11 سنة من العطاء

 

جديد المواضيع

خيمة الدليلات >> أغلى من دمي 1

Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Google+ Addthis

بسم الله الرحمان الرحيم

أولاً:بطاقة النشاط :

 

اسم الملف:  

مشروع بنت الرسالة

اسم الورشة :

أغلى من دمي (القسم الأول)

رقم المطالب المحققة في السجل :

 

المطلب رقم "٤٠" (تعدد خمسة إرشادات تتعلق بضوابط الحجاب الشرعي)

المطلب رقم " ٤٢" (تذكر ھدفین من أھداف الحجاب).

مدة النشاط :

50 د

المنصة الإلكترونیة التي یمكن أن یقدم عبرھا النشاط:

واتس آب أو الزووم

مواصفات المدربة:

قائدة دلیلات أو أخت حوزوية

 

ثانیاً : مخطط تسلسل النشاط:

الفقرات

الشرح

المدة الزمنية

لوازم الفقرة

ملاحظة

الافتتاح

قرآن كريم+ حدیث مھدوي

٣د

-

 

أحب الكیس العفن

مقدمة عن الأسيرات مع الحجاب

5 د

 

 

رسالتي إلى كل فتاة محجبة

مشاھدة فیدیو للحاجة ملاك سبیتي یتكلم عن فلسفة الحجاب

7 د

فیدیو

 

أميرات الدنيا والجنة عرض لقصص حول التمسك بالحجاب 3 د   اختياري

قال قائدي

استخراج الأرھاط فوائد الحجاب من كلام السید القائد

10 د

 

 

ولنا فیھن أسوة

ارسال خبر حول الشهيدة مريم فرحات، وترك للدليلات الاستنتاج.

2 د

 

 

ھكذا ھو حجابي

انجاز كلمات المتقاطعة  وعرض ضوابط الحجاب

8 د

بوستر

 

أنشودة الحجاب

أنشودة الحجاب كلمات الشھیدة آمنة الصدر، بنت الھدى

5 د

فیدیو

 

لكل شيءٍ حدّ

الدخول الصورة التفاعلیة وقراءة حدود الحجاب

5 د

صورة تفاعلیة

https://drive.google.com/drive/folders/1_unpd0aNiPV-R1wjmbbK4if6x5xXKAMJ

وصیتي لكن

فيديو مقطع وصایا  الشھداء  عن الحجاب(مرفق لينك يوتيوب) + وصیة الشھید السید الزنجاني

3 د

فیدیو

https://youtu.be /bMz4UpglCFM

من تصمیمیي

إطلاق مسابقة لبعد النشاط عن تصمیم أجمل زي شرعي یراعي الضوابط

3 د

 

تعطى مھلة لتسلیم التصامیم وتحدید الرابحة

الاختتام

دعاء الإمام الحجة عجل الله فرجه

3 د

 

 


ثالثًا: تفاصیل النشاط:

 

الافتتاح:
●    البسملة
●    الصلوات
●    السلام على قائم آل محمد (وقوفًا)
●    قرآن كریم تسجیل صوتي للآیة : {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ}
●    حديث مهدوي: عن أمير المؤمنين (عليه السلام) قال: "لو قد قام قائمنا لأنزلت السماء قطرها ولأخرجت الأرض نباتها ولذهبت الشحناء من قلوب العباد واصطلحت السباع والبهائم حتى تمشي المرأة بين العراق والشام لا تضع قدميها إلا على النبات وعلى رأسها زينتها لا يهيجها سبع ولا تخافه." (مكيال المكارم - ميرزا محمد تقي الأصفهاني - ج ١ - الصفحة ٩٣)

الفقرات 

مقدمة:
    ترسل القائدة قصة الأسيرة المحررة مريم نصار


    تعقب بمضمون المادة العلمية 1.
    تصويب الموضوع في حال لزم الأمر. 
 

مضمون القصة:
    (ترسل القائدة القصة ثم تعقب بعدھا لتشرح موضوع الورشة) القصة :
یُروى عن لسان الأسیرة المحررة الحاجة مریم نصار التي دخلت المعتقل وكان عمرھا ١٦سنة:
 كل أسالیب التعذیب التي مارسوھا علینا نحن الأخوات على فظاعتھا لم تضعفني، لم أكن أعترف بشيء لھذا العدو الغاصب، لا أنكر أنني خفت كثیرًا، وتألمت لشدة التحقیقات وقساوتھا لكن ما لفت نظري كثیراً ھو ما فعله أحد ضباط التحقیق عندما أدخلوني علیه فبمجرد ما رآني نزع عني حجابي ووضعه تحت قدمیھ ثم بدء یدوس عليه بكل قوته كأنه یخرج كل الحقد الذي في قلبه ویفرغه على قماشة، عرفت حینھا أن الموضوع لیس بمجرد قماشة، تیقنت حینھا أن أكثر ما یخیفھم ھو تمسكنا بحجابنا، بعقیدة الستر والحجاب،  حجابنا ھوي أكثر سلاح مخیف بالنسبة لھم، لذلك قبل بدء التحقیق أراد طمس ھویتي لكن عبثا تحاول. لا فناء لثائر .
لیتكم تعرفون قذارة الكیس الذي یضعونه على رأسنا خلال التحقیق،فھو واحد لمئات الأسرى، غیر مغسول، یرمى على الأرض،  یتوسخ ویستخدمونه مرة بعد مرة . تصوروا رائحة الجیفة، فرائحته كذلك.
ھذا الكیس بقذارته ورائحته التي تجبرك على التقیؤ كان أكثر شيء أعشقه في ذاك المعتقل، أتدرون لماذا …. لأنه كان ساترًا لشعري بعد نزع الحجاب، ساترًا لعیني من النظر إلى أبغض مخلوقات ﷲ…
أنا حقًا أحب ذاك الكیس العفن  

المادة العلميّة:
التعقیب 1:
قد یسأل أحدھم لماذا ھذا الھجوم الكبیر على الحجاب الإسلامي مع أن الإسلام فیه الكثیر من الفرائض كالصلاة والصوم و…..
والجواب على بساطته ھو أن أولا الحجاب یمثل الھویة الخارجیة للإسلام، فھو أول مظھریمكن رؤیته بالعین عند المسلمین، الحجاب للمرأة المسلمة ھو البدلة للجندي، فجیوش العالم بأجمعھا لدیھا بدلة خاصة تمثل انتمائھا وتنظیمھا ومدى تطورھا وھي الواقیة لھا من أي اعتداء، وعدم التزام أي جندي ببدلته یعني أنه انشق عن الجیش، أعلن تمرده أو أنه انھزم .
الحجاب ھو الواجھة الإعلامیة للإسلام فضربه یعني تشویه الإسلام.
للحجاب أبعاد مھمة جداً تنعكس على كل فتاة ترتدیه وعلى مجتمعھا سنمضي سویاً بعض من الوقت نتنقل في بستان الحجاب عسانا نستنشق أكبر قدر من الروائح الطیبة.
التعقيب2:
الحجاب ضرورة من ضرورات الدّين الإسلاميّ وفريضة من الفرائض الإلهيّة. وهو من الواجبات المؤكّدة، وهو أعم وأشمل من غطاء يوضع على الرأس؛ إنّه حجب الرّوح والنّفس عن الخطايا والرذائل، المتمثل بحفاظ المرأة أولًا على عفافها وسترها، من خلال الحفاظ على قيمتها الخاصّة لنفسها، وأن لا تكون مباحة للجميع من دون شروط وقيود.
والحجاب في اللّغة جاء بمعنى السّتر، وحجبه يعني ستره.
أما اصطلاحًا:الحجاب جاء بمعنى السّتر الّذي يحجب مفاتن المرأة، ولا يظهرها أمام الرجل الأجنبيّ، فأيّ لباس أو حجاب لا يدخل بهذا المعنى، لا يمكن أن نسمّيه لباسًا شرعيًّا كاملًا.
 

الفقرة الأولى: رسالتي إلى كل فتاة محجبة
الأسلوب:
●    ترسل القائدة فیدیو الأستاذة ملاك سبيتي.


●    تأخذ بعض التعليقات من الدليلات.
 

المادة العلمیّة:
الحجاب:
●    فریضة تكوینیّة: نظام الوجود قائم على أساس الحجاب، ولولا ذلك لما تمیّز أي شيء عن أيشيء، وھذا جارٍ في مخلوقات ﷲ تعالى من الذرّة إلى المجرّة، فكل موجود محفوظ بحجابالكواكب في مداراتھا، الأثمار في خلف حجاب. أكمامھا، الحبوب في أغلافھا، ولا شيء لاحجاب لھ، ولا یمكن أن یحفظ وجوده أو یؤدّي دوره إلاّ أن یتترّس.
●    فریضة إنسانیّة: السّفور فیھ ضرر عالٍ، وھو ھدر الطّاقات، والانصیاع إلى الھوى، فیھضرر ماليّ ، وضرر اجتماعي لناحیة انعدام الثّقة وما شابھھ.
●    فریضة كل الأدیان: الحجاب لیس مستحدثًا في دین الإسلام فحسب، بل أقرّته الأدیان السّماویّة جمعاء، وھو كان موجودًا في الأدیان المنصرمة أیضًا.
●    الحجاب فریضة إسلامیّة: قد أحاط الإسلام الحنیف بمخاطر السّفور والتّبرّج، لذلك أراد للمرأة أن تطلّ على مجتمعھا كإنسانة لا كأنثى، وحتّى لا تكون أنوثتھا على حساب إنسانیّتھا، كان لا بدّ من ستر محاسنھا، ولتكون المرأة أداة بناء مجتمع سلیم وحضارة زاھرة، ولكي لا تتحوّل المرأة إلى أداة ھدم ودمار وعنصر فساد وإفساد.

الفقرة الثانیة: أمیرات الدنيا والجنة (فقرة اختياريّة)

الأسلوب: 
●    توزع القائدة البوسترات على الأرهاط وتطلب منهم سرد 

 

المادة العلميّة:
1.       ذاك السبتُ من شھر تموز عام 1986، كان یومًا مشھودًا.. القذائف كانت تتساقط من كل حدبٍ وصوب، والشھداء والجرحى بالعشرات.. كانت نجاة في المنزل، صلت وجلست مع إخوتھا وأولاد أختھا.. ثم قامت للتوجه إلى مركز الكشافة لتتابع عملھا..اطمئنان غریب كان یبسط ظلاله على بسمة نجاة التي لم تأفل یوماً حتى عندما تذرف الدموع، ربما لأنھا كانت تشعر بأن نھایة حیاتھا ستكون كما تمنت، وأنّ  ﷲ سیستجیب لھا دعاءھا بنیلھا للشھادة في یوم من الأیام.. والملفت أن نجاة كانت تحتاط بارتداء ثوب شرعي تحت عباءتھا حتى في الصیف، وكلما استفسرت أمھا عن ذلك، أخبرتھا أنھا تخشى أن تستشھد على الطریق، فتحتاط بلباسھا لیبقى جسدھا مستوراً.. أصرت أختھا الصغرى أن ترافقھا، فأخذتھا معھا.. وجلست نجاة خلف ماكینة الخیاطة والإبرة تحیك بإتقان زوایا القماش، وھي تدمدم دعاءً تعودت شفاھھا علیه.. وفجأة سقطت قذیفة بالقرب من المركز، سارعت نجاة لتتفقد أختھا، فما إن فتحت الباب لتخرج حتى تطایرت الشظایا لتمزق صدرھا، ولترمیھا على الطریق..كانت روحھا تفارق الحیاة ویداھا تمسكان بحجابھا جیداً وھي تتلفظ شھادة الموت..سقطت نجاة فوزي أحمد شھیدةً كما تمنت وھي في الثالثة والعشرین من عمرھا، بعد سنوات طویلة من الجھاد السري والعلني، وكانت صورة مشرقة للمرأة التي لم تقبع في البیت، بل كانت إلى جانب الرجل المجاھد جنباً إلى جنب، تؤازره، وتجاھد معه، كما السیدة زینب علیھا السلام في كربلاء..
2.     اتخذ والد ھالة عاتق (عتیق) قرارا بمغادرة منزله في سوریا وبدء حیاة جدیدة في الولایات المتحدة، وكانت الخطة أن یسبق الوالد عائلته إلى كالیفورنیا أولاً ثم تتبعه الزوجة مع أطفالھما السبعة. تضمنت حجوزاتھم في رحلة الخطوط الجویة الأمریكیة رقم 191 توقفًا في نیویورك ثم اتصالاً في شیكاغو قبل وصولھم أخیرًا إلى كالیفورنیا. ھبطوا في نیویورك أولاً. كان على جمیع المھاجرین أولاً التقدم للحصول على البطاقة الخضراء (غرین كارد) قبل وجھتھم التالیة. كانت ھالة قد ارتدت الحجاب مؤخراً. عندما حان وقت التقاط صورتھا، طلبوا منھا خلع حجابھا وقالت لا. أبلغوھا باستمرار أنھا لن تكون قادرة على الانتقال إلى أمریكا أو الذھاب إلى رحلتھم القادمة إلى شیكاغو حتى تلتقط ھذه الصورة لكنھا كانت ثابتة وأصرت على حقوقھا. حتى الآن نفد صبر والدة ھالة، بعد أن سافرت في منتصف الطریق حول العالم وقضت ما یقرب من مدخرات حیاتھا على ھذه التذاكر، لم ترغب في تفویت الرحلة التالیة إلى كالیفورنیا. ناشدتھا جدتي وطلبت منھا أن تزیلھا وأن تفعل ما قال لھا ضباط الھجرة أن تفعله، لكن عمتي استمرت في الرفض. اتصلوا بھا في الخلف وأخبرتھم أنه لا یھم عدد الأشخاص الذین تتصل بھم، لن أزیل حجابي من ھذه الصورة. بعد أن اتصل الضباط بمشرفیھم وبعد ثلاث ساعات قاسیة، أطلقوا أخیرًا عمتي وسمحوا لھا بالحفاظ على حجابھا في الصورة ومع ذلك، بحلول ذلك الوقت كان قد فات الأوان، كانت العائلة بأكملھا قد فاتتھم رحلة الربط الخاصة بھم واضطروا إلى شراء تذاكر طائرة جدیدة والبقاء بین عشیة وضحاھا في نیویورك. بحلول الوقت الذي وصلوا فیھ أخیرًا إلىLAX California  ، استقبلھم الوالد بأكبر عناق وكان یبكي. وظل یردد “حمد ﷲ إنك على قید الحیاة! حمد ﷲ أنت على قید الحیاة! ” وكانوا كذلك ، حسنًا، لماذا لا نكون ؟؟  حجابك أنقذ حياة الجميع، فالطائرة التي لم تستقلوها وتأخرتم عنها حدث فيها عطل وسقطت.

الفقرة الثالثة : قال قائدي
الأسلوب:

●    ترسل القائدة أقوال السید القائد حفظه المولى للأرهاط.

 


●    على الأرهاط استخراج فوائد الحجاب منھا.
●    تعرض الأرهاط نتيجة عملها.
●    تعقب القائدة حيث يلزم من مضمون المادة العلمية.

● تعرض القائدة فيديو للسيد القائد حول الموضوع(اختياري)

مضمون الأحاديث:
1.    " يجب أن تحيا قيم الإسلام في مجتمعنا، فمسألة الحجاب مثلاً هي مسألة ذات قيمة، ورغم أن الحجاب هو مقدّمة لأمور أسمى، لكنه بحد ذاته مسألة ذات قيمة. ونحن إذ نؤكد كثيرًا على الحجاب، ذلك لأن حفظ الحجاب يساعد المرأة على الوصول إلى مستويات معنوية عالية، ويصونها من الإنزلاق في منزلقات الطريق".
2.    "أقول إن الميل نحو الزينة والتجمل، كان قد خبا في مجتمعنا تدريجيًا لسنوات... إني لا أعارض التظاهر بالتجمّل بحدِّه المعتدل والقليل، لكن إذا كان سيأخذ شكلًا إفراطيًا، ليصبح تبرّجًا في الملابس والزينة والمساحيق والذهب والمجوهرات، فعلى النساء أن يمسكن عن ذلك، وأن يدركن أهمية الأمر، وأن يزهدن في ذلك لينصرف اهتمامهن نحو الجمال الحقيقي أكثر من الاهتمام بالجمال الظاهري...".
3.    "كل حركة تسعى للدفاع عن المرأة يجب أن يكون ركنها الأساس هو عفّة المرأة، فكما قلت إن الغرب لم يهتم بقضية عفة المرأة ولم يعتنِ بها، فانتهى الأمر بهم إلى التهتك. عفة المرأة هي أهم عنصر في شخصيتها... وهي وسيلة لسمو شخصية المرأة ورفعتها وتكريمها في أعين الآخرين، حتى في أعين الرّجال المتهتكين، فعفة المرأة علّة احترام شخصيّتها". 
4.    "ومن أجل أن لا يقع الاختلاط... وتحفظ الحدود الأخلاقية، قام الإسلام بتعيين الحجاب للمرأة. وهذا الحجاب وسيلة من وسائل الأمن، فبحجاب المرأة تجد المرأة المسلمة أمنها، ... وعندما يبعد الحجاب عن النساء وتقترب من العريّ والتهتك يسلب أمنها هي بالدرجة الأولى ويسلب الأمن من الرّجال والشبّان ثانيًا. لهذا فإن الإسلام عيّن الحجاب من أجل أن يكون الجو سالمًا وامنًا، ولتتمكّن المرأة من مزاولة عملها في المجتمع، وليتمكّن الرجل أيضًا من أداء مسؤولياته، وهذا الحجاب من الأحكام الإسلامية البارزة، وأحد فوائده هو ما ذكرته، وله فوائد أخرى...". 
5.    " ... فهذا الحجاب موجود، وهو موجود لحكمة ما، وحقيقة لا بد من وجوده. وعندما يقال أن انفراد الرجل والمرأة داخل غرفة مغلقة لوحدهما حرام، فإن لذلك التحريم معنى عميق وحكيم، وهو أمر صحيح، وكل رجل وامرأة إذا عادا إلى أنفسهما فسيؤيدان هذا الحكم. ... والحكم الذي يحرّم على المرأة أن تظهر بزينتها أمام الرجال وفي جمع من الرجال، إنه حكم صحيح... الثّقافة الإسلامية تذمّ‏ التبرُّج لغير الزوج...".

المادّة العلميّة:
    إنّ الله سبحانه وتعالى حين فرض الحجاب على النّساء جعله تكريمًا لهن، وحفاظًا على شرفهن وعفّتهن وحيائهن وذلك لعدّة أهداف:
أولاً: حفظ المرأة وصيانتها والحفاظ على قيمتها كجوهرة ثمينة وليس كسلعة تُباع وتُشرى، إذ إنّ القرآن الكريم شبّه النساء الصالحات في الجنّة باللؤلؤ المكنون {كَأَمْثَالِ اللُّؤْلُؤِ  الْمَكْنُونِ} ، ونحن نعلم أنّ المجوهرات الأصليّة عادة لا تقدّر بثمن، لذلك يُعتنى بها كثيرًا ويُحافظ عليها وتبقى بعيدة عن متناول الأيدي العابثة، فيزيد بذلك قدرها وقيمتها.
ثانيًا: تحصين المجتمع مبتغيًا سعادة بشرية مضبوطة بضوابط شرعية وخُلقية تحقّق نظامًا إجتماعيًا مترابطًا بين الرّجل والمرأة على أساس من الإحترام البعيد عن المفاسد التي تتأتّى من السّفور... فبذهاب عفاف المرأة تدمّر الأسرة الإسلامية وبتدمير الأسرة يدمّر المجتمع وينهار كما نرى الآن في مجتمعات أخرى تعاني من ذلك الكثير، فإنّ حجاب الفتاة يصون المجتمع من الانحراف ويجعله أكثر إنتاجًا وفعاليّة...فأفراده يتعاملون باحترام، ينظرون إلى الجمال الدّاخلي، جمال الرّوح والفكر والثّقافة، فيرتقون بأفكارهم ويعملون بجهد ونشاط لإصلاح المجتمع، ورفعه إلى مستويات علميّة متقدّمة.
ثالثاً: غرس الطّابع الإنسانيّ المهذّب في نفس المرأة الّذي تتجلّى فيه كلّ القيم الحميدة القائمة على العفّة والشّرف والكرامة وصيانة العِرض، وهو في الوقت نفسه صون للرجل من الوقوع بأيّ انحراف أو انزلاق، فهذا التّكليف له أهمية.
رابعًا: حجب (الإغواء) المفاتن: يأمر الله تعالى النّساء بالحجاب الشّرعي وستر زينتهن إلّا عن المحارم، ثمّ يأمرهن بعد أن ألزمهم بالحجاب وبالتّحرز من إغواء الرّجل. فقال الله تعالى:{... وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ.. (سورة النّور/31 (}
التعقیب
أولاً: حفظ المرأة وصیانتھا والحفاظ على قیمتھا كجوھرة ثمینة
ثانیاً: تحصین المجتمع مبتغیًا سعادة بشریة مضبوطة بضوابط شرعیةثالثاً: غرس الطّابع الإنسانيّ المھذّب في نفس المرأةرابعًا: حجب (الإغواء) المفاتن.
 

الفقرة الرابعة: ولنا فیھن أسوة 
الأسلوب: 

●    تعرض القائدة الخبرين.
●    تطلب من الدليلات التمعن بالخبر. 
المادة العلميّة: 
إن الشھداء والشھیدات ھنّ خیر أسوة لنا، مریم فرحات أول شھیدة تدفن في روضة الشھیدین،كانت نعم المرأة الملتزمة فقصدتھا الشھادة في منزلھا :
لنتأمل في ھذا الخبر : (ترسل القائدة النص تكتب بعده: لا تعلیق.)
النص:
-خبروا الكل .. مریم قبل بعشر دقایق أو ربع ساعة من شھادتھا لبست كلساتین وبنطلونین وكنزتین وعبایة كتف وعبایة راس، لمن سالتھا جارتھا لیش عم تلبسي قالتلھا "اني بخاف انو استشھد وحدا یشوف من لحمي شي.."
-مریم سنة و 8 اشھر مواضبة على صلاة الصّبح بروضة الحوراء اخ الشھیدة مریم فرحات
 

الفقرة الخامسة: ھكذا ھو حجابي
الأسلوب: 

•    تطرح القائدة سؤال ما هي ضوابط الحجاب الشرعي على الدليلات؟.
•    تأخذ إجاباتهن.
•    ترسل لهم صورة لعبة الكلمات المبعثرة لانجازها.


•    تعقب بمضمون المادة العلمية. 

المادة العلميّة:
من ضوابط الحجاب الشرعي

•    أن يكون ساتراً لجميع البدن ما عدا الوجه والكفين.
•    أن يكون واسعًا فضفاضًا. 
•    لا يجسّم ولا يظهر مفاتن البدن.
•    أن لا يكون شفافًا حتى لا يظهر ما تحته.
•    أن لا يكون زينة في نفسه. 
•    أن لا يكون لافتًا للنّظر في لونه أوشكله.
•    أن يكون خاليًا من الزّخارف.
•    أن يكون غير مخرّم.
•    أن يكون من لون يبعده عن الزّينة والفتنة.
•    أن لا يكون فيه ترويج للثّقافة المعادية.
•    أن لا يكون على خلاف المتعارف بين النّاس بحيث يشار إلى من ترتديه بالبَنَان (أي لباس الشهرة).
•    أن لا يكون فيه تشبّه بالرّجال.
•    عدم لبس الخاتم بكل أشكاله.

الفقرة السادسة: أنشودة الحجاب
الأسلوب:

●    عرض فیدیو أنشودة الحجاب


المادة العلميّة:
ھذه الأنشودة من تألیف الشهيدة بنت الھدى
ملاحظة: یجب تعریف للدلیلات إن لم یكن یعرفن على أن بنت الھدى ھي الشھیدة آمنةالصدر، أخت السید الشھید محمد باقر الصدر التي ألّفت العدید من القصص والقصائد وكانت تكتب في المجلات و وعملت في ادارة مدارس الزھراء (عليها السلام) الدینیة في عصر حوربت فیه أي أنشطة باسم الدین. ھا ھي كلماتھا ما زالت تحتفظ بنفس الصدى وفي زماننا
 

الفقرة السابعة: لكل شیئ حد
الأسلوب:

•    ترسل القائدة الpdf التفاعلي.

لتنزيل الpdf اضغط هنا


•    تطلب من الدليلات قراءة المضمون.
•    تسأل الدليلات عن المضمون.

المادة العلميّة:
حدود الحجاب 

•    في الرأس: 
       يسمح أن يظهر وجه المكلّفة من أسفل منبت الشّعر إلى أعلى الذّقن.
‌أ.    عدم وضع كل ما يطلق عليه عرفًا "زينة" على الوجه: كالاكتحال- وضع القرط- الأهداب الصناعية- أدوات التجميل التي تبقى مكشوفة وتلفت النظر.
•    في اليدين:
  يجب أن يغطي الثّوب الواسع والفضفاض جميع جسد المرأة أو الفتاة ما عدا الكفّين وحدودهما من الزند أي طرف المعصم من ناحية الكف إلى أطراف الأصابع والأحوط وجوبًا ان تستر أكثر بقليل من الحد المطلوب ستره (ويمكن هنا استعمال ما يطلق عليه عُرفًا بـ "الزنود").
‌أ.    يشترط عدم وجود كل ما يطلق عليه عرفًا "زينة" على الكفّين، كلبس الأسورة، الخاتم، المجوهرات، الاكسسوارات وغيرها..
•    في القدمين:
‌أ.    لا يجوز للفتاة أن تظهر قدميها أمام الأجنبّي وحدودهما من الكاحل إلى أسفل القدمين
‌ب.    عدم لبس الحذاء الرنّان، والملفت بشكله ولونه، بحيث يؤدي إلى لفت نظر الأجنبيّ، ويترتب عليه مفسدة.
‌ج.    البنطال ينبغي أن لا يكون مجسم لقدم الفتاة، لذا ينبغي أن يكون واسعًا.
•    صفحات التّواصل الاجتماعي:
  ينبغي عدم إدراج الصّور الخاصّة على صفحات التّواصل الاجتماعي، أو وضعها كبروفايل، والالتفات إلى نوعيّة الصّور المدرجة، والمحتوى إضافةً إلى التّعليقات وما شابه...

الفقرة الثامنة: وصیتي لكم 

الأسلوب:
•    ارسال فيديو لوصايا شهداء حول الحجاب.


•    ارسال بوست الشهيد الزنجي.


•    تسأل الدليلات حول تعليقهن.

المادة العلمیة:
الحجاب في وصیة الشھداء


https://youtu.be/bMz4UpglCFM
 

الفقرة الثامنة: من تصميمي 
الأسلوب: 

مسابقة 
المادة العلمیة:
أفضل تصمیم للزي الشرعي یراعي الضوابط تحدد القائدة مھلة لإستلام التصامیم من أجل إعلان النتائج.

الاختتام:
دعاء الإمام الحجة عجل الله فرجه
 

دليلة
628قراءة
2022-01-14 13:19:05

إعلانات

 

 

11 سنة من العطاء

إستبيان

تواصل معنا