12 سنة من العطاء

 

جديد المواضيع

أنشطة الكشّافة والمرشدات الرمضانيّة >> النشاط 5 - آداب تلاوة القرآن الكريم - مرحلة الكشّافة والمرشدات

Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Google+ Addthis

آداب تلاوة القرآن الكريم

|نشاط تفاعليّ عبر الانترنت|

سلسلة برنامج الإحياء الرمضاني "ضيوف الرحمان"

مرحلة الكشافة/المرشدات

 


غرض النشاط:
يراعي آداب تلاوة القرآن الكريم والتعامل معه. (كشافة: 44، مرشدات: 44)

 

الافتتاح: (5د)

-    يفتتح القائد النشاط بتلاوة آيات مباركة من القرآن الكريم.
-    ثمّ يقدّم حديثًا مهدويًّا عبر تسجيلٍ صوتي:
 عن رسول الله صلى الله عليه وآله: "لو لم يبق من الدهر إلا يوم لبعث الله تعالى رجلًا من أهل بيتي يملأها عدلًا كما ملئت جورًا".
(محمد الريشهري، ميزان الحكمة ، ج ١، ص ١٧٩)

 

آداب تلاوة القرآن الكريم والتعامل معه. (15د)
- يسأل القائد المشاركين: ما هي الآداب التي لا بدّ من التأدب بها قبل وأثناء وبعد تلاوة القرآن الكريم؟، ثمّ يأخذ إجاباتهم.
- يرسل القائد الأحاديث والآيات الواردة أدناه، ويطلب من المشاركين استنتاج (آداب تلاوة القرآن الكريم والتعامل معه) من خلالها. ثمّ يأخذ إجابات المشاركين ويصوّبها إذا ما دعت الحاجة.

لتلاوة القرآن الكريم وسماعه آداب ينبغي على المسلم أنّ يراعيها، ويتخلّق بها لينتفع بها ويبلغ رضا الباري عزّ شأنه تعالى: وتلك الآداب هي:
1.  الوضوء: يستحبّ الوضوء عند قراءة القرآن الكريم، ولا يجوز مسّ حروفه وآياته من غير وضوء وطهارة، قال تعالى: ﴿لَّا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ﴾ (الواقعة:79).
2.  الإستياك: تنظيف الأفواه قبل التلاوة، فقد ورد عن النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم أنّه قال: "نظّفوا طريق القرآن، قيل يا رسول الله وما طريق القرآن؟ قال: أفواهكم، قيل بماذا؟ قال: بالسواك".
3.  التعوّذ: وصيغتها: أّعُوذُ بِاللَّهِ مِنَ الشَّيطَنِ الرَّجِيمِ، لقوله تعالى: ﴿فَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ فَاسْتَعِذْ بِاللّهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ﴾ (النحل:98).
وعن الإمام الصادق عليه السلام: "إنّه لا بدّ قبل القراءة من التعوّذ، أمّا سائر الطاعات فإنّه لا يتعوّذ فيها، والحكمة فيه أنّ العبد قد ينجس لسانه بالكذب والغيبة والنميمة، فأمر الله تعالى العبد بالتعوّذ ليصير لسانه طاهرًا، فيقرأ بلسان طاهر، كلامًا من ربّ طيّب طاهر".
4.  الخشوع: أنّ تكون القراءة بترتيل وخشوع لقوله تعالى: ﴿إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ﴾ (الأنفال: 2).
وعن أمير المؤمنين عليه السلام: "لا خير في عبادة لا فقه فيها، ولا في قراءة لا تدّبر فيها".
5.  التدبّر والتفكّر: لقد شجب القرآن الكريم أولئك الذين لا يتدبّرون القرآن: ﴿أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفًا كَثِيرًا﴾ (النساء :82). ﴿أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا﴾ (محمد:24)
6.  الإصغاء والإنصات: عند سماع تلاوة القرآن الكريم لأنّه موجب للرحمة الإلهية، قال تعالى: ﴿وَإِذَا قُرِىءَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُواْ لَهُ وَأَنصِتُواْ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ﴾ (الأعراف: 204). وعن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أنّه قال: "يُدفع عن قارئ القرآن بلاء الدنيا ويُدفع عن مستمع القرآن بلاء الآخرة".
7.  القراءة بصوت حسن والابتعاد عن الأصوات المنكرة والألحان الهزلية والآلات الموسيقية، فقد جاء عن النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم: "إنّ لكل شيء حلية وحلية القرآن الصوت الحسن". وعن صلى الله عليه وآله وسلم أنّه قال: "إقرأوا القرآن بألحان العرب وأصواتهم، وإيّاكم ولحون أهل الفسوق والكبائر فإنّه سيجيء بعدي أقوام يرجعون القرآن ترجيع الغناء والنوح والرهبانيّة، لا يجوز تراقيهم، قلوبهم مقلوبة، وقلوب من يعجبه شأنهم".
8.  النظر في المصحف أثناء القراءة: فقد ورد عن إسحاق بن عمار قال: قلت لأبي عبد الله عليه الصلاة والسلام: "جًعلت فداك أني أحفظ القرآن على ظهر قلبي فأقرأ على ظهر قلبي أفضل أو أنظر في المصحف؟ قال اقرأه وانظر في المصحف، فهو أفضل، أما علمت أن النظر في المصحف عبادة".
9.  وهناك آداب عديدة أخرى على نحو: التوجه نحو القبلة أثناء التلاوة، رفع القرآن الكريم لمستوى الصدر، ترك الطعام أو التدخين... الدعاء عقب ختم القرآن، فإنّ فيه دعوة مستجابة وقد كان أمير المؤمنين عليه السلام إذا ختم القرآن الكريم قال: "اللّهم اشرح بالقرآن صدري واستعمل بالقرآن بدني، ونوّر بالقرآن بصري، وأطلق بالقرآن لساني، وأعنّي عليه ما أبقيتني فإنّه لا حول ولا قوّة إلا بك".

 

أضف إلى معلوماتي: الإعجاز العددي في القرآن الكريم (10د)
- يرسل القائد مضمون الفقرة للمشاركين عبر رسالة نصّية.


ذكَرَ الله سبحانه وتعالى في آياته أشياء كثيرة، وجاء العلماء ودققوا فيها فوجدوا توافقًا غريبًا:
اليوم    365 مرّة
الشهر    12 مرّة
الصلاة    5 مرّة
العزم    5 مرات بعدد الأنبياء أولي العزم عليهم السلام
الكساء    5 مرات بعدد أصحاب الكساء عليهم السلام
إمام    12 مرّة بعدد الأئمة الإثني عشر عليهم السلام
الدنيا    115 مرّة
الآخرة    115 مرّة
الملائكة    88 مرّة
الشياطين    88 مرّة
الحياة    145 مرّة
الموت    145 مرّة
النفع    50 مرّة
الفساد    50 مرّة
الناس    368 مرّة
الرسل    368 مرّة

 

نشاط فني: فاصل قرآني (5د)
- يطلب القائد من المشاركين تنفيذ الفاصل القرآني وإرسال صورته على المجموعة بعد انتهاء هذا النشاط.
(يمكن الاستفادة من الصور المرفقة، ويمكن ابتكار أشكال أُخرى).

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الخطوات:
1.  قص قطعة كرتون بشكل مستطيل.
2.  رسم زخارف إسلاميّة،  أو كتابة آيات، أو أسماء الله الحسنى، .... 
3.  تجليد الورقة من كِلا الجانبين.

 

الاختتام (5د)

يختتم النشاط بدعاء الإمام الحجّة (عجّل الله فرجه الشريف).
 

برامج
1891قراءة
2021-04-21 00:44:57

تعليقات الزوار


إعلانات

 

 

12 سنة من العطاء

إستبيان

تواصل معنا