منتدى: اقتراحات وآراء إضافة مشاركة

ليس تمييزا ولكن؟!
doha tarhini: 14-09-2016

كتب بواسطة ملاك ..



بسم الله الرحمن الرحيم "الرجال قوامون على النساء" والى نهاية الآية الكريمة التي تذكر قيمومة الرجال على النساء بما فضل الله سبحانه وتعالى ولا اعتراض على حكمة الله انما السؤال يطرح أين الفتيات في مشروع الأربعين صباحا؟أين الفتيات من المسابقات الرياضية؟أين الفتيات من الكثير من الأنشطة التي تقدر وتسطيع الفتيات أن يكن قدوة حتى للفتية في هذا المجال!لقد اقترحت على عميدة الفوج اقامة مشروع الأربعين صباحا خلال شهر رمضان الكريم فلم توافق على الرغم من تعهدي باحضار الفتيات من منازلهن,أرجو وضع برنامجا موازيا يراعي الفروقات لا سيما الاجتماعية منها.ان الفتاة لا تستطيع أن تخرج ليلا حتى الى بيوت الله!لا تستطيع أن تمارس هوايتها الرياضية لعدم وجود ملاعب مغلقة تراعي الشروط الشرعية!أعلم أن المشكلة اجتماعية بامتياز لكن أرجو أن نستطيع الوصول في يوم ما الى نموذج المرأة اللاغربية الاشرقية الى نموذج المرأة المسلمة كما أثبتت المرأة الايرانية وشكرا

المشرف: 18-09-2016

جهاد
*********************

معك حق ملاك فأنا كقائد أيضا تفاجئت بعدم تطبيق هذا المشروع على الفتيات و حقا نحن نعانى من هذه المشكلة الإجتماعية...


*********************
زينب ق
*********************
مشروع الأربعون صباحا للأخوات
اقدم لك يا أخت ملاك اقتراح انفذه مع الدليلات في فوجنا وهو عبارة عن اربعين صباحا مع الامام المهدي (عج) يتضمن صلاة الصبح ودعاء العهد ولكن كل دليلة تنفذه في منزلها نظرا لعدم تمكننا من الذهاب الى المسجد ولكي لا نحرم من المشاركة في البرنامج واقوم يوميا بمتابعة تنفيذ البرنامج خلال النوادي الصيفية والرمضانية


*********************
malak
*********************
شكرا
عزيزتي"زينب ق" شكرا لك على مشاركتك وسآخذها بعين الاعتبار ولكن تبقى روحانية الجماعة خصوصا في هذا الشهر الكريم وفي هذا المشروع بالذات لها رونق خاص يتنعم بها الفتية وتنحرم منها الفتيات أليس كذلك


*********************
doha tarhini
*********************
الله يعطيكِ العافية ع الطرح

عدد القراءات 884 قراءة