جمعية كشافة الإمام المهدي (عجّل الله فرجه)

جديد المواضيع

خيمة الدليلات >> التّطوع

Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Google+ Addthis

التّطوع هو جهود إنسانية، تبذل من أفراد المجتمع، ولا يهدف من خلالها المتطوع إلى تحصيل مقابل مادي أو ربح خاص, بل اكتساب شعور الانتماء إلى المجتمع, وتحمل بعض المسؤوليات التي تسهم في تلبية احتياجات اجتماعية ملحة مما يساهم في تنمية المجتمع من مختلف النّواحي التّربوية والثّقافية والدّينية.

من دوافع التطوع:

  1. الأجر الأخروي: وهو من أقوى الدوافع التي تحرّك الإنسان المؤمن لعمل الخير والتطوّع لخدمة الناس ورفع حوائجهم، حيث إنّ من يؤمن بالله واليوم الآخر يدرك أنّ الله تعالى سيجازي في هذا اليوم العباد على أعمالهم, إن خيراً فخير وإن شرّاً فشر، قال تعالى: {فَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ وَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ}[1].
  2. التمهيد لدولة صاحب العصر والزمان (عج): وتعدّ هذه النقطة كذلك من أقوى الدوافع لدى الشباب المؤمن, وخاصة في عصرنا هذا, إذ نجد أن المتطوعين يقومون بالأفعال والأعمال التطوعية بهدف التقرب من الإمام المهدي(عج).
  3. حب الخير والإحسان للآخرين: وهذا في الحقيقة موجود في فطرة الإنسان.
  4. إيثار راحة الآخرين على راحة النفس: وهذا قد نجده في الأفراد الذين يرون أنّ راحتهم تكمن بإسعاد الآخرين.
  5. الأخوّة الإنسانيّة فضلاً عن الأخوة الإيمانيّة.
  6. وهناك بعض الدوافع الأخرى:
  • كنوع النشاط الذي يكون بدوره جاذباً ومحبباً للأفراد, ويرضي ميولهم.
  • الثقافة السائدة والناشئة عن البيئة المحيطة للفرد والتي تحفزه للتطوع.
  • إثبات الذات, والكفاءات, والقدرات, وتحصيل الخبرات.
  •  تمضية أوقات الفراغ, والتسلية.
  • كسب الأصدقاء ممن يمتلكون نفس وجهات النظر.
 

[1] القرآن الكريم, سورة الزلزلة, آية 8-9

دليلة
153قراءة
2020-11-24 09:00:49

تعليقات الزوار


إعلانات

 

منتدى مهدي الكشفي

إستبيان

تواصل معنا