منتدى: مشكلة وحل إضافة مشاركة

مشكلة... وحل
fatimaM: 18-09-2016

كتبت بواسطة أمانة برامج الاختصاصات ..



رسالة من والدة:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
ابني شاب في العشرين من عمره، لديه عمل جيد ومناسب له، ويكمل دراسته الجامعية بعد داوم العمل أيّ بعد الظهر، ولكن هنالك مشكلة كانت في بادئ الأمر تسلية له، ولكن بعد مرور الوقت أصبحت ظاهرة، والآن تفاقمت وأصبحت مشكلة.
إنّه يسهر طوال الليل وينام فجرًا ليستيقظ بعد ساعتين أو ثلاث للذهاب إلى العمل، نعم لا يسهر من أجل الدراسة أو العمل؛ بل من أجل تصفح الفايس بوك والمحادثة على مواقع التواصل الاجتماعي، في البداية اعتقدت أنّها مجرد تسلية سينساها بعد أن يشعر بالتعب، ولكن الذي حصل أنّه تخلّف عن الحضور في الجامعة ولا ينجز تكاليف الجامعة ، وأصبح يشعر بالتعب والإرهاق في العمل، ويأخذ إجازات كثيرة بحجة المرض، وإنذاراته من قبل رئيسه كثرت...
السؤال هو:
هل يجوز السهر على مواقع التواصل الاجتماعي بشكل مفرط بحيث يؤدي ذلك إلى ظهور التعب والإرهاق عليه في اليوم التالي ما يؤدّي إلى التقصير في عمله ؟
الجواب:
إذا كان في ذلك ضرر معتنى به على الشخص فلا يجوز، وعلى أيّ حال فيجب القيام بالعمل طبقاً للمقرّرات ولا يجوز الإهمال أو التقصير فيه.

المشرف: 18-09-2016

برامج
**********************

 على طرح هذه المشكلة التي أصبحت منتشرة بشكل كبير في مجتمعنا حيث أصبح الإدمان على استخدام وسائل التواصل الإجتماعي يشكل خطرا على الأفراد و المجتمع

عدد القراءات 163 قراءة