12 سنة من العطاء

 

جديد المواضيع

المقالات التربوية >> استراتيجيتان تعليميتان لإكساب سلوك التعاون

Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Google+ Addthis

استراتيجيّتان تعليميّتان لإكساب سلوك التعاون

 

1• استراتيجيّة التعلّم التعاونيّ


هو أسلوب تعلّم يتمّ فيه تقسيم الأفراد إلى مجموعاتٍ صغيرةٍ متجانسةٍ أو غير متجانسة، تضمّ مستوياتٍ معرفيّةٍ مختلفة. وتؤكّد هذه الاستراتيجيّة على إيجابيّة الفرد و دوره النشط والفعّال في التعلّم، بحيث يعتمد على العمل التعاوني و المشاركة الفرديّة البسيطة لكلّ واحدٍ داخل المجموعة من خلال إنجاز المهام و التكاليف المطلوبة.


تعتمد إستراتيجيّة التعلّم التعاوني على أسسٍ عديدة وهي:
1-الإعتماد المتبادل من أفراد المجموعة.
2-المسؤوليّة الفرديّة والجماعيّة.
3-المشاركة الإيجابيّة بين الأفراد والقائد قبل التعلّم وأثناءه وبعده.
4-تنمية الجوانب الانفعاليّة.
و تتّضح أهميّتها من خلال:
1-إيجابيّة المتعلّم و مشاركته الفعّالة.
2-إتاحة فرص التفكير من كلّ فردٍ داخل المجموعة.
3-مناقشة الأفكار داخل المجموعة.
4-التدريب على الاستماع و الانصات.
5-التعوّد على احترام آراء الآخرين.
6-تقبّل النقد البنّاء داخل المجموعة.

 

إنّ المتأمّل لما يقوم به الفرد خلال التعلّم التعاوني يدرك وبوضوح أنّ هذه الأعمال وتحمّل المسؤوليّة تؤدّي وبشكلٍ عمليٍّ إلى إكساب الفرد سلوك التعاون مع الآخرين والذي يبدأ بتقبّل الآخر، وتبادل المعلومة، وتحمّل المسؤوليّة معه والعمل معًا لتحقيق الأهداف.

 

2• استراتيجيّة تعلّم الأقران

تعلّم الأقران طريقةٌ تعليميّة بنيت على أساس أنّ التعلّم موجّه للفرد ومتمركزٌ حوله مع الأخذ في الاعتبار بيئة التعلّم الفعّالة الّتي تركّز على اندماج الفرد بشكلٍ كاملٍ في عمليّة التعليم، حيث يساعد فيها الأفراد كلّ منهم الآخر لاكتساب المعرفة والمهارة.

تعتمد استراتيجيّة تعلّم الأقران على أسس عديدة وهي:
1-تتيح فرصًا لتحقيق التفاعل الإيجابيّ بين الأفراد.
2-تتيح وقتًا كافيًا لإنجاز الأنشطة المرتبطة بمحتوى التعلّم.
 
وتتّضح أهميّتها من خلال دورها في:
1-تنمية مهارات الإتصال لدى الأفراد.
2-إتاحة الفرصة لتكوين علاقاتٍ اجتماعيّةٍ جيّدةٍ بين الأفراد.
زيادة دافعيّة التعلّم لدى الأفراد وبالتالي زيادة تحقيق الأهداف التعليميّة.
 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الدكتور عقيل محمود الرفاعي، التّعلّم النّشط: المفهوم الاستراتيجيات وتقويم نواتج التّعلّم، الاسكندريّة، دار الجامعة الجديدة للنّشر،2012.

أمانة برامج المدربين
527قراءة
2021-09-16 15:37:27

تعليقات الزوار


إعلانات

 

 

12 سنة من العطاء

إستبيان

تواصل معنا