منتدى: مشكلة وحل إضافة مشاركة

تفاوت كبير!!!!
doha tarhini: 14-09-2016

كتبت بواسطة malak ..



أنا قائدة جديدة للمرشدات,وجدت مشكلة كبيرة بحيث أن الفتيات بعضهن كثير الحيوية والنشاط والبعض الاخر لا يمتلك مهارات التواصل.عمدت الى دمج الفتيات النشيطات بالاخريات لكنني لاحظت أن هناك نوع من السيطرة ربما أو التهميش فما الحل لكي أساعد في تعزيز ثقة مرشداتي؟؟؟أرجو المساعدة والاستفادة من خبراتكم وشكرا جزيلا

المشرف: 14-09-2016

تنمية مجتمع
***************************

السلام عليكم قائدة ملاك، هذه المشكلة تعاني منها أغلب الأفواج وأغلب الفرق الكشفيّة لأسباب عديدة لسنا بصدد ذكرها. لكن حلا ً للمشكلة يمكنك اعتماد أسلوب تحفيز لهذه الفتيات غير النشيطات مما يساهم في زيادة الحماس لديهن وحب المشاركة والتفاعل مع الغير. أو يمكنك اعتماد أسلوب كثرة الأعمال أي عدم السماح بأن يكون هنالك وقتا ً ضائعا ً أو مهدورا ً في الفرقة لتستخدمن طاقتهن في الأعمال المفيدة مما يزيد من مشاركاتهن وبالتالي تألّق الفرقة لديك .

عسى أن نكون أفدناكم

***************************
malak
***************************

شكراسأعمل بالنصيحة وأطلعكم على النتائج انشالله

***************************
malak
***************************

هل يبقى الحال كما هو عليه؟!
بداية شكرا جزيلا سيد "تنمية مجتمع" فقد نفذت نصيحتكم الكريمة وقمت بأنشة تجذب هذه الفئة العمرية الحساسة ولاحظت تقدم من ناحية الفتيات اللواتي لم اكن أسمع أصواتهن حتى!لكنني لاحظت في المقابل بروز نوع من الغيرة لدى الفتيات النشيطات حيث ظهر نوع من المنافسة ربما,بالرغم من حرصي الشديد على اعطاء الجميع نفس القدر من الاهتمام والمساواة في مساحات النقاش الحاضرة في أغلب النشاطات,الا أن هذه الغيرة أو المنافسة قد أخذت منحنى سلبي من قبل الفتيات لجهة التهكم على

***************************
مهدي
***************************

بسم الله الرحمان الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


قمنا بالاتصال بالدكتور في علم التربية الدكتور الحاج غالب العلي. وقد جاء رده على الشكل التالي:

"إنّه لَمن الطبيعي أن نجد اختلافًا بين الأفراد في أنماط شخصيّاتهم، ففي المجموعة الواحدة قد نجد الشخص الحيوي والعملي والمنبسط والهادئ وغيرهم، ولكل منهم خصائصه ونقاط قوّته وضعفه، فمن نجده قليل الكلام مثلاً قد يمتلك مهارات وقدرات كبيرة غير مرئيّة.

لذا علينا في البداية أن نتقبّل وجود الاختلاف، ثمّ نحاول أن نخفّف من سلبيّات كلّ نمط من الأنماط، ولكن لا نتوقّع أن نحصل على نتائج سريعة، وهذا الأمر يحتاج إلى بعض الوقت.

إنّ ما قامت به الأخت القائدة هو إجراء إيجابي، بأن دمجت الأنماط المختلفة في المجموعات، ولكن المشكلة كانت في نظرتها إلى طبيعة هذا الاختلاف، فعلى القائدة أن تسعى للدمج الفعلي من خلال البرامج والنشاطات التي تركّز على النتاج الجماعي وليس عن النتاج الفردي، بحيث يتمّ تحديد الأدوار المفترضة لكل فرد ويتمّ توزّعها بين أفراد المجموعات.

فعندما يعمل الجميع في المجموعة الواحدة، وعندما يجد كل واحد له دورًا ما، فإنهم سيتفاعلون أكثر وسيتعرّف كلّ نمط منهم على الأنماط الأخرى، ممّا يولّد توازنًا نفسيًّا وعمليًّا بين أفراد المجموعة، وهنا يُمكن للقائدة أن تستغلّ عرض نتاج المجموعات لتضيء على إنجازات الأفراد المستهدفين حتّى ولو كانت إنجازاتهم محدودة، ممّا يحفزّهم على العمل ويُشعر الآخرين بأهمّيّة وجودهم في المجموعة."

***************************
malak
***************************

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,بداية الشكر الجزيل لاهتمامكم بالموضوع أخي العزيز مهدي وأرجو منكم مسامحتي على ظني بالاهمال ذلك لعدم الرد مدة طويلة والآن عرفت السبب وهو ما التمسته منكم منذ انتسابي للمنتدى الكريم الذي يسمو بادارتكم الفاضلةأما بخصوص الموضوع فقد طرأت علي العديد من التطورات الايجابية والتفاعل الكبير من قبل الأفراد والانسجام الشديد ما بينهم وأشير الى الأسباب لكي يستفيد الجميع وهي من خلال ملاحظتي:الرحل والألعاب والصرخات الكشفية بشكل خاص خلال الرحلات ما أضفى جوا من الوحدة والألفة فيما بينهن,وبالنسبة لرأي الدكتور المحترم وله جزيل الشكر فالمشكلة التي كنت أواجهها هي سيطرة الفتيات اللواتي يتمتعن بشخصية قوية على الفتيات الهادئات بطبيعتهن ومن خلال العمل الجماعي لاحظت ذلك وقمت فيما بعد بتحفيز هؤلاء الفتيات من خلال أنشطة فردية تبرز موهبة كل شخص على حدة لفسح المجال أمام الفتيات اللواتي لا يملكن مهارات التواصل ثم عمات على دمجهن من جديد في المجموعات وعندها لاحظت الفرق الكبير وثقة الفتيات بأنفسهن وبقدراتهن وخلال التنفيذ صادفتني مشكلة وهي غيرة الفتيات النشيطات وتحول الغيرة الى منحنى سلبي والى مشاغبات أثناء النشاط لم تكن موجودة قبلا,وهذه المشكلة التي تواجهني حاليا على الرغم من اختفائها في بعض النشاطات لغياب هؤلاء الفتيات الا أن وجودهن بات يشكل مشكلة لم أعد أعرف كيفية التصرف معها فعلى سبيل المثال هناك فتاة نشيطة ورائعة تشارك بشكل فعال في بعض النشاطات وعندما لا تجد اهتماما مني بشكل خاص أو عندما أهمل مشاغباته البسيطة تعمد الى التشويش والى القول بأن النشاط ممل وتلهي باقي الفتيات وقد عمدت الى حرمها من النشاط في يوم كانت قد زادت فيه من التشويش ولم تكن تسمع كلامي اذا قلت لها أن تجلس مكانها مثلا وأدى الأمر الى جعل بعض الفتيات أيضا يتصرفن مثلها والغريب أنها بالرغم من حرمانها من النشاط رجعت وما زال حالها كما هو عليه وما زلت أشعر أنني اذا ما اهتممت بها وأوليتها اهتماما أكثر سيتغير حالها لكنني في نفس الوقت لا أريد خلق حالة من التمييز ما بين الفتيات,أنني أشعر في وقت من الأوقات أنني أبالغ بالاهتمام بهذه التفاصيل النفسية والتربوية ربما لالمامي ببعضها وربما لأنني بت أشعر بصلة وجدانية بيني وبين الفتيات اللواتي يحببنني وكأني أختهم بل صديقتهم التي تعرف خصائص كل فتاة على حدة.أرجو من حضراتكم مساعدتي بآرائكم القيمة وأجدد شكري وامتناني لك أخي العزيز


***************************
مهدي
***************************

لا عليكِ أختي malak، المهم أننا سنسعى دائمًا لتلبية طلباتكم.

وإننا سنعمل على نقل ما تتعرضون له للجهات المعنية علّها تفيدنا بما هو مفيد.


***************************
malak
***************************

خجلة من فيض عطائكم

عدد القراءات 886 قراءة