

 

السيرة العاشورائيّة:

يُرسل القائد فيديو مجلس العزاء (الحرّ الرياحي (رضوان الله عليه))، ويتأكّد من مشاهدته من قِبَل جميع المشاركين. 

 

 

المجلس بصيغة mp3: اضغط هنا

 

الصرخة العاشورائيّة:

يُرسل القائد التسجيل الخاص بصرخة اليوم السادس، ويطلب من المشاركين –ممن يرغب- أداء الصرخة وإرسالها عبر تسجيل صوتي أو فيديو. 

قِف مُنتظماً، قُل يا مهدي

عجِّل على ظهورك

على العهدِ، وإلى الأبدِ

لن نتخاذل بانتظارك

سنُقاتل، حتَّى النَّصرِ

ثمَّ الظَّفرِ، بالشَّهادة بالشَّهادة

 

الصرخة بصيغة mp3: اضغط هنا

 

اللطميّة العاشورائيّة (أين يا مهدي أين):

يُرسل القائد رابط لطميّة "أين يا مهدي أين؟"، ويطلب من المشاركين مشاهدتها.
لنسخ الرابط: اضغط هنا

 

 

كما يطلب ممن يرغب من المشاركين، أداؤها وإرسالها عبر تسجيل صوتي أو فيديو. 

 

اللطمية العاشورائيّة (الإنتاج التلفزيوني)

 

اللطمية بصيغة mp3: اضغط هنا

 

المسابقة العاشورائيّة:

يُرسل القائد سؤال اليوم السادس عبر رسالة نصيّة.

من القائل: "يا أبا عبد الله، أما والله ما أمسى على ظهر الأرض قريبٌ ولا بعيدٌ أعزّ عليّ ولا أحبّ إليّ منك، ولو قدرت على أن أدفع عنك الضيم والقتل بشيءٍ أعزّ عليّ من نفسي ودمي لفعلته. السلام عليك يا أبا عبد الله أشهد أنّي على هداك وهدى أبيك".

 ١- عابس بن ابي شاكر.

٢- حبيبب بن مظاهر.

٣- هانئ بن عروة.

 

 

الاختتام:

يُختتم النشاط بدعاء الإمام الحجّة (عجّل الله فرجه).
 

 

فقرات داعمة:
 

1- زائر من كربلاء

صاحب العصر والزمان (عجل الله فرجه)

 

 

لنسخ الرابط: اضغط هنا

 

2- القصص العاشورائيّة:

قصّة الأصحاب - سوسن عواد:

لتحميل الملف: اضغط هنا

قصّة الأصحاب - فؤاد شمص:

لتحميل الملف: اضغط هنا

 

3- قصص قلب الفرس:


قصّة إنّي ملاقيك -  فاطمة زعرور:

لتحميل الملف: اضغط هنا

قصّة إنّي ملاقيك -  زين السباعي:

لتحميل الملف: اضغط هنا

 

4- نشاط أوريغامي:
حصان

 

5- نشاط حرفي:

حصان

 

 

برامج
2333قراءة
2020-08-19 13:35:32

تعليقات الزوار


إعلانات

 

أوفياء

إستبيان

تواصل معنا