خير زاد - شهر رمضان المبارك

خير زاد - شهر رمضان المبارك

جديد المواضيع

خيمة الدليلات >> المسجد

Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Google+ Addthis

 عند أعتابه تحطّ الأرواح المتعبة أثقالها، لتنهل من معينه ما تروي به عطشها إلى حلاوة الإيمان وحياة القلوب، إنّه المسجد مقصد المؤمنين وملاذ المستضعفين وروضة المتعبين. فعندما هاجر النّبيّ صلّى الله عليه وآله من مكّة إلى المدينة ليبدأ بصياغة معالم المجتمع الإسلاميّ، كان أوّل ما قام به صلّى الله عليه وآله بناء مسجد كخطوةٍ أولى وحجر أساسٍ لهذا المجتمع.
 للمسجد عدّة أدوار على صعيد الفرد والمجتمع، فهو مربّي الأجيال المؤمنة: يقول الإمام الخمينيّ قدّس سرّه: "ينبغي أن تكون المساجد محالًا للتّربية والتّعليم بالمعنى الحقيقيّ وبجميع الأبعاد"، فإذا أدمن الإنسان على المسجد أصاب كلّ الخير وكان من المهتدين، فالهداية تُرتجى من خلال إعمار المساجد. 
 ومن ناحية أخرى هو حصن الجهاد الأكبر حيث يقول الإمام الخمينيّ قدّس سرّه: "المحراب هو موضع الحرب، موضع المواجهة والحرب ضدّ الشّيطان والطّواغيت". فالإمام قدّس سرّه يحدّد دورين جهاديّين للمسجد، أحدهما جهاد النّفس والشّيطان والآخر جهاد طواغيت الدّنيا. 
المسجد هو الضّمان الأساسيّ للفوز في هذه المعركة الدّقيقة والصّعبة، فهو الّذي يصنع الإنسان المسلم الرّساليّ ويحافظ عليه في مواجهة تحدّيات الشّيطان، النّفس الأمّارة، والدّنيا الغرور.

دليلة
113قراءة
2018-05-08 10:00:35

إعلانات

خير زاد - شهر رمضان المبارك خير زاد - شهر رمضان المبارك

إستبيان

تواصل معنا