12 سنة من العطاء

 

جديد المواضيع

أنشطة الأشبال والزهرات >> الوعاء المشعور

Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Google+ Addthis

الوعاء المشعور
|أنشطة للأشبال والزهرات|

 

الأهداف:

- تعريف الأفراد أنّه لا يوجد شيءٌ كاملٌ في الحياة.

- تعريف الأفراد على طريقة التعامل مع نقاط القوّة ونقاط الضعف لديهم.

- تعريف الأفراد على طريقة الوصول إلى أهدافهم.

 

المدّة: 60 دقيقة.

 

الخطوات:

1- الترحيب بإحدى طرق كسر الجمود.

2- يسأل القائد/ ة المشاركين: "ماذا تعني القوّة؟ وماذا يعني الضعف؟".

3- بعد الاستماع إلى أجوبتهم يقرأ قصة الوعاء المشعور.
في قريةٍ بعيدة، كان الناس ينقلون الماء إلى بيوتهم بالأوعية، وإحدى تلك الأوعية كان بها شعر، فكان طوال الطريق يرشح ماء، فيصل إلى منزله وبه نصف الكميّة. كانت الأوعية السليمة فخورة بنفسها لأنها تنجز عملها على أكمل وجه، أما الوعاء المشعور فكان خَجِلاً من نفسه، لأنّه لم يستطع إيصال كل الكميّة. بعد مدة عامين، قرر الوعاء المشعور ترك العمل لأنه لا ينجز مهامه بشكل كامل، فحدث صاحبه بالموضوع، لكنّ صاحبه رفض طلبه وقال له: "أريد منك أن ترى بدقة طريق عودتك كيف امتلأت بالازهار و الورود، وهي التي تضفي جمالاً على طريقنا وعلى بيوتنا، فلولا هذه الشقوق، لما رأينا الورود".

4- يسال الأفراد: "من هم الأشخاص المشعورون وغير المشعورون؟ هل تعتقدون بأنّه يوجد شخص كامل؟"

5- يعقّب القائد: أنّ كل شخص منّا يمكن ان يكون مشعورًا من نواحٍ متعدّدةٍ وكامل من نواحٍ أُخرى.

6- ثمّ يسأل: "كيف يمكننا أن نقوم بأعمالنا على أكمل وجه؟"

7- يعقّب القائد/ة، علينا أن نثق بأنفسنا وقدراتنا، ولنعلم أننا كلّنا أقوياء بما نملك، لذا علينا الاستفادة من نقاط القوّة والعمل على معالجة نقاط الضعف، وإذا كُلِّفنا بأمرٍ يجب إنجازه على أكمل وجهٍ وفي وقته المحدّد.

برامج
1206قراءة
2023-07-11 19:19:52

تعليقات الزوار


إعلانات

 

 

12 سنة من العطاء

إستبيان

تواصل معنا