صيفك ع كيفك

صيفك ع كيفك

جديد المواضيع

المقالات التربوية >> أعطِ الأفراد فرصة اللعب بمفردهم

Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Google+ Addthis

أعطِ الأفراد فرصة اللعب بمفردهم
تسود وجهة نظر أنّ التعلّم من خلال اللعب يجعل الأفراد يكتشفون الأشياء بأنفسهم، سواء مع تقديم الدعم لهم أو بدونه، بدلًا من توضيح ذلك لهم بطريقةٍ تعليميّة، فالقيمة الحقيقية للعب تتأصّل في الأنشطة والتفاعل مع الأقران بدلًا من تدخّل القائد. 

أحد القادة لا يفضّل أبدًا التدخّل في لعب الأفراد، خاصّة في لعبهم الحرّ؛ لأنّ هذا الأمر يختصّ بهم وحدهم من وجهة نظره. ويرى أنّ هذا الأمر يعود إليهم برمّته من بدايته إلى نهايته، ولا يفضّل أن يوجّه لهم أيّ توجيهاتٍ مطلقًا، ويرى أنّ تدخّله يثبط عزيمة الأفراد. 

متى يعتبر تدخل القائد بلعب الأفراد ضروريًّا؟ 
يعتبر تدخّل القائد في لعب الأفراد ضروريًّا إذا كان تدخّله للأسباب الآتية: 
- إذا وجد خطرًا يحيط بسلامة الأفراد فعليه حينئذٍ التدخّل مباشرةً لابعاده وقد يكون الخطر من الخارج أو من الأفراد أنفسهم كعراكٍ وصراعٍ وغيره. 
- إذا واجه الأفراد صعوبةً بالغةً كانوا يشعرون بالإحباط الذي من الممكن أن يؤثر على عزيمتهم. 
- لمساعدة الأفراد في إدراك أهميّة اكتشافاتهم التعليميّة. 
- لتنفيذ تجربة مشتركة بينه وبين الأفراد، وللتفاعل عن عمد مع الأفراد للتأثير بشكلٍ مباشر بهم. 
- لتقويم أنشطة اللعب بالنسبة للأفراد وتأثيرها على تعلّم الأفراد وتطور قدراتهم. 
وهذا يعني أن تدخّل القائد في لعب الأفراد عليه أن يكون مقصودًا، وعليه التحلّي بالصبر في بعض الأحيان وعدم التدخّل بسرعة، بل عليه أن يعرف الوقت المناسب للتدخّل، وكيفيّة هذا التدخّل؛ حتى لا يكون التدخّل فرضًا لأفكاره على الأفراد، كما ويفترض به أن يكون على درايةٍ كبيرةٍ بما يدور خلال اللعب لاستغلال فرص التعلّم المحتملة في كلّ موقف يلاحظه.

أمانة برامج المدربين
259قراءة
2019-03-19 13:09:49

إعلانات

صيفك ع كيفك

إستبيان

تواصل معنا