يا رسول الله محمّد

 

جديد المواضيع

أنشطة الأشبال والزهرات >> نشاط "آداب ومستحبات النوم"

Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Google+ Addthis


نشاط "آداب ومستحبات النوم"


الافتتاح: يُفتتح النشاط بتلاوة قرآنية وحديث مهدوي.

فقرات النشاط:

مقدمة:

 

يقف المشاركون بشكل دائري، ويطلب القائد من كلّ منهم ذكر التّوقيت الذّي ينام فيه كلّ يوم، ثمّ يطلب من الجميع إغماض أعينهم وإصدار أصوات شخير"خـ..خـ" إلى أن يُصدر القائد صوت صياح الدّيك "كوكو..كوكو"، فيستيقظ الجميع وكل منهم يذكر التّوقيت الذّي يستيقظ فيه كلّ يوم، ثمّ يقوم القائد بتقسيمهم إلى سداسيات، ويطلب من كلّ سداسي تسمية مجموعته.

بعد ذلك يدور حوار بين القائد و"نعّوس"(يمكن لأحد القادة أن يقوم بدور نعّوس بعد تغيير ملابسه وشخصيّته)، كما يمكن تحويل الحوار من اللغة الفصيحة إلى العامية.


يأخذ القائد دور الراوي، ويبدأ بالحديث:

رفيقنا نعّوس يحب النوم كثيراً، إلى درجة أنه يعتبره إحدى هواياته المفضّلة، ويحبُّ أيضاً كل ما يتعلّق بالنوم: النعاس، التثاؤب، الكبوة، التّمدد...، وعادة يعود من المدرسة مصاباً بالكسل والملل، ولكن في أحد الأيام عاد نعّوس من المدرسة فرحاً جداً.

(في هذا الوقت يُطِلُّ نعّوس مبتهجاً، ويتوجه نحو القائد فيدور بينهما الحوار التالي):

القائد: السّلام عليكم، خيراً إن شاء الله، على غير عادتك! لماذا أنت فرح ونشيط؟

نعّوس: وعليكم السّلام، هذا اليّوم كان من أجمل الأيام التي قضيتها في المدرسة.

القائد: حقّاً! ولماذا؟

نعّوس: لأن حصة التربية الدينيّة كانت حول النوم.

القائد: تربية دينيّة ونوم!

نعّوس: نعم، لقد شرح لنا الأستاذ محمد عن آداب ومستحبات النّوم، والأوقات التي يستحب فيها النّوم.

القائد: ألم يشرح لكم أيضاً مساوئ كثرة النّوم؟

نعّوس: الأرجح أنني كنت نائماً أثناء الحديث عنها.

القائد (بعد ضحكة كبيرة): حسناً أراك في الغد إن شاء الله، إلى اللقاء.

نعّوس : إلى اللقاء.(يغادر نعّوس القاعة)

ثم يعود القائد لأخذ دور الراوي فيقول:

في صباح اليوم التالي التقيت من جديد بنعّوس، وكان يتثائب كعادته..
(يطلّ نعّوس من جديد ويبدأ بالتثاؤب، ويتوجّه نحو القائد، ويدور بينهما الحوار التالي):

القائد: صباح الخير، البارحة كنت نشيطاً، ماذا حلّ بك اليّوم؟

نعّوس: سهرت حتى وقت متأخر.

القائد: هل لديك امتحانات؟

نعّوس: كلا، ولكن تناولت عشائي في وقت متأخر، وتمددت لأشاهد الصّور المتحركة على التّلفاز، وأثناءها غفوت على الكنبة.

القائد: ولكن ألم تقل لي البارحة أنك أخذت في حصة الدين مستحبات النوم وأوقاتها وآدابها؟!

نعّوس: بلى حتى أني أحفظها بشكل ممتاز، وإذا أردت التّأكد إسمع...
القائد (مقاطعاً نعّوس): ولكن لماذا لم تطبّق أيّاً منها؟

نعّوس: أنا أسمع كلام الأستاذ، وقد قال لنا احفظوا الدرس جيداً، ولم يقل لنا عليكم تطبيقه.

القائد: حسناً حسناً، إذهب إلى المدرسة، ولنا حديث آخر.

(يغادر نعّوس القاعة، ويتابع القائد تنفيذ فقرات الورشة بعد أخذ تعليقات سريعة من المشاركين حول الأخطاء التي قام بها نعّوس قبل أن ينام).

 

لعبة البالونات:

 

يتوجه القائد ليتحدّث مع نعّوس، فيراه غارقاً في نوم عميق، فيدور الحوار التّالي:

القائد(مستغرباً): نعّوس.. نعّوس.. أأنت نائم؟!..قم.. إصحَ، إصحَ.. ألم تحضّر لنا لعبة؟ فنحن في الانتظار!

نعّوس: إتركني لأنام قليلاً (يصدر صوت شخير).

القائد (غاضباً): نعوووس.. يكفي هذا، هيّا قم.

نعّوس (مستنفراً): حاضر، لبيك يا قائد.

يتوجه القائد نحو المشاركين ليطلب منهم الاستعداد للّعب، ولكن سرعان ما يلفته شخير نعّوس مجدداً، فيطلق القائد صفارة قوية، تؤدي بنعّوس إلى الاستيقاظ مرتعباً.

القائد: هيا يا نعّوس، أرجوك أطلعنا على اللعبة... كفى نوماً.

نعّوس (وهو يتثائب): حسناً، حسناً. يا أحبائي عليكم بعد إطلاق الصافرة أن تسرعوا إلى فقع البالونات الموجودة في القاعة، ويوجد داخل بعض هذه البالونات آداب النوم، وفي داخل بعضها الآخر يوجد أوراق بيضاء، والسداسي الذي يجمع أكبر عدد ممكن من الآداب يكون هو الفائز (ثم يعود إلى النوم).

بعد ذلك يُطلق القائد صافرة البدء باللعبة، والسداسي الذي يجمع أكبر عدد ممكن من الآداب، يقوم بكتابتها على اللوح، ثم يشرحها القائد.
تبصرة: يكون القائد قد كتب - مسبقاً- على بطاقات صغيرة آداب ومستحبات النوم، ووضَعَهَا في بعض البالونات، ووضع بعض الأوراق البيضاء في البالونات الأخرى. ثم يوزّع هذه البالونات في أرجاء القاعة، ويعلّق بعضها على جدران القاعة، وفي أماكن غير مرئيّة، لزيادة الحماس والتشويق في الوصول إلى البالونات.

مستحبّات النوم، وما قبله:

1. النّظافة: ونعني بها نظافة الجسم والأسنان.

2. الطهارة والوضوء: فقد ورد عن الإمام الصّادق (عليه السلام) أنّه قال: "من تَطَهَّرَ ثُمّ آوى إلى فِراشِهِ، باتَ وفِراشُهُ كمَسجِدِهِ".

3. عرض النّفس على الخلاء، وذلك للمحافظة على راحة وسلامة أجسادنا.

4. المحاسبة: وذلك من خلال استذكار ومراجعة أفعالنا التّي قمنا بها خلال النّهار، بهدف تصحيح ما أخطأنا به، وعدم تكراره في اليّوم التّالي.

5. قراءة القرآن: وخصوصاً سورة التوحيد ثلاث مرّات، الحمد، التكاثر، المعوذتين، القدر والكافرون.

6. النّوم على القفا أو على اليمين وعدم النوم على البطن: فقد ورد عن الإمام علي (عليه السلام): "النّومُ على أربعةِ أوجهٍ: الأنبياءُ تنامُ على أقفيتِهِم مُستلقينَ وأعيُنُهُم لا تنامُ مُتَوقِّعَةً لوحي الله عزّ وجل، والمؤمنُ ينامُ على يمينِهِ مُستقبِلَ القبلَةِ، والمُلوكُ وأبناؤها تنامُ على شمائلها ليستمرئوا ما يأكلونَ، وإبليسُ وإخوانُهُ وكلّ مجنونٍ وذو عاهةٍ ينامُ على وجهِهِ مُنبَطِحاً".

7. عدم الإكثار من الأكل.

8. تسبيح السيدة الزهراء (عليها السلام): فقد ورد عن الإمام الصادق (عليه السلام) أنّه قال: "من باتَ على تسبيحِها كان من الذاكرين الله كثيراً والذاكرات".


الاختتام: يُختتم النشاط بدعاء الحجة (عج).

 

برامج
1085قراءة
2015-11-18 18:42:43

تعليقات الزوار


زينب مرتضى

شكر و تقدير

شكرا جزيلا لكم على هذه الجهود المباركة التي تبذلونها
2021-09-23 07:59:14

doha tarhini

شكرا لمواضيعكم الرائعة ...
2015-11-18 18:43:58

برامج

شكرا لكم على مروركم العطر
2015-11-18 18:43:45

doha tarhini

حقاً نشاط رائع ..
2015-11-18 18:43:11

H@ss@n @l @w@d

نشاط كتير حلو
2015-11-18 18:43:00

إعلانات

 

 

يا رسول الله محمّد

إستبيان

تواصل معنا