الحسين مصباح الهدى

 

جديد المواضيع

المقالات التربوية >> التعلم باللعب(1)

Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Google+ Addthis

 التعلم باللعب(1)


    يعتبر التعلّم باللّعب وسيلةً هامةً من وسائل التفريغ عن الإنفعالات المختلفة لدى الطفل، كما له الأثر الكبير في تعليم الطفل وتنمية شخصيّته من الناحية المعرفيّة والسلوكيّة وفي تحسين تواصله الإجتماعيّ مع الآخرين. إذ أنّ اللّعب يجعل الأطفال نشيطين وراغبين بالتعلّم ، والغرض من ذلك هو تحفيزه على تنمية مهاراته ومفاهيمه واكتسابه للّغة ومهارات التواصل والتركيز، فاللّعب:
1-    أداةٌ تربويّة تساعد في تفاعل الفرد مع بيئته بغرض التعلّم وإنماء الشخصيّة والسلوك.
2-    هو وسيلةٌ تعليميّة تقرّب المفاهيم وتساعد في إدراك المعاني للأشياء.
3-    طريقةً علاجيّة يلجأ اليها المربّون لمساعدتهم في حلّ بعض المشكلات التي يعاني منها بعض الأطفال. 
4-     يساعد على تثبيت المعلومات إذ أن المعلومة التي يتمّ تقديمها من خلال لعبةٍ لا يمكن أن ينساها الطفل.
5-     أداةٌ فعّالةٌ في تفريد التعلّم وتنظيمه لمواجهة الفروق الفرديّة.
6-    يساعد على تنشيط الطفل لاستيعاب المعلومات  ورفع القدرة على التفكير ويبعد عنه الملل والسآمة.
7-    يؤكّد ذاته من خلال التفوّق على الآخرين فردياًّ وفي نطاق الجماعة.
8-    يعزّز مفهوم التعاون واحترام حقوق الآخرين من خلال مشاركته في الألعاب الجماعية.
9-     يتعلم احترام القوانين والقواعد ويلتزم بها من خلال تنفيذ قوانين وقواعد اللعبة والإلتزام بها.
10-    يعزز الانتماء للجماعة من خلال اللعب الجماعي.
 

أمانة برامج القادة
36قراءة
2021-09-07 23:07:38

تعليقات الزوار


إعلانات

 

أوفياء

إستبيان

تواصل معنا