جمعية كشافة الإمام المهدي (عجّل الله فرجه)

جديد المواضيع

المدربين >> عيوب التدريب المباشر عن بعد

Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Google+ Addthis

عيوب التدريب المباشر عن بعد

قفز التدريب المباشر عن بعد قفزةً نوعيةً فرضتها ظروف الحجر المنزلي، ولا شكّ أنّه يوفّر فرصًا استثنائيّةً في ظل الأزمة الاقتصادية للكثيرين ممّن لا تتاح لهم المشاركة في التدريب المباشر في مراكز التدريب بسبب انشغالات العمل والدراسة أو بعد المسافة، إلا أنّ هذه الفرصة تشوبها مشكلاتٌ متعدّدةٌ أبرزها:

  1. الأدوات التكنولوجية غير ملائمة: شبكة الانترنت ضعيفة، والكهرباء غير مستقرّة، وأجهزة  التواصل من كمبيوتر وهواتف وألواح إلكترونية تتفاوت حداثتها، كلّها متمعة خلقت مشكلات جعلت من الجلسات التدريبية في بعض الأحيان محاولات لعلاج المشكلة التقنية لا للتدريب.
  2. مهارات المدربين غير كافية: يختلف التدريب المباشر عن قرب عن التدريب المباشر عن بعد، ويحتاج المدربون الذين سيدربون عن بعد إلى التدريب على استعمال الإنترنت بشكل عام إضافة إلى التدريب على استخدام برامج خاصة لاستغلالها في عملية التدريب وهذا غير متوفر في الوقت الراهن.
  3. البيئة التدريبية غير جاذبة: الجاذبية المنخفضة في البيئة التدريبيّة، تقلل من استجابة المشاركين في هذا النوع من التدريب، وتؤدي إلى انخفاض دافعيّتهم نحو التعلّم، والتوجه إلى الألعاب ومواقع التسلية والمواقع الإلكترونية.
  4. ضعف التواصل الإنساني: في التدريب المباشر عن بعد يغيب عنصر مهم من العناصر التدريبية ألا وهو التفاعل الصفيّ القائم على النقاش والحوار الفعال والحي وهذا من شأنه أن يفقد العملية التعليمية- التعلُّمية البعد الإنساني، كذلك يحرم المتدربين من تبادل الخبرات مع بعضهم البعض بسبب تدنّى التفاعل بين المدرِّب والمشارك وبين المشاركين أنفسهم.
  5. عدم مراعاة الفروق الفردية: تتفاوت قدرات المشاركين، ويصعب في التدريب المباشر عن بعد على المدرب لحظ هذا التفاوت لمراعاته، ويصعب عليه الاهتمام بالاختلافات بينهم بشكل فردي واختيار الأنشطة المناسبة والطرق المناسبة الذي يتفاعل معها المشاركون.
  6. طغيان الجانب النظري: يصعب على المدرب أن يجري تطبيقات عملية خلال التدريب المباشر عن بعد، وعليه يطغى في أغلب الأحيان الجزء النظريّ من المنهاج، وذلك لصعوبة تطبيق المهارات، فتعلُّم المهارات يستلزم الوجود المباشر للمدرِّب، الذي يحكم على صحَّة أداء المشارك للمهارة مباشرة.
  7. إجهاد المشارك نفسيًّا وجسديًّا: في التدريب المباشر عن بعد يقتضي الأمر أن يقضي المشارك وقتًا طويلًا أمام شاشة الكمبيوتر واستعمال الهواتف الذكيّة وغيرها لوقتٍ طويلٍ من أجل متابعة المواده الدراسية المختلفة.
  8. ضعف المصداقية في النتائج: هناك تحدي كبير ويصعب التحكم به، وهو السلوكيات السلبية للمشاركين كالغش، حيث يمكن لأي شخص القيام بالمشروع بدلا من المشارك نفسه.  

أمانة برامج المدربين
399قراءة
2020-07-22 15:49:17

إعلانات

11 سنة من العطاء

 

منتدى مهدي الكشفي

إستبيان

تواصل معنا