12 سنة من العطاء

 

جديد المواضيع

المدربين >> دور المدرِّب في نجاح التدريب

Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Google+ Addthis

دور المدرِّب في نجاح التدريب

 

لا شكّ أنّ المدرِّبين الذين يشرفون على المتدرِّبين هم عنصر مهمّ جدًّا في نجاح التدريب، ويقع على عاتقهم مسؤوليّةٌ كبيرةٌ في متابعة المتدرِّبين، وتزويدهم بالخبرات، والمهارات اللازمة، وذلك لأنّهم يمضون وقتًا طويلاً معهم. ويمكن أن نلخّص أهم تلك المسؤوليّات الملقاة على عاتق المدرِّبين المشرفين بعدّة نقاطٍ نذكر منها:


1. تعريف المتدرِّبين بالمشاريع وأهدافها وأهميّتها، وتوضيح أدوار ومسؤوليّات جميع المتدرِّبين في هذه العمليّة. 
2. إتاحة الفرصة للمتدرِّبين لممارسة العمل الميداني التطبيقي في ضوء الأهداف التدريبيّة.
3. الإشراف الأسبوعي والمتابعة المباشرة لما يقوم به المتدرِّبين من أعمالٍ وأنشطة، وتزويدهم بالتعليمات والتوجيهات اللازمة.
4. عقد اجتماعاتٍ إشرافيّة فرديّة مع كلّ متدرِّب، وتوجيهه حسب الحاجة ومساعدته في التغلّب على الصعوبات التي تُعيق استفادته من الخبرات التدريبيّة، ومتابعة أدائه.
5. عقد الاجتماعات الإشرافيّة الجماعيّة مع المتدرِّبين، بهدف استعراض ما قام به المتدرِّبون خلال الأسبوع، ومناقشة الصعوبات والمعوّقات التي تعارض طريقهم.
6. مساعدة المتدرِّبين في اختيار الوسائل التي تمكّنهم من الوصول إلى الهدف من المشروع الذي يقومون به. 
7. التفاعل مع المتدرِّبين بطرقٍ مختلفة، مثل المراقبة، وفحص الحلول، وإعطاء تلميحات للحلّ، وتوجيه الأسئلة وتزويدهم بالتغذية الراجعة. 
8. التوجيه والمتابعة المستمرّة، وذلك لضمان قيام المتدرِّبين بتنفيذ المهام الموكلة إليهم طبقًا للطرق والمعايير التي يراها المدرِّب مناسبة. 
9. تقويم تقدّم المشروع: ويكون التقويم إمّا على شكل جلساتٍ حواريّةٍ، أو على شكل تقارير مكتوبة.
 

تدريب
2685قراءة
2017-11-25 13:56:55

تعليقات الزوار


إعلانات

 

 

12 سنة من العطاء

إستبيان

تواصل معنا