يا رسول الله محمّد

 

جديد المواضيع

تنمية المجتمع >> المطالعة

Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Google+ Addthis

"لا تغفلوا عن المطالعه بحجة الانشغال والأعمال الروتينية، فالقراءة جزء من أعمال الحياة". الامام الخامنئي.


فالمطالعة ضرورة حضارية للإنسان في جميع مراحل حياته، فبالإضافة إلى كونها وسيلة لاكتساب المعرفة، تعتبر أيضا وسيلة للمتعة ولإشباع ميول القراء ولتحقيق ما يلتمسونه من حاجات نفسية أساسية، كالحاجة إلى الأمان والمحبة والتحقيق الذاتي والتطهّر من المشاعر السلبية، وحاجات اجتماعية كتنمية مهارات المشاركة والصداقة وإشغال دور اجتماعي وإشباع الحاجة إلى الانتماء الخاصّ والعام.

كذلك أثبتت الأبحاث أنّ لاكتساب اللغة وتنمية الوعي القرائي في سنّ مبكّرة تأثيرًا كبيرًا على تنمية القدرات الذهنية المختلفة، والقدرة على التركيز والتأمّل وتنمية الخيال، وغير ذلك.


 فوائد القراءة والمطالعة

 

فوائد القراءة والمطالعة

تعود القِراءة والمُطالعة على الصِّحة العقليَّة بفوائِد عظيمة منها:

 

·        تقوية الوصلات العصبيَّة

القِراءة والمُطالعة من الأنشطة المُحفِّزة لِدماغ الإنسان للقِيام بوظائفه، كما تعمل على تطوير قدرته على التّحليل والتواصُل خاصّة لدى الاطفال وتقوي القِراءة وصلات الدّماغ العصبيَّة.

 

·        تعزيز التَّركيز

تُعد القِراءة من الأنشطة الذهنية الّتي تساعد على زيادة مستوى التَّركيز لدى القارئ؛ إذ إنّ قِراءة النُّصوص وتحليلها والتأمل والتفكير فيها يعمل على تنمية القدرات التأمليَّة والتعبيريّة سواء الشفويّة أو الكتابيّة، وبالتالي ترفع مستوى التركيز، كما أنّ الجهد المطلوب من القارِئ في تتبُّع سياق النص المقروء أو الحِفاظ على سَيْر الأحداث في رواية معينة أو الاحتفاظ بأسماء الشخصيّات من شأنه أن يرفع مستوى التَّركيز أيضاً، ومن نصائح الخبراء لزيادة التَّركيز تناول الفرد لأنواع معينة من الطعام، والنوم لفترات كافية، والابتعاد عن العادات الصحيّة السَّيئة مثل التّدخين.

 

·        تطوير القدرات الإبداعيَّة

لقد ربط الكثير من المُختصين بالصِّحة العقليَّة تطوُّر القدرات الإبداعيّة لدى الفرد بمعدل القراءة والمطالعة، ووُجِد أنّ العلاقة طردية بحيث أنّ القِراءة والمُطالعة تُمكِّن القارئ من التفكير بطريقة غير مألوفة؛ وذلك لتعدد ثقافته وتجدُّدِها.


·        تنشيط الذاكرة

تُعتبر القِراءة والمُطالعة نشاطاً دِماغيّاً يزيد من نشاط القارئ الذِّهني، كما يُعزِّز المهارات العقليَّة، ويٌقلّل من فقدان الذَاكرة والإصابة بمرض الزهايمر، وقد وُجِد أنّ إصابة القُرّاء بمرض الزّهامر تأتي بوقت مُتأخّر مُقارنه مع غير القُرَّاء.


·        مُقاومة الاكتئاب والتوتر

تُقلِّل القِراءة والمُطالعة من مُعدّل الاكتئاب والتوتُّر العصبي؛ وذلك لأنّها تقلّل من الأفكار السلبيّة الّتي قد يكون القارئ اكتسبها من المُجتمع ومن بعض التّجارب في حياته الشّخصيّة، كما أنّ القِراءة تحدّ من الأمراض العصبيّة البسيطة مثل: الأرق والصُّداع، ولمقاومة الاكتئاب يُمكِن للشّخص أن يضع خطّة استراتيجية لِقراءة كتب معينة في مجالات يحبّها، مثل: مجال الرّواية، أو السيرة الذَّاتيَّة، أو التنمية البشريَّة.

 

·        تحفيز الذهن

تختلف مُحفِّزات العقل من شخص لِآخر، وتُعدّ القِراءة من أهمّ هذه المُحفِّزات، فاستقبال معلومة جديدة واستيعابها وتحليلها من شأنه أنْ يُحفِّز العقل على العمل، ولذلك يُنصَح بِتجنُّب قِراءة الكتب الّتي تحتاج إلى جهد عقلي كبير قبل النّوم؛ إذ إنّ العقل في هذه الفترة يُهيّئ نفسه للدُّخول في حالة خمول، وبالتّالي لن يستجيب مثل وقت الصباح مثلاً.


 فوائد القراءة والمطالعة

تنمية مجتمع
1841قراءة
2018-04-23 08:31:43

تعليقات الزوار


إعلانات

 

يا رسول الله محمّد

إستبيان

تواصل معنا