أوفياء

أوفياء

جديد المواضيع

تنمية المجتمع >> يوم الطفل العربي

Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Google+ Addthis

يوم الطفل العربي

الطفل هو البُنية الأولى في المجتمع، فإن أحسن وضعها بشكل سليم، كان البناء العام مستقيماً مهما ارتفع وتعاظم، والطفل هو نواة الجيل الصاعد، التي تتفرع منها أعضائه وفروعه، وكما أن البناء يحتاج إلى هندسة وموازنة، وكما أن النواة تفتقر إلى التربة أو الظروف المناسبة، كذلك الطفل .
فمرحلة الطفولة هي أحسن مراحل تعلم الأسلوب الصحيح في الحياة، فقدرة الاقتباس والتقليد، وحاسة التقبل عند الطفل شديدة، فباستطاعة الطفل أن يتلقى جميع حركاته وسكناته بدقة عجيبة، أشبه بعدسة تصوير .

وهنا يجدر القول: إن على الأهل أن يهتموا بأطفالهم ، وبسلامة تغذية الجسد والروح ، وهذا ما يجعل عبء مسؤولية الوالدين في المراحل الأولى للطفل ثقيل جداً، لأن الغفلة عن صحة وسلامة الغذاء المادي، والروحي، تؤدي إلى عوارض غير قابلة للتدارك .

حيث تحتفل الدول العربية بيوم الطفل العربي الموافق للأول من تشرين الأول من كل سنة.

وهذا الاحتفال يكرس تنامي الوعي العربي بضرورة الإحاطة بالطفولة وإيلائها المنزلة التي تستحقها ضمن السياسات الوطنية وإيمان المجموعة الدولية بأهمية الاستثمار في الطفولة ودعم قدراتها الإبداعية كخيار استراتيجي لتنشئة أجيال متوازنة قادرة على الإبداع والتطوير.‏

يوم الطفل العربي

تنمية مجتمع
158قراءة
2019-10-02 12:04:30

تعليقات الزوار


إعلانات

أوفياء

أوفياء

إستبيان

تواصل معنا