الحسين مصباح الهدى

 

جديد المواضيع

خيمة حفظ جزء "عمّ" >> 3- سورة عبس 

Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Google+ Addthis


3-سورة عبس 


بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ


عَبَسَ وَتَوَلَّى (1) أَنْ جَاءَهُ الْأَعْمَى (2) وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّهُ يَزَّكَّى (3) أَوْ يَذَّكَّرُ فَتَنْفَعَهُ الذِّكْرَى (4) أَمَّا مَنِ اسْتَغْنَى (5) فَأَنْتَ لَهُ تَصَدَّى (6) وَمَا عَلَيْكَ أَلَّا يَزَّكَّى (7) وَأَمَّا مَنْ جَاءَكَ يَسْعَى (8) وَهُوَ يَخْشَى (9) فَأَنْتَ عَنْهُ تَلَهَّى (10) كَلَّا إِنَّهَا تَذْكِرَةٌ (11) فَمَنْ شَاءَ ذَكَرَهُ (12) فِي صُحُفٍ مُكَرَّمَةٍ (13) مَرْفُوعَةٍ مُطَهَّرَةٍ (14) بِأَيْدِي سَفَرَةٍ (15) كِرَامٍ بَرَرَةٍ (16) قُتِلَ الْإِنْسَانُ مَا أَكْفَرَهُ (17) مِنْ أَيِّ شَيْءٍ خَلَقَهُ (18) مِنْ نُطْفَةٍ خَلَقَهُ فَقَدَّرَهُ (19) ثُمَّ السَّبِيلَ يَسَّرَهُ (20) ثُمَّ أَمَاتَهُ فَأَقْبَرَهُ (21) ثُمَّ إِذَا شَاءَ أَنْشَرَهُ (22) كَلَّا لَمَّا يَقْضِ مَا أَمَرَهُ (23) فَلْيَنْظُرِ الْإِنْسَانُ إِلَى طَعَامِهِ (24) أَنَّا صَبَبْنَا الْمَاءَ صَبًّا (25) ثُمَّ شَقَقْنَا الْأَرْضَ شَقًّا (26) فَأَنْبَتْنَا فِيهَا حَبًّا (27) وَعِنَبًا وَقَضْبًا (28) وَزَيْتُونًا وَنَخْلًا (29) وَحَدَائِقَ غُلْبًا (30) وَفَاكِهَةً وَأَبًّا (31) مَتَاعًا لَكُمْ وَلِأَنْعَامِكُمْ (32) فَإِذَا جَاءَتِ الصَّاخَّةُ (33) يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ (34) وَأُمِّهِ وَأَبِيهِ (35) وَصَاحِبَتِهِ وَبَنِيهِ (36) لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ يَوْمَئِذٍ شَأْنٌ يُغْنِيهِ (37) وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ مُسْفِرَةٌ (38) ضَاحِكَةٌ مُسْتَبْشِرَةٌ (39) وَوُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ عَلَيْهَا غَبَرَةٌ (40) تَرْهَقُهَا قَتَرَةٌ (41) أُولَئِكَ هُمُ الْكَفَرَةُ الْفَجَرَةُ (42) 
الهدف: أحفظ سورة عبس المباركة.


1.  أتعرّف إلى المعنى العامّ لسورة عبس.

 


2.  أتعرّف إلى معاني مفردات م ن سورة عبس

 


3.  أختبر نفسي وأصل المفردات بمعانيها.
أضغط على هذا الرابط


4.    أشاهد الفيديو وأتدرّب على حفظ سورة عبس المباركة.

 


5.  أختبر نفسي وأكمل الكلمات المفقودة من سورة عبس.

أضغط على هذا الرابط

والآن
بعد أن حفظتُ سورة عبس المباركة، يمكني أن أثبت ذلك لقائدي عبر اتّصالٍ هاتفي، أو رسالة صوتيّة.
ولا أنسَ أبدًا أن أتلو السورة غيبًا

برامج
713قراءة
2021-04-03 23:34:07

تعليقات الزوار


زينب علي علي

شكرا لكم

اشكركم على كل ما تقدموه لنا... فأنتم جنود الله الذين بهم نفتخر♥️
2021-04-17 06:54:47

إعلانات

 

أوفياء

إستبيان

تواصل معنا