منتدى: مشكلة وحل إضافة مشاركة

مشرّدون على حافة الطريق
سلمى: 14-09-2016

بات من الطبيعي في لبنان والكثير من الدول ظهور بعض الحالات التي تخرق الهدوء الاجتماعي فلا يكون من المواطن إلا الرضوخ والتقبّل لمشاكل بات من المستحيل – بنظره – ولادة الحلول لها ولمعالجتها.
من هذه المظاهر التي تخرق صفاء الصورة المجتمعية للمحيط الذي نعيش فيه هي ظاهرة تسوّل الأطفال وانتشارهم على كل رصيف وحافة طريق إلى الحد الذي بات هؤلاء الأطفال المظهر الطبيعي واليومي للمجتمع.
منهم من يتقبّل هؤلاء الأطفال إذ يبادرهم بالتودد والعطف فتلمع في أيديهم الناعمة الـ 250 ل.ل. والـ 500 ل.ل. ومنهم من يقذفهم بأنبى الألفاظ والسخرية، والبعض الآخر لا يقوم بأي ردات فعل وكأن الأمر خارج نطاق اهتماماته فلا تعليق ولا ردة فعل أمام اليد الصغيرة المفتوحة وراء نافذة السيارة.
لا دولة ولا رقيب، لا أهل ولا مسؤول، لا مجتمع مدني ولا أهلي... فمن المعنيّ ؟؟؟
مشكلة تحتاج إلى حل جذري !!

المشرف: 14-09-2016

Malyka alhajj
********************************
مشكلة تحتاج إلى تكاتف جميع الجهات والمؤسسات والجمعيات لتحقيق أعلى نسبة من النجاح في محو هذه الظاهرة واستئصالها من جذورها من أرض المجتمع

********************************
تنمية مجتمع
********************************
بارك الله فيكم
اشكر لكم ردودكم الطيبة

عدد القراءات 310 قراءة