جمعية كشافة الإمام المهدي (عجّل الله فرجه)

جديد المواضيع

البيئة >> زراعة الحديقة المنزلية

Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Google+ Addthis

الخبراء ينصحون بزراعة جميع الأطعمة التي نتناولها في الحديقة الخاصة بمنزلنا؛ لما توفره تلك الحدائق من خضراوات وفاكهة طازجة غير ملوثة.

يقابل معظمنا مشكلة ضيق المكان أو عدم توافر مساحة لامتلاك حديقة ملحقة بالمنزل؛ لأننا نعيش في شقق سكنية، لكن الخبراء يؤكدون أن بإمكاننا امتلاك حديقة داخل شققنا، باستغلال أي مساحة بها بشرط أن تكون معرضة للضوء، بالإضافة لاستخدام تكنولوجيا الحدائق الداخلية.

وينصح الخبراء بزراعة جميع الأطعمة التي نتناولها في الحديقة الخاصة بمنزلنا، لما توفره تلك الحدائق من خضراوات وفاكهة طازجة غير ملوثة.

وهنا نقدم لكم 10 فوائد من زراعة طعامنا في حدائقنا الخاصة بمنازلنا..

توفير المال

بزراعة الخضراوات والفاكهة بالمنزل نحصل منها على ما يكفي استهلاكنا، وهذا سيجعلنا نوفر الأموال التي ننفقها على شراء تلك المواد الغذائية من المتجر، لننفقها على أشياء أخرى تسعدنا وتسعد عائلتنا

صحية أكثر

عادتنا الغذائية اليومية في أغلبها لا تكون صحية؛ فعلى الرغم من أن البرجر يتمتع بطعم لذيذ فإن تناوله طوال الوقت غير صحي ويعني أننا لا نعتني جيدا بصحتنا، ونحتاج بالتأكيد إلى تناول خضراوات طازجة.

نفايات أقل

زراعة الخضراوات والفاكهة في حديقة المنزل ستجعلك تقطف ما تحتاج إليه من الطماطم على سبيل المثال أولا بأول، بدلا من أن تشتري كمية كبيرة ويفسد جزء منها في الثلاجة.

طعام دون مبيدات

زراعة الخضراوات في المنزل ستضمن لنا تناول طعام دون مبيدات حشرية؛ لأنه من يزرع طعامه بالمنزل لن يكون مضطرا لاستخدام الكيماويات في أغلب الأحيان، ولذلك سيكون أكثر أمانا من الخضراوات التي تقوم بشرائها من المتجر لأنها "عضوية" لمجرد أنها مكتوب عليها ذلك

تقليل التلوث البيئي

تساعد الزراعة المنزلية على تقليل التلوث البيئي من خلال الأوراق التي تتساقط من المزروعات وتحللها وإعادتها للتربة، كما أن المزروعات تنتج "أكسجين" نقيا طوال الوقت، بالإضافة إلى أنه في حالة قيام الجميع بزراعة طعامهم بأنفسهم فإنه بذلك سيقل نقل الخضراوات إلى الأسواق وبالتالي سيقل استخدام المواد البترولية وبالتالي العوادم ستقل مع الوقت.

ممارسة الرياضة

إذا كنت تمتلك حديقة في منزلك فإن زراعتها والإشراف عليها سيمنحانك فرصة جيدة لممارسة تمرينات رياضية في الهواء الطلق وتحت أشعة الشمس، فأثناء متابعتنا للمزروعات من جلوسنا بجانبها أو رويها بالماء ثم العودة للوقوف مرة أخرى، وربما ستتحرك بعربة صغيرة تنقل عليها أدوات الزراعة، كل هذه الحركات تُعَد رياضة للجسم، وبجانب كل ذلك سيستفيد جسمنا بأشعة الشمس.

الشعور بالسعادة 

حينما نقوم بزراعة طعامنا بأنفسنا ونراقب الشتلات وهي تنمو أمامنا لتصبح خضراوات ناضجة صالحة لأن نأكلها، فإننا نشعر بأننا أحسنا صنعا، وبأننا حققنا إنجازا رائعا

قضاء وقت أكثر مع العائلة

زراعة خضراواتنا ستجعلنا نقضي وقتا أكثر مع عائلتنا، كما يمكننا أن نخصص جزءا من الحديقة ليختار أطفالنا ما يريدون أن يقوموا بزراعته.

الاعتماد على النفس

ربما يكون من بين الخضراوات نوعا لا نجده في أغلب أوقات العام، وهنا تأتي أهمية زراعة حديقة في المنزل، حيث يمكننا زراعة ما نريده دون الحاجة للجوء إلى الأسواق.

مصدر بهجة للمنزل

تخيل أن الحديقة بها أنواع مختلفة من الخضراوات والأعشاب والفاكهة، سيصنع ذلك كله منظرا جماليا مبهجا للمنزل بألوانها وأحجامها المتنوعة، بالإضافة للرائحة العطرة التي ستفوح من الأعشاب والفاكهة.


تنمية مجتمع
48قراءة
2021-05-18 12:22:35

إعلانات

11 سنة من العطاء

 

منتدى مهدي الكشفي

إستبيان

تواصل معنا