يا رسول الله محمّد

 

جديد المواضيع

المقالات التربوية >> المراهقة والأهل

Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Google+ Addthis

المراهقة والأهل
     إنّ مرحلة المراهقة من المراحل الصعبة والحسّاسة على الأهل والمراهقين؛ إذ يشعر المراهقون أنّهم بالغون بالفعل، ولكن في الواقع هم لا يزالون أطفالًا، ولكن لا يتقبّلون تلك الفكرة...
    وغالبًا ما نسمعهم يقولون "أنتم لا تعرفون شيئًا عما نمرّ به"، ولكي نفهم ونتفهّم ما يمرّ به أولادنا المراهقين، علينا امتلاك مهارة الاستماع إليهم، فيما يلي نعرض مفاتيح تلك المهارة: 
1- اختر لحظةً يكون فيها أولادك في حالةٍ مزاجيةٍ جيّدةٍ، واطلب منهم أن يخبروك عن شيء حدث خلال يومهم.  استمع جيّدًا وتأكد من إظهار إشارات تدل على أنّك مستمعٌ جيّدٌ، مثل إظهار الودّ والاهتمام بالحديث، والإيماء بالرّأس، والجلوس في نفس مستوى أولادك، والنظر لأعينهم مباشرةً.
2- تجنّب مقاطعتهم وانتظر حتى ينتهوا من الحديث.
3- اطرح عليهم أسئلة لإظهار أنّك مهتمٌّ بالفعل (مثل "ثم ماذا حدث؟”"و "ماذا فعلت؟").
4- تجنّب إصدار الأحكام وإلقاء المحاضرات عليهم إذا قالوا أنّهم ارتكبوا خطأً ما، فقد يمنعهم ذلك من إخبارك لاحقًا. انتظر حتى ينتهوا وفكر في الأساليب الممكنة لمعالجة هذا السلوك السلبيّ لاحقًا.
5- تحدث مع أطفالك عمّا يحبون وما يكرهون. 
أما عندما يتصرفون بطريقة غير مقبولة أو سيئة:

أ- تحدّث معهم بحزم.
ب- فسر لهم سبب غضبك.
ج- أخبرهم بما يمكن فعله لإصلاح الخطأ.
د- اقترح عليهم كيف يمكنهم التصرف لتجنب حدوث ذلك في المستقبل.
 

أمانة برامج القادة
68قراءة
2021-09-06 17:11:26

تعليقات الزوار


إعلانات

 

يا رسول الله محمّد

إستبيان

تواصل معنا