12 سنة من العطاء

 

جديد المواضيع

خيمة الدليلات >> رحمة للعالمين

Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Google+ Addthis

بسم الله الرحمان الرحيم

أولاً: بطاقة النشاط :

إسم الملف :

الرَّسُولُ الْأَكْرَمُ مُحَمَّد صلى الله عليه وآله

إسم الورشة :

رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ

رقم المطالب المحققة في السجل :                

 

تَتَعَرَّف عَلَى أَبْرَز محطات مِنْ سِيرَةِ الرَّسُولُ الْأَكْرَمُ مُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلّمَ وَالْمَوَاقِف والمحطات الاجْتِمَاعِيَّة والسياسية مِنْ  حَيَاتِهِ الْمُبَارَكَة  صلى الله عليه وآله وسلم

مدة النشاط :

القسم الأول: 25 د

القسم الثاني: 45 د

القسم الثالث:45 د

المنصة الإلكترونية التي يمكن أن يقدّم عبرها النشاط:

واتس اب أو زووم أو مباشر

مواصفات المدربة:

قائدة دليلات / مٌبلّغة إسلامية

 

ثانياً : مخطط تسلسل النشاط :

الفقرات

الشرح

المدة الزمنية

لوازم الفقرة

ملاحظة

القسم الاول

إفتتاح النشاط

آيات قرآنية مباركة (من سورة الفتح) وحديث مهدوي والسلام على قائم آل محمد عجل الله فرجه، والترحيب

بوست الآيات والحديث

-----

"وَأَشْرَقَت الْأَرْض بِنُور

 ربها" 

البدء بالآية الكريمة: "إنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا" .

وبعدها عرض مقطع فيديو من ولادة النبي (صلّى الله عليه وآله)

مقطع فيديو 5:40 د.

 

"هو الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ "

طرح سؤال: ماذا تعرفون عن رسول الله محمد (صلّى الله عليه وآله)، ترك مجال لأول 5 إجابات،

ثم استعراض بطاقة هوية الرسول(صلّى الله عليه وآله) ومن ثم شرح موجز عن نسبه الشريف، ولادته، ألقابه، خُلقه وشمائله وصفاته الشريفة، ، معجزاته ...

10د

بوست بطاقة الهوية

---

زواج مبارك

فتح باب المناقشة حول قصة زواج الرسول (صلّى الله عليه وآله) من السيدة خديجة بالموضوع ومن ثم تشرح القائدة ظروف زواج الرسول(صلّى الله عليه وآله) من السيدة خديجة ، ثم عرض النشيد...

نشيد رقت عيناي شوقا مدته 5:38 د.

النشيد اختياري

القسم الثاني

مقدمة

الأوضاع الاجتماعية التي كانت سائدة في منطقة شبه الجزيرة العربية قبل الإسلام

 

 

 

"إِنَّمَا بَعَثْتُ لِأُتَمِّمَ مَكَارِمَ الْأَخْلَاقِ "

 

استخدام طريقة سلّة الوارد وإرسال رسائل وتقارير تمثل محطات الإعداد الإلهي للنبي(صلّى الله عليه وآله) قبل البعثة وظروف البعثة النبوية الدعوة السرية والعلانية...

15د

بطاقات رسائل توثق فيها هذه المحطات


 

"هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولًا "

 

عرض فيديو للشيخ أمين ترمس حول السلوك الإجتماعي للرسول(صلّى الله عليه وآله)  منها أنواع التكافل الإجتماعي، الناقة..."

10د

فيديو  مدته 6:47 د.

 

"وَإِنَّك لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ"

 

شرح التنظيمات الأولى للدولة الإسلامية : بناء المسجد، المؤاخاة وأثرها على بناء الوحدة الإسلامية."

من ثم المشاركة في لعبة ترتيب الأحداث

8 د.

لعبة ترتيب الأحداث لعبة عالword wall

 

"إنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ"

 

عرض فيديو للسيد حسين أمين السيد حول ترسيخ مفهوم الإنسانية "إن أكرمكم عند الله أتقاكم"، " لا فرق لعربي على أعجمي إلا بالتقوى."

فيديو مدته 5:32 د.

 

"لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ "

 

عرض  قصة إعادة بناء الكعبة وإشراك كل القبائل

تسجيل صوتي مدته

 1:44 د.

 

القسم الثالث

مقدمة

 

 

 

 

 

"يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ"

الحديث عن الغاية من هجرة الرسول(صلّى الله عليه وآله)  للمدينة وعن دعائم النظام النموذجي الحكم، يمكن تزويد المادة لبعض الأفراد 2 أو أكثر، واجراء حوار اذاعي حول مضمون المادة العلميّة

 

 

الْقَائِد الْعَظِيم

عرض فيديو للشيخ أبو صالح يوضح تأسيس أول دولة سياسية وتشكيل السرايا العسكرية

10د

فيديو مدته 4:21 د.

 

"محمد رَسُولُ اللَّهِ وَاَلَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الكفار"

عرض تسجيل صوتي يتحدث عن سلوك الرسول (صلّى الله عليه وآله ) العسكري :التخطيط العسكري وتعامله مع الاسرى...

تسجيل صوت لمجاهد

 

"وَلَنَبْلُوَنَّكُم حَتَّى نَعْلَمَ الْمُجَاهِدِين مِنْكُم وَالصَّابِرِين"

الحديث عن أهم المعارك بعدها لعبة الكلمات المتقاطعة والتعرف على أسماء المعارك

لعبة الكلمات المتقاطعة

 

"الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ"

سرد أحداث تثبيت النظام الإسلامي من خلال واقعة غدير خم وتثبيته من خلال حديث الثقلين، بعدها تعقيب عن أهمية الإلتزام بالولاية ثم عرض الفيديو

فيديو للسيد القائد عن معركة أحد مدته

46 ثانية.

 

عهد ووعد

 

كتابة رسالة يتم التعبير فيها عن حبه الرسول الاكرم صلّى الله عليه وآله  التعهد له....

بعد النشاط

تطبيق الواتساب

اختياري

إختتام النشاط

 

مشاركة في تلاوة مقطع من زيارة الرسول الأكرم (صلى الله عليه وآله) ودعاء الحجة عجل الله فرجه

بوست مقطع من زيارة الرسول الأكرم

تسجيل صوتي مدته2:24 د.

 

           

 

صَلَّى اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ وَعَلَى آلِهِ بَيْتِهِ الطَّيِّبِينَ الطَّاهِرِينَ ، وَعَجَّل فَرْج وَلِيَك الْأَعْظَم مُحَمَّد الْمَهْدِيّ .

ملاحظة:

يمكن ارسال pdf اختصار رواية "هاهو اليتيم في عين الله" قبل النشاط، ومناقشة مضمونها خلال نشاط خاص بها(نشاط مستقل عن الورش)

رابط القصة

تنزيل فيلم محمد رسول الله وعرض خلال النشاط، ثم مناقشة بعض أحداثه. (https://www.youtube.com/watch?v=ZjCepKVGk2g)

 

ثالثًا: تفاصيل النشاط: 

القسم الأول:

الافتتاح: 

●    البسملة
●    الصلوات
●    السلام على قائم آل محمد (وقوفًا) 
قرآن كريم:

 بِسْمِ ٱللَّهِ ٱلرَّحْمَٰنِ ٱلرَّحِيمِ :"إِنَّا فَتَحۡنَا لَكَ فَتۡحٗا مُّبِينٗا (1) لِّيَغۡفِرَ لَكَ ٱللَّهُ مَا تَقَدَّمَ مِن ذَنۢبِكَ وَمَا تَأَخَّرَ وَيُتِمَّ نِعۡمَتَهُۥ عَلَيۡكَ وَيَهۡدِيَكَ صِرَٰطٗا مُّسۡتَقِيمٗا (2) وَيَنصُرَكَ ٱللَّهُ نَصۡرًا عَزِيزًا (3) هُوَ ٱلَّذِيٓ أَنزَلَ ٱلسَّكِينَةَ فِي قُلُوبِ ٱلۡمُؤۡمِنِينَ لِيَزۡدَادُوٓاْ إِيمَٰنٗا مَّعَ إِيمَٰنِهِمۡۗ وَلِلَّهِ جُنُودُ ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلۡأَرۡضِۚ وَكَانَ ٱللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمٗا (4) لِّيُدۡخِلَ ٱلۡمُؤۡمِنِينَ وَٱلۡمُؤۡمِنَٰتِ جَنَّٰتٖ تَجۡرِي مِن تَحۡتِهَا ٱلۡأَنۡهَٰرُ خَٰلِدِينَ فِيهَا وَيُكَفِّرَ عَنۡهُمۡ سَيِّـَٔاتِهِمۡۚ وَكَانَ ذَٰلِكَ عِندَ ٱللَّهِ فَوۡزًا عَظِيمٗا (5) وَيُعَذِّبَ ٱلۡمُنَٰفِقِينَ وَٱلۡمُنَٰفِقَٰتِ وَٱلۡمُشۡرِكِينَ وَٱلۡمُشۡرِكَٰتِ ٱلظَّآنِّينَ بِٱللَّهِ ظَنَّ ٱلسَّوۡءِۚ عَلَيۡهِمۡ دَآئِرَةُ ٱلسَّوۡءِۖ وَغَضِبَ ٱللَّهُ عَلَيۡهِمۡ وَلَعَنَهُمۡ وَأَعَدَّ لَهُمۡ جَهَنَّمَۖ وَسَآءَتۡ مَصِيرٗا (6) وَلِلَّهِ جُنُودُ ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلۡأَرۡضِۚ وَكَانَ ٱللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا (7) إِنَّآ أَرۡسَلۡنَٰكَ شَٰهِدٗا وَمُبَشِّرٗا وَنَذِيرٗا (8) لِّتُؤۡمِنُواْ بِٱللَّهِ وَرَسُولِهِۦ وَتُعَزِّرُوهُ وَتُوَقِّرُوهُۚ وَتُسَبِّحُوهُ بُكۡرَةٗ وَأَصِيلًا (9) إِنَّ ٱلَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ ٱللَّهَ يَدُ ٱللَّهِ فَوۡقَ أَيۡدِيهِمۡۚ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَىٰ نَفۡسِهِۦۖ وَمَنۡ أَوۡفَىٰ بِمَا عَٰهَدَ عَلَيۡهُ ٱللَّهَ فَسَيُؤۡتِيهِ أَجۡرًا عَظِيمٗا (10) 
حديث مهدوي:

قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) ن"حن ولد عبد المطلب سادة الجنة أنا وحمزة وجعفر وعلي والحسن والحسين والمهدي" .

الفقرة الأولى" وَأَشْرَقَت الْأَرْض بِنُور ربها" 
الأسلوب:
المقدمة: 
•    البدء بالآية الكريمة: "إنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا  " .
•    عرض مقطع فيديو من ولادة النبي (صلّى الله عليه وآله) من الفيلم الإيراني محمد رسول الله (صلّى الله عليه وآله) 

الفقرة الثانية: "هو الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ " .
الأسلوب:

•    طرح سؤال: ماذا تعرفون عن رسول الله محمد (صلّى الله عليه وآله).
•    استماع لعدد من الإجابات ..
•    ثم عرض بطاقة هوية الرسول (صلّى الله عليه وآله).


•     ثم شرح بأسلوب جميل عن نسبه، ولادته، ألقابه، خُلقه وشمائله وصفاته، ومعجزاته ...
المادة العلمية:
 يعود النسب الشريف لحضرة الرسول (صلّى الله عليه وآله) إلى هاشم بن عبد مناف الذي تنتسب إليه أشرف أسرة في مكة هي اسرة بني هاشم، فهو أبو القاسم محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي بن كلاب، المنحدر من ذرية اسماعيل بن ابراهيم عليهما السلام.
 ولدته أمه آمنة بنت وهب في مكة المكرمة في منزل أبيه عبد الله بن عبد المطلب في شعب أبي طالب يوم الجمعة في السابع عشر من شهر ربيع الأول في عام الفيل الموافق لسنة 571 للميلاد، ولما ولد (صلى الله عليه وآله) انكبت الأصنام - على الكعبة – على وجوهما – ولمّا حل الليل سُمع هذا النداء من السماء "جاء الحقُ وزهق الباطلُ، إنّ الباطل كان زهوقًا".
وأشرقت الدنيا كلّها في هذه الليلة، وضحك الحجر والمدر، وسبّح لله ما في السموات والأرضين، وبكى إبليس وقال: خير الأمة وأفضل الخلائق ، وأكرم العباد واعظم العالمين محمد (صلى الله عليه وآله).
من  ألقابه التي أكدها القرآن الكريم عن رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، فقد قال الله تعالى: “إنا أرسلناك شاهدًا ومبشرًا ونذيرًا”، وقال تعالى مخاطبًا النبي: “يا أيها المدثر”، وفي سورة المزمل: يا أيها المزمل”، لذا فمن الألقاب الشهيرة عن نبينا الكريم: الشاهد، المبشر، النذير المبين خير خلق الله، البشير ، النذير، السراج المنير، الطهر الطاهر، العلم الظاهر، المنصور المؤيد، المصطفى الأمجد، الداعي إلى الله، الرحمة، الهادي،المزمل، المدثر، خاتم المرسلين

-في وصف خلقة رسول الله (صلّى الله عليه وآله) وشمائله وصفاته الشريفة:
عن الإمام الصادق (عليه السلام) أنّ رسول الله (صلّى الله عليه وآله) كان "يحمد الله في كل يوم ثلاثمئة وستين مرة"، عدد عروق الجسد، يقول: "الحمد لله ربّ العالمين كثيراً على كل حال".
وعن المجلسي أنه كان لا يقوم من مجلس – وإن خفّ – حتى يستغفر الله - عزوجل – خمساً وعشرين مرة.
وكان يستغفر الله – عزوجل – كل يوم سبعين مرة، ويتوب إليه سبعين مرة.
وكان إذا أكل مع القوم كان أوّل من يبدأ، وآخر من يرفع يده، وكان إذا أكل، أكمل مّما يليّه، فإذا كان الرطب والتمر جالت يده، وكان إذا شرب بدأ فسمّى، وحسا حسوة وحسوتين، ثم يقطع فيحمد الله، ثم يعود فيسمّي، ثم يزيد في الثالثة، ثم يقطع فيحمد الله، وكان يمصّ الماء مصّاً، ولا يعبّه عبّاً ، وكان ربّما  شرب بنفس واحد حتى يفرغ، وكان (صلّى الله عليه وآله) يشرب في أقداح القوارير، ويشرب في الأقداح التي تتخّذ من الخشب، وفي الجلود ، ويشرب في الخزف، ويشرب بكفيّه وكان يأكل بأصعابه الثلاث: الإبهام، والتي يليها، والوسطى، وربمّا استعان بالرابعة، ولم يأكل بإصبعين قط، وكان يغسل يديه من الطعام حتى ينقّيهما، فلا يوجد لما أكل ريح، وكان (صلّى الله عليه وآله) إذا أكل الخبز واللحم خاصّة غسل يديه غسلاً جيّداً، ثم مسح بفضل الماء الذي في يده وجهه، وكان لا يأكل وحده ما أمكن.
وكان (صلّى الله عليه وآله) إذا غسل رأسه ولحيته غسلهما بالسدر، وكان يحب الدهن ويكره الشعث، طيب ريح عرقه يفوق كل العطور، والريح الكريهة لا تبلغ مشامّة قط، ريقه المبارك يعطي البركة لكلّ ما يقع، وإذا دهن به المريض شفي.
وكان (صلّى الله عليه وآله) إذا استأذن، استأذن ثلاثاً ، ولا يقبل أن يقف أحد أمامه وهو جالس، وكان يجيد التحدث بكلّ لسان، قادراً على القراءة والكتابة،... وكان لا يمّر بحجر ولا شجر إلا سلّم عليه، والذباب والبعوض وأمثالها لا تحطّ عليه قطّ، ولا يطير عنه الطير، إذا مشى لم يكن لقدمه أثر على الأرض اللينة، فإذا وطىء صخراً خلفت عليه أثراً، ومع تواضعه الجمّ، فله في القلوب مهابة، والأنظار لا ترتفع إليه، وكان يقول : " خمس لا أدعهنّ حتى الممات: الأكل على الحضيض مع العبيد، وركوبي الحمار مؤفكاً، وحلبي العنز بيدي، ولبس الصوف، والتسليم على الصبيان.  

معجزاته: كانت لرسول الله (صلّى الله عليه وآله) معجزات لم تكن لغيره من الأنبياء،... ويذكر ابن اشوب أن معجزاته (صلّى الله عليه وآله) هي أربعة آلاف وأربعمئة وأربعون معجزة، ذكر منها ثلاثة آلاف فقط.
يقول الفقير إليه تعالى : إن أقوال رسول الله وأحواله وأخلاقه كافّة إنما كانت معجزات، وخاصّة إخباره بالمغيبات ، وعلاوة عن المعجزات التي ظهرت قبل ولادته صلّى الله عليه وآله وعند ولادته، وأنّ أقوى المعجزات كافّة وأبقاها هو القرآن المجيد...
أمثال هذه المعجزات: شقّ القمر، وردّ الشمس، وتظليل الغمام، ونزول المطر، وإنزال مائدة له (صلّى الله عليه وآله) بطعامها وفاكهتها من السماء،  أيضا كتسليم الحجر والشجر عليه، وتحرُك الشجر بأمره، وتسبيح الحصى بين يديه، وحنين جذع النخلة،  ومن المعجزات التي ظهرت في البهائم، كتكلّم عجل آل ذريح، ودعوته الناس إلى الإيمان بنبوّة محمد (صلّى الله عليه وآله)، وتكلّم الأطفال الرضّع معه (صلّى الله عليه وآله) وتكلّم الذئب والبعير والشاة المسومة وغيرها...ومن معجزاته في إحياء الموتى وشفاء المرضى، والمعجزات التي ظهرت من أعضائه الشريفة، كإزالة الألم من عين أمير المؤمنين (عليه السلام) ببركة لعابه المبارك، وإحيائه الغزال الذي أحبّ لحمهن وإحيائه جدي رجل من الأنصار كان قد أولمه له، وتكلّم فاطمة بنت أسد – رضي الله عنها- معه في القبر، وإحيائه الشاب الأنصاري الذي كانت له أم عجوز عمياء، وإشباعه بضعة ألوف من الجند ببضع تمرات، وإروائه جماعة من الناس مع خيولهم وإبلهم من ماء تفجّر من بين أصابعه المباركة...  


الفقرة الثالثة: زواج مبارك

الأسلوب:
•    فتح باب المناقشة حول قصة زواج الرسول (صلّى الله عليه وآله) من السيدة خديجة (عليها السلام).
•    ثم شرح لظروف زواج الرسول(صلّى الله عليه وآله) من السيدة خديجة عليها السلام.
•     الاستماع إلى مقطع من نشيد رقت عيناي.


المادة العلميّة:

"لقد كانت رحلة النبي (صلّى الله عليه وآله) في تجارته مع خديجة إحدى مقدمات الزواج الميمون، ولكن لم يكن من السهل على خديجة أن تصارح النبي (صلّى الله عليه وآله) بذلك مع ما هي عليه من الشخصية المتينة، والمكانة المحترمة بين نساء قريش. فبعثت صديقتها و صاحبة سرها "نفيسة" إليه لتبحث معه حول موضوع الزواج، و تنظر رأيه في ذلك ، فأجابها محمد (صلّى الله عليه وآله): ليس عندي ما أتزوج به. فقالت:  فإن كفيت ذلك ... ، ألا تجيب ؟ فأشارت عليه خديجة التي أرسلت معها أن تقول له:" إني قد رغبت فيك لقرابتك، وشرفك في قومك، وأمانتك ، وحسن خلقك وصدق حديثك" . 
وكانت خديجة يومئذٍ أوسط قريش نسبًا ، وأعظمهن شرفًا ،  وأكثرهن مالاً ، كل من قومها كان حريصًا على خطبتها لو قدر على ذلك . 
و قد تقدّم رسول الله (صلّى الله عليه وآله) للزواج منها، فخرج معه عمه أبو طالب في أهل بيته ، و نفر من قريش إلى عمّها عمرو بن أسد ، لأنّ أباها خويلد بن أسد كان قد قُتل في حرب الفجار ، و قيل أنّه كان حيًّا و أن أبا طالب دخل عليه ، فخطب ابنته لابن اخيه فوافق الأب ، و تمّ الزواج المبارك ".  كتاب تاريخ الانبياء ص25

القسم الثاني


الأوضاع الاجتماعية التي كانت سائدة في منطقة شبه الجزيرة العربية قبل الإسلام
  
المقدمة:
الأسلوب:

•    عرض المقدمة بشكل سردي.

المادة العلميّة:
 إن الحياة الصعبة التي كان يعيشها الانسان العربي في البادية، والحكم القبلي. وعدم وجود روادع دينية أو وجدانية قوية. دفعت بالقبائل إلى ممارسة الحرب والاعتداء على بعضها البعض كوسيلة من وسائل تامين العيش أحيانًا، وأحيانًا لفرض السيطرة. وأحيانًا أخرى للثأر والاقتصاص، فكانت تُغيرُ هذه القبيلة على تلك و تستولي على أموالها و تسبي نساءها و أطفالها   وتقتلُ أو تأسر من تقدر عليه من رجالها. ثم تعود القبيلة المنكوبة تتربّص بالقبيلة التي غلبتها و هكذا.
و هكذا.. كانت الحالة الاجتماعية متردِّية في ذلك العصر، فالسلب والنهب و الاغارة والتعصُّب القبلي كان من مميزات ذلك المجتمع. حتى إذا لم تجد القبيلة من تُغير عليه من أعدائها أغارت على أصدقائها و حتى على أبناء عمّها.
و كانت لأتفه الأسباب تحدث بينهم حروب طاحنة و مُدمِّرة يذهب ضحيتها آلاف الناس و تستمر لسنين طويلة. ولعل من أبرز الأمثلة على ذلك ما عرف ) بحرب داحس و الغبراء( .
    وأفضل مرجع للتعرّف إلى ملامح الوضع الاجتماعي في العهد الجاهلي هو كلمات أمير المؤمنين عليه السلام التي يصف فيها حال العرب قبل بعثة النبي (صلّى الله عليه وآله) حيث يقول في بعض كلماته:”إنّ الله بعث محمداً (صلّى الله عليه وآله) نذيراً للعالمين وأمينًا على التنزيل، وأنتم معشر العرب على شرّ دين و في شرّ دار، منيخون. أي مقيمون. بين حجارة خُشن وحيّات صُمّ، تشربون الكدر، و تأكلون الجشب، وتسفكون دماءكم، و تقطعون أرحامكم ، الأصنام فيكم منصوبة، و الآثام بكم معصوبة.”
ويقول جعفر بن أبي طالب رضي الله عنه وهو يصف الوضع الجاهلي لما دخل على النجاشي و قد سألهم عن أحوالهم، قال:”كنا قومًا أهل جاهلية، نعبدُ الأصنام، ونأكل الميتة، و نأتي الفواحش، و نقطعُ الأرحام، و نسيءُ الجوار، و يأكلُ القويّ منّا الضعيف”. 

الفقرة الثانية: "إِنَّمَا بَعَثْتُ لِأُتَمِّمَ مَكَارِمَ الْأَخْلَاقِ "
الأسلوب:

•    استخدام طريقة سلّة الوارد، وإرسال رسائل وتقارير للأفراد تمثل محطات الإعداد الإلهي للنبي (صلّى الله عليه وآله) قبل البعثة وظروف البعثة النبوية الدعوة السرية والعلانية.
•    مناقشة مضمون كل رسالة قبل ارسال الرسالة الثانية.
•    التعقيب حيث يلزم.

المادة العلمية: مضمون البطاقات
البطاقة الأولى:


إِنَّمَا بَعَثْتُ لِأُتَمِّمَ مَكَارِمَ الْأَخْلَاقِ، فإنّ البعثة قد وُجدت في هذا العالَم لأجل هذا الهدف، من أجل تعميم المكارم الأخلاقيّة، والفضائل الروحيّة وتكميلها عند النّاس.
وطالما أنّ المرء لم يتحلَّ بأفضل المكارم الأخلاقيّة، فإنّ الله تعالى لن يوكل إليه هذا المهمّة العظيمة والخطيرة، ولهذا فإنّ الله سبحانه يًخاطب النبي صفي أوائل البعثة قائلاً: [وإنّك لعلى خُلُق عظيم] : أي أنّ الرسول صلّى الله عليه وآله كان على درجة من الاستعداد تجعله قادراً على تلقّي الوحي الإلهيّ، وهذا الأمر يعود إلى ما قبل البعثة، ولهذا فقد ورد أنّ النبيّ الأكرم صلّى الله عليه وآله كان يشتغل بالتجارة في شبابهن وقد كسب من ذلك أرباحاً طائلة، ما لبث أن أنفقها جميعاً على المساكين قربةً إلى الله تعالى.

البطاقة الثانيّة:


في هذه المرحلة الّتي كانت نهاية تكامل النبيّ صلّى الله عليه وآله وقبل نزول الوحي، -ولم يكن قد نُبّىء بعد- كان يعتزل في غار حراء ويجول بفكره في الآيات الإلهية من سماء ونجوم وأرض، ويتأمّل في هذه الخلائق والموجودات ...حيث كان يزداد تكاملاً قبل البعثة بمشاهدة الآيات الإلهيّة حتّى بلغ الأربعين، " فلمّا استكمل أربعين سنة ونظر الله عزّ وجل إلى قلبه فوجده أفضل القلوب وأجلّها وأطوعها وأخشعها وأخضعها أذن لأبواب السماء ففُتحت، ومحّمد ينظر إليها، وأذن للملائكة فنزلوا ومحمّد ينظر إليهم"، حتّى نزل عليه جبرائيل الأمين وقال: [اقرأ] فكانت بداية البعثة.

البطاقة الثالثة:


إنّ هذا المخلوق الإلهيّ الذّي لا نظير له، وهذا الإنسان الكامل الّذي كان قد بلغ تلك الدرجة من الكمال في هذه المرحلة قبل نزول الوحي، قد شرع منذ اللحظة الأولى من البعثة في دخول مرحلة من الجهاد الشامل والبالغ المشقّة والمكابدة، استغرقت ثلاثًا وعشرين سنة، وكل هذا كان نموذجًا للكفاح والمجاهدة والعمل الدؤوب. 
    
البطاقة الرابعة:


لقد بدأ النبيّ صلّى الله عليه وآله جهاده منذ اللحظة الأولى للبعثة متسلّحًا بقوّة خارقة وسعي متواصل يستعصي على التصوّر. لقد تحمّل الوحي، ذلك الوحي الإلهيّ الّذي كان ينزل على قلب الرسول صلّى الله عليه وآله كما ينزل الغيث العذب ويهطل على الأرض الخصبة فيمنحه الطاقة ويمدّه بالقوّة، وانبرى موظفاً كلّ طاقته ليأخذ بيد العالَم إلى زمن من التحّول العظيم ، ولقد حالفه التوفيق.
  
البطاقة الخامسة:


إنّ الرسول الأكرم صلّى الله عليه وآله بنى الخلايا الأولى لجسد الأّمة الإسلاميّة بيَده المقتدرة، في تلك الأيّام العصيبة من تاريخ مكّة. لقد بنى قواعد الأمّة الإسلاميّة ورفع عمادها، فكان المؤمنون الأوائل وأوّل من اعتنق الإسلام وأوّل من كانت لديهم تلك المعرفة والشجاعة والنورانية الّتي مكنتهم من الوقوف على حقيقة الرسالة النبويّة بها، [ فمن يُرد الله أن يهديه يشرح صدره للإسلام] . لقد كان الرسول صلّى الله عليه وآله هو الّذي لامس بأنامله الرقيقة شعاع تلك القلوب الوالهة، وفتح بيده القويّة أبواب الأفئدة على عالَم رحب من المعارف والأحكام الإلهيّة، فتفتّحت الأذهان والقرائح وازدادت الإرادات صلابةً ودخلت تلك الثلةّ المؤمنة- الّتي كان يزداد عددها يومًا بعد يوم- في صراع مرير لا يُمكن تصوّره بالنسبة لنا في المرحلة المكّية....وانقضى ثلاثة عشر عامًا، ثمّ ما لبث صرح المجتمع الإسلاميّ، المجتمع المدنيّ والنبويّ– أن قام على أساس هذه القواعد القويّة.

البطاقة السادسة:

الدعوة السرية: أقام الرسول صلّى الله عليه وآله بمكة ثلاث سنين يكتم أمره وهو يدعو إلى توحيد الله عزّ وجلّ، وذلك لأنّ أجواء مكّة لم تكن في تلك الظروف المناسبة للمجاهدة بالدعوة علنًا، فكان في هذه السنوات يدعو سراً كل من يرى فيه استعداداً لقبول دعوته، ويدعوهم إلى توحيد الله والإقرار بنبوّته...وفي هذه المدّة آمن بدعوته عدد من الأشخاص، ثمّ إنّ أحد هؤلاء المسلمين الأوائل وهو {الأرقم} وضع داره تحت تصرف الرسول صلّى الله عليه وآله، بمثابة مقّر لهم كانوا يجتمعون فيها أثناء مدّة الإستخفاء، إلى أن جاء أمر الله بأنّ يصدع بالدعوة. وكانت أمام الرسول ص نقطتان هامّتان في هذه المرحلة وهما:
1-بناء النواة الجهاديّة الأولى للدعوة.
2- حماية هذه النواة والمحافظة عليها. 

البطاقة السابعة:


دعوة عشيرته: بعد ثلاث سنوات من بدء الدعوة، نزل ملك الوحي يحمل أمر الله تعالى إلى النبي ص ليُنذر عشيرته الأقربين [ وأنذر عشيرتك الأقربين – واخفض جناحك لمن اتبعك من المؤمنين – فإن عصوك فقل إني بريء مما تعملون] سورة الشعراء 214 حتى 216 
لما نزلت هذه الآية دعا رسول صلّى الله عليه وآله علياً ،فأمره أن يصنع طعامًا ويدعو له بني عبد المطّلب ليُبلِّغهم، فصنع عليّ عليه السلام الطعام، ثم دعاهم وهم يومئذ أربعون رجلاً، وفيهم أعمامه أبو طالب، وحمزة وأبو لهب،...فقام أبو لهب وقال: لقد سحركم صاحبكم. فانفضّ القوم ولم يُكلِّمهم الرسول صلّى الله عليه وآله. 
وفي اليوم التالي أمر الرسول صلّى الله عليه وآله عليًا أن يفعل كما فعل آنفاً. وبعد أن أكلوا وشربوا تكلّم رسول الله صلّى الله عليه وآله فقال:" إني والله ما أعلم شابًّا من العرب جاء قومه بأفضل مما جئتكم به، إنّي جئتكم بخير الدنيا والآخرة، وقد أمرني الله عزَّ وجلَّ أن أدعوكم إليه، فأيّكم يؤمن بي ويؤازرني على أمري فيكون أخي ووصيِّ وخليفتي؟ ".
فأمسك القوم واحجموا عنها جميعاً. فقام عليّ وكان أصغرهم سناً فقال:" أنا يا نبيّ الله أكون وزيرك على ما بعثك الله به" فأخذ رسول الله صلّى الله عليه وآله بيده ثم قال: "إنّ هذا أخي ووصيّي ووزيري وخليفتي فيكم . فاسمعوا وأطيعوه ".
نتيجة ذلك، أسفر الإجتماع ببني عبد المطّلب وبني هاشم عن إعلان النبّوة والولاية معاً، وأعلن أبو طالب حمايته للنبيّ صلّى الله عليه وآله ودعوته بالرغم من وقوف أبي لهب في الموقع الأول من المواجهة.

البطاقة الثامنة:


الدعوة العلنية : بعد مدّة من بدء الرسول صلّى الله عليه وآله للدعوة السرِّيَّة إلى الإسلام، وبعد بناء القاعدة الصلبة للدعوة المتمثِّلة بأولئك الروّاد الأوائل من المسلمين الذين انتموا للإسلام في ايام غربته، تلقى النبي أمراً من الله تعالى بالمجاهرة بالدعوة وعدم الخوف من المشركين    
[ فاصدع بما تؤمر وأعرض عن المشركين- إنّا كفيناك المُستهزئين] 
فأظهر أمره وقال:" إنّي رسول الله أدعوكم إلى عبادة الله وحده، وترك عبادة الأصنام التي لا تنفع ولا تضرّ، ولا تخلق ولا ترزق ولا تُحيي ولا تُميت".
ومنذ ذلك الوقت دخلت دعوة الرسول صلّى الله عليه وآله مرحلة جديدة، إذ أخذ يدعو إلى التوحيد في التجمُّعات وفي موسم الحجّ في منى وبين القبائل المجاورة لمكّة. 
عندها أخذ الملاء من قريش يخططون لتحجيم الرسول صلّى الله عليه وآله وحركة الرسالة، وانتقلت المواجهة من الحرب الباردة إلى حرب ساخنة تمثلّت بالاضطهاد، حتّى القتل والتهجير والحصار الشامل من أجل الإبادة التامّة.
 فشل مخطط الحصار للنبي صلّى الله عليه وآله ومن معه في شُعب أبي طالب، وانتهى الأمر بانتصار النبّي صلّى الله عليه وآله وخروجه مع أصحابه من الحصار بعد سنوات مريرة.
انتهى الحصار وانتهت بذلك أيّام حياة سنَدَين عظيمين للنبي صلّى الله عليه وآله في دعوته وهما: زوجته الوفيّة خديجة، وعمّه أبو طالب، وسمّى رسول الله ص ذلك العام بعام الحزن.


الفقرة الثالثة: "هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولًا "
الأسلوب:

•    عرض فيديو للشيخ أمين ترمس حول السلوك الإجتماعي للرسول(صلّى الله عليه وآله)  منها أنواع التكافل الإجتماعي، الناقة..."


•    مناقشة مضمون الفيديو.
الفقرة الرابعة: "وَإِنَّك لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ"
الأسلوب:

•    شرح التنظيمات الأولى للدولة الإسلامية: بناء المسجد، المؤاخاة وأثرها على بناء الوحدة الإسلامية.
•    ارسال لينك لعبة اضغط للينك

https://wordwall.net/resource/36391499/%d9%86%d8%b4%d8%a7%d8%b7-2 
•    عرض المادة العلمية والتعقيب بما يلزم.


المادة العلميّة:
باشر النبيّ (صلّى الله عليه وآله)   فور وصوله إلى المدينة بأعمال تأسيسيّة، ترتبط ببناء المجتمع السياسي الإسلاميّ، وبمستقبل الدعوة الإسلاميّة، وأبرزها:

أولاً: بناء المسجد
وهو أوّل مركز عُنيَ النبيّ (صلّى الله عليه وآله) بإنشائه، وقد كان مركزاً للعبادة، والتعليم، والحُكم والإرادة، ومقرّاً لحكومة النبيّ (صلّى الله عليه وآله)، ولم يمارس النبيّ (صلّى الله عليه وآله) مُهمّات حكوميّة وإدرايّة في المدينة في كل مكان آخر غير المسجد.

ثانيًا: المؤاخاة
العمل المهمّ الآخر الذي أقدم عليه الرسول (صلّى الله عليه وآله)  في السنة الأولى للهجرة، هو المؤاخاة بين المهاجرين والأنصار، من أجل توكيد وحدة المسلمين والتغلب على التناقضات الداخليّة القائمة بين الأوس والخزرج، والتناقضات المتوقعة بين المهاجرين والأنصار، وفي سبيل تحطيم الاعتبار الطبقيّ، والاقتصاديّ، وعلاج مشكلة التفاوت في المستوى المعيشيّ، والتعبير العمليّ عن مبدأ المواساة الإسلاميّ، فتآخى هو (صلّى الله عليه وآله) مع عليّ بن أبي طالب عليه السلام، وآخى بين المسلمين وكان يؤاخي بين كلٍّ ونظيره.

ثالثًا: وثيقة الصحيفة
بعد أن استقرّ الرسول (صلّى الله عليه وآله) في المدينة، رأى اللازم تنظيم الوضع الاجتماعيّ لأهلها، وذلك لأنّ تحقيق أهدافه على المدى البعيد يتطلّب استقرار الأوضاع فيها. فقد كان يقطن هذه المدينة يومذاك جماعات تنتمي كل جماعة منها إلى إحدى قبيلتين كبيرتين هما الأوس والخزرج. وكان يعيش فيها أقوام من اليهود، والمهاجرون القادمون من مكّة. وكان هذا الوضع يُنذر بالمخاطر.
في ضوء هذا الواقع ابتكر الرسول (صلّى الله عليه وآله) فكرة، فكتب ميثاقًا وُصف بأنّه"أول دستور" أو  "أعظم عقد وسند تاريخي في الإسلام". وقد بيّن هذا العقد حقوق مختلف المكوِّنات السابقة في يثرب، وضمن لهم حياةً سليمة مع إقرار النظام والعدالة فيها، وهو بمثابة دستور عمل لتنظيم علاقات المسلمين فيما بينهم، وعلاقاتهم مع المتهوِّدين، وقد تضمّنت الوثيقة قواعد في الحقوق والعلاقات منها:
إنّ المسلمين أمّة واحدة من دون الناس، رغم اختلاف قبائلها وانتماءاتهم. وأن رسول الله (صلّى الله عليه وآله)  هو قائد الامة، وأن مركز السلطة في المدينة هو النبي (صلّى الله عليه وآله)  ، ..... 
وكان لهذه الوثيقة أثرٌ في حفظ الاستقرار في المدينة، إذ لم تقع أيّة نزاعات بين أهل المدينة حتّى السنة الثانية للهجرة.

رابعًا: موادعة اليهود
اليهود المقصودون في وثيقة الصحيفة الآنفة الذكر هم: المتهوِّدون من قبائل الأنصار، وليس اليهود الذين هم من أصل إسرائيليّ[ بنو قينقاع، والنضير، وقريظة]، فقد شعر هؤلاء بأنّهم قد عُزلوا عن أنصارهم من المتهوِّدين بعد توقيع الصحيفة، فجاؤوا إلى رسول الله (صلّى الله عليه وآله)  وطلبوا الهدنة، فكتب لهم النبيّ (صلّى الله عليه وآله) بذلك أن لا يُعينوا على أحد، ولا يتعرّضوا لأحد من أصحابه بلسان ولا يد، ولا بسلاح، لا في السرّ ولا في العلانية، فإن فعلوا فرسول الله (صلّى الله عليه وآله) في حلّ من سفك دمائهم، وسبي نسائهم وأخذ أموالهم.

خامسًا: إعداد القوّة العسكريَّة
عمل رسول الله (صلّى الله عليه وآله) على تقوية دعائم الدولة من خلال تدريب القوى البشريّة ودعمها بالسلاح والخيل، ونظّم المدينة على أساس عسكريّ، وكوّن من شعبها مجتمع حرب، فقسّم المسلمين في المدينة إلى عرافات، وجعل على كل عشرة عريفًا، وجعل من جميع الذكور البالغين جنوداً، وكوّن منهم الجيوش، والسرايا العسكريّة. ويُمكن رسم الملامح العامّة للإدارة العسكريّة في عهد النبيّ ص منها:القرار العسكريّ الذي كان بيد النبيّ ص وحده، تشكيل الجيش، التدريب على الفروسيّة والرمي...   


 الفقرة الخامسة: "إنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ" 
الأسلوب:

•    عرض فيديو للسيد حسين أمين السيد حول ترسيخ مفهوم الإنسانية "إن أكرمكم عند الله أتقاكم"


المادة العلمية (مضمون الفيديو)

الفقرة السادسة"لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ "
•    عرض قصة إعادة بناء الكعبة وإشراك كل القبائل.


المادة العلمية 
قصة إعادة بناء الكعبة وإشراك كل القبائل
 بعد غزوة أبرهة في عام الفيل بخمس وثلاثين سنة جاء الكعبة سيل جارف تجاوز الردم، الذي كان قد وضع ليمنع من مثل ذلك فدخلها، وصدع جدرانها، فاتفقت قريش على هدمها، وإعادة بنائها، وأعدوا لذلك نفقة طيبة، ليس فيها مهر بغي، ولا بيع رباً، ولا مظلمة مما أخذوه غصباً، أو قطعوا فيه رحماً، أو انتهكوا فيه حرمة، أو ذمة. وبدأت كل قبيلة تجمع الحجارة على حدة، ويقولون : إن النبي (صلّى الله عليه وآله)  قد شارك في جمع الحجارة.
ولمًا بلغ البنيان موضع الحجر الأسود، وقع بينهم الخصام، فإذا كل بطن يريد هو أن ينال شرف رفعه إلى موضعه، وكاد أن يؤدي الأمر بهم إلى السيف، حتى تواعدوا بالقتال، ثم اجتمعوا في المسجد، فتشاوروا واتفقوا على أن يكون أول داخل على الإجتماع هو الحكم بينهم، وشاءت الإرادة الإلهية أن يكون النبي (صلّى الله عليه وآله)  هو أول داخل. فلمَا رأوه قالوا : هذا الأمين، رضينا، هذا محمد، وقد كانوا يتحاكمون إليه (صلّى الله عليه وآله)  في الجاهلية، لأنه كان لا يداري، ولا يماري.
فلمّا أخبروه بالأمر طلب ثوباً، أو بسط إزاره، ثم أخذ الحجر، فوضعه فيه بيده، ثم طلب منهم أن يأخذ كل منهم بناحية من الثوب، ثم رفعوه جميعاً، ففعلوا، فلمّا حاذوا موضعه أخذه رسول الله ص بيده، فوضعه مكانه.
------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
القسم الثالث

مقدمة:
لم تكن السياسة هي العنصر الوحيد في بناء هذه الأمّة، بل كانت تُمثّل قسماً من هذه العمليّة. والقسم الأساس الآخر فيها كان يتركّز على بناء الأفراد، وكان يعمل على تربية وتزكية القلوب قلباً قلباً، كما كان يُغذّي العقول عقلاً عقلاً، وذهناً ذهناً، بالحكمة والعلم والمعرفة. فلم يكن النبيّ (صلّى الله عليه وآله)  يُعلمهم القوانين والأحكام فحسب، بل كان يعلمهم الحكمة أيضاً ، وكان يفتح عيونهم على حقائق الوجود. 
وهكذا سار النبي (صلّى الله عليه وآله) فيهم مدّة عشر سنوات. فمن ناحية، كان اهتمامه منصبًّ على السّياسة ، وإدارة الحكومة، والدّفاع عن كيان المجتمع الإسلاميّ، ونشر الإسلام، وفتح المجال أمام تلك الجماعات التي كانت تعيش خارج المدينة، أنن يدخلوا للإسلام وللمعارف الإسلاميّة، ومن ناحية أخرى كان يعمل على تربية أفراد المجتمع.
ان النبيّ الاكرم (صلّى الله عليه وآله) في بداية الهجرة، ومن اللحظة الأولى،... فإن أول ما قام به هو السياسة. فإنّ إقامة المجتمع الإسلاميّ، وتشكيل الحكومة والنّظام والجيش الإسلاميّ، وإرسال الرسائل إلى حكاّم العالم الكبار، والدخول في معترك السياسة العظيم آنذاك، تُعد كلّها من شؤون السياسة..

الفقرة الأولى: "يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ"

الأسلوب : 
•    الحديث عن الغاية من هجرة الرسول (صلّى الله عليه وآله) للمدينة وعن دعائم النظام النموذجي للحكم.
•    يمكن تزويد المادة لبعض الأفراد 2 أو أكثر ، واجراء حوار اذاعي حول مضمونها.

المادة العلميّة: (مادة الحوار، يمكن انتقاء وتقسيم المضمون على عدد الأفراد)

كانت هجرة النبي (صلّى الله عليه وآله) في شهر ربيع الأول بعدما كان أمضى ثلاث عشرة سنة في مكة، وكانت هذه الهجرة في بداية التاريخ الاسلامي.
لم تكن الهجرة إلى المدينة رد فعل لاضطهاد قريش بل كانت فعلاً خطط له النبي (صلّى الله عليه وآله)  لتكون المدينة قاعدة ارتكاز للدعوة.

وأهم الدوافع التي أدت الى الهجرة هي:
أولاً: إن مكّة لم تعد مكاناً صالحاً للدعوة فقد حصل النبي (صلّى الله عليه وآله)  منها على أقصى ما يمكن الحصول عليه ولم يبق بعد أي أمل في دخول فئات جديدة في الدين...
ثانياً: إن الإسلام دين كامل ونظام شامل، يعالج في تشريعاته جميع جوانب الحياة، وهو للبشرية جمعاء وما حصل عليه النبي (صلّى الله عليه وآله)  في مكة بعد ثلاث عشرة سنة لا يمكّنه من تطبيق تشريعات الإسلام، على البشرية كلها.وتحقيق كامل أهدافه، ولا سيما بالنسبة إلى ذلك الجانب الذي يعالج مشاكل الناس الاجتماعية والسياسية وغيرها..فكان لا بد من الانتقال إلى ساحة أخرى يستطيع النبي (صلّى الله عليه وآله)  فيها إقامة الحكومة التي تضمن تطبيق النظام الإسلامي في الحياة وتحقيق أهدافه الكبرى ونشره في كافة البلاد وابلاغه إلى جميع العباد.
إنّ إيجاد النّظام النموذجيّ للحكم يحتاج إلى دعائم عقائدية وإنسانية: لذا نجد أنّ النبيّ (صلّى الله عليه وآله)  قد بيّن المعتقدات في إطار كلمة التّوحيد والعزّة الإنسانيّة وسائر المعارف الإسلاميّة، وباشر (صلّى الله عليه وآله)  بإعداد الركائز الإنسانيّة، في مكّة ويثرب والمدينة. 
ومن النماذج التطبيقية في إرساء الدعائم العقائدية والفكرية في عهد الرسول (صلّى الله عليه وآله)  منها: إلغاء الطبقيّة والنسَبيّة، إرساء مفهوم القيادة والمركزية الإدارية، إرساء وتعزيز مفهوم العمل والتواضع والمشاركة الإجتماعية، وإرساء مفهوم الأخوة والوحدة الإجتماعية.  

الفقرة الثانية: الْقَائِد الْعَظِيم
الأسلوب:

•    عرض فيديو يوضح تأسيس أول دولة سياسية وتشكيل السرايا العسكرية للشيخ أبو صالح.


•    مناقشة مضمون الفيديو.
المادة العلميّة: مضمون الفيديو


الفقرة الثالثة: "وَلَنَبْلُوَنَّكُم حَتَّى نَعْلَمَ الْمُجَاهِدِين مِنْكُم وَالصَّابِرِين"
الأسلوب:

•    الحديث عن أهم المعارك.

المادة العلميّة:
كان النبي (صلى الله عليه وآله) يرى أربعة أصناف من الأعداء يتربّصون بهذا المجتمع الفتيّ: العدو الباطني في كلّ مسلم، المنافقون، اليهود، والقبائل المحيطة بالمدينة، أما العدو الخامس من أعداء الرسول (صلى الله عليه وآله): كفار قريش، وبعض الزعامات في مكّة: 
سياسة التعامل مع العدوّ الخامس:
كان النبيّ (صلى الله عليه وآله) على علم بأنّ الخطر الجسيم إنّما ينطلق منهم، وهذا ما حدث عمليًا. أحس النبيّ (صلى الله عليه وآله) أنّه لو قعد حتى يأتوا بحثاً عنه، فإنّهم يقيناً لن يتوانوا عن ذلك، وسوف يقتنصون الفرصة، لذلك ذهب في أثرهم، لكنّه لم يقصد مكّة. كان طريق قافلتهم يمرّ بقرب المدينة، فبادرهم الرّسول (صلى الله عليه وآله) بالهجوم ،" وكانت المعارك عديدة منها:
بدر، مؤتة، أحد، الخندق، خيبر، بني قريظة، تبوك، بني القيقناع، بنو النضير، حُنين.
وكانت أبرز المعارك الثلاثة: بدر وأحد والخندق ، ..": 
1-    معركة بدر: أهم هذه الهجمات، لقد بادرهم النبيّ (صلى الله عليه وآله) بالهجوم ، وهم أيضاً جاؤوا لمحاربة حضرته بدافع العصبيّة والغلظة والعناد. وبحسب الوعد الإلهيّ، أخبر المسلمون أنّهم سينتصرون على جماعة الكافرين وذلك في السنة الثانية للهجرة.
2-    بعد أن كان النّصر الإلهيّ في معركة بدر، بفضل الله ورحمته، وبهمّة المسلمين، من نصيب مجاهدي الإسلام، فإنّه لم يكن متوقّعاً من العدوّ أن يُقلع عن عداوته بهذه السرعة ، ولذلك بدأ بالتخطيط لمعركة اُحد. وفي هذه المعركة كان الأمر في البداية لصالح المسلمين بسبب اتّحادهم وتوافقهم، واستطاعوا في البداية ان يهزموا المشركين، ولكن بعد أن حصلوا على النصر بسرعة، فإنّ أولئك ال50 رجلاً الذين أمروا بحفظ منفذ الجبل من أيدي العدوّ، ومن اجل أن لا يتخلّفوا عن جمع الغنائم، تركوا مهمّتهم ...حتى التفّ عليهم العدو من خلف الجبل، وهجم على المسلمين من المنفذ الذي لم يكن عليه ما يكفي من الحرس. وقد دفع المسلمون ثمناً باهظاً بسبب هذا الهجوم...
3-    معركة الخندق: وهي آخر المعارك التي شُنّت ضدّ الرسول (صلى الله عليه وآله)، وهي واحدة من أهمّها، حيث استجمع كفّار مكّة كلّ قواهم، واستعانوا بالاخرين أيضاً، وقالوا فلنذهب ونقتل النبي (صلى الله عليه وآله)، وبضع مئات من أنصاره المقرّبين، وننهب المدينة ونرجع مطمئنّين، وقبل أن يصلوا للنبي (صلى الله عليه وآله) ومن معه...كان النبيّ قد علم بالأمر، فبادر إلى فتح الخندق عرضه أربعون متراً.. جاء الكفار مقابل الخندق، ولمّا ادركوا عجزهم ، بل كان عجزهم، أصيبوا بالإحباط والهزيمة،..فأجبروا على التّراجع.

الفقرة الرابعة: "الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ"
الأسلوب:

•    سرد أحداث تثبيت النظام الإسلامي من خلال واقعة غدير خم وتثبيته من خلال حديث الثقلين
•    عرض فيديو للسيد القائد عن معركة أحد .


•    ارسال رابط لعبة تعرف إلى معلومة جديدة من حياة الرسول

رابط اللعبة

(https://wordwall.net/resource/28329796)
المادة العلمية:
يروي الشيخ المفيد الطبرسي أنه لّما قضى رسول الله (صلى الله عليه وآله) نسكه قفل إلى المدينة ومعه عليّ عليه السلام والمسلمون، حتّى انتهى إلى الموضع المعروف بغدير خمّ، وليس بموضع إذ ذاك يصلح للنزول، لعدم الماء فيه والمرعى، فنزل في الموضع ونزل المسلمون معه، وكان سبب نزوله في هذا المكان نزول القرآن عليه بنصبه أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب عليه السلام خليفة في الأمّة بعده.
وقد كان تقدّم الوحي إليه في ذلك من غير توقيت له، فأخرّه لحضور وقت يأمن فيه الإختلاف منهم عليه، فيرتّد بعضهم عن الدين، وعلم الله عزّ وجلّ أنّه تجاوز غدير خمّ انفصل عنه كثير من الناس إلى بلادهم وأماكنهم وبواديهم، فأراد الله أن يجمعهم لسماع النصّ على أمير المؤمنين عليه السلام، وتأكيد الحجّة عليه فيه، فلا يبقى لأحد المسلمين عذر، فانزل قوله تعالى: " يا أيّها الرسول بلّغ ما أنزل إليك من ربك".
يعني في استخلاف عليّ بن أبي طالب عليه السلام  والنصّ بالإمامة عليه، ثم قال " وإن لم تفعل فما بلّغت رسالته، والله يعصمك من الناس".
فاكّد الفرض عليه بذلك، وخوّفه من تأخير الأمر فيه، وضمن له العصمة ومنعه الناس منه، لذلك نزل رسول الله (صلى الله عليه وآله) في هذا الموضع الذي لا يصلح للنزول فيه.
ورجع المسلمون من سبّق منهم، ونزلوا حوله ، وكان يومًا قائظاً شديد الحر، ..فأمر بجمع الرحال في ذلك المكان، ووضع بعضها فوق بعض، ثم أمر مناديه فنادى في الناس: "الصلاة جامعة" فاجتمعوا من رحالهم إليه، وإنّ أكثرهم ليّلف رداءه على قدميه من شدّة الحرّ، فلمّا اجتمعوا صعد على تلك الرحال حتى صار في ذروتها، ودعا أمير المؤمنين عليه السلام فرقي معه حتّى قام عن يمينه، ثم خطب الناس، فحمد الله وأثنى عليه، ووعظ فأبلغ في الموعظة، ونعى إلى الأمّة نفسه، وقال : " قد دعيت ويوشك أن أجيب ، وقد حان منّي خفوق من بين أظهركم، وإنّي مخلّف فيكم ما أن تمسّكتم به لن تضلّوا بعدي : كتاب الله ، وعترتي أهل بيتي، فإنّهما لن يفترقا حتى يردا عليّ الحوض".
ثم نادى بأعلى صوته: "ألست أولى بكم منكم بأنفسكم"؟ قالوا : اللهمّ بلى ، فقال لهم وقد أخذ بضبعي أمير المؤمنين ع فرفعهما حتىّ بان بياض إبطيهما: 
"فمن كنت مولاه فهذا علي مولاه اللهمّ وال من والاه وعاد من عاداه، وانصر من نصره، واخذل من خذله".
ثم نزل (صلى الله عليه وآله)  وكان وقت الظهيرة، فصلى ركعتين، ثم زالت الشمس ، فأذّن مؤذّنه لصلاة الظهر، فصلّى بهم الظهر وجلس في خيمته، وأمر عليّاً عليه السلام أن يجلس في خيمته له بإزائه ، ثم أمر المسلمين أن يدخلوا عليه فوجًا فوجًا فيهنئوه بالمقام،.. ففعل الناس كلّهم ذلك، ثم أمر أزواجه وسائر نساء المؤمنين معه أن يدخلن عليه ويسلّمن عليه بإمرة المؤمنين، ففعلن، وكان منهم من أظهر له من المسرّة به وقال : بخ بخ لك ياعليّ، أصبحت مولاي ومولى كل مؤمن ومؤمنة.


الفقرة الخامسة: عهد ووعد
يطلب من الأفراد كتابة رسالة يتم التعبير فيها عن الحب للرسول الأكرم (صلى الله عليه وآله) والتعهد له.... 
 ترسل عالواتساب بعد النشاط مباشرة

بداية الرسالة ترسل عالواتساب
إلى سيدي وحبيبي حضرة رسول الله محمد (صلى الله عليه وآله)
عهدًا لك....

إختتام النشاط
تلاوة مقطع من زيارة الرسول الأكرم ((صلى الله عليه وآله)) ودعاء الحجة عجل الله فرجه 

الـلَّـهُـمَّے صَـلِّـے عَـلْـے مُـحَـمَّـدٍ وآلِـے مُـحَـمَّـدٍ وعَـجِّـلْـے 
اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا رَسُولَ اللهِ وَرَحْمةُ اللهِ وَبَرَكاتُهُ اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا مُحَمَّدُ بْنَ عَبْدِ اللهِ اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا خِيَرَةَ اللهِ اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا حَبيبَ اللهِ اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا صِفْوَهَ اللهِ اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا اَمينَ اللهِ اَشْهَدُ اَنَّكَ رَسُولُ اللهِ وَاَشْهَدُ اَنَّكَ مُحمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللهِ وَاَشْهَدُ اَنَّكَ قَدْ نَصَحْتَ لِاُمَّتِكَ وَجاهَدْتَ فى سَبيلِ رَبِّكِ وَعَبَدْتَهُ حَتّى أتاكَ الْيَقينُ فَجَزاكَ اللهُ يا رَسُولَ اللهِ اَفْضَلَ ما جَزى نَبِيّاً عَنْ اُمَّتِهِ اَللّـهُمَّ صَلِّ عَلى مَحَمِّد وآلِ مُحَمِّد اَفْضَلَ ما صَلَّيْتَ عَلى اِبْرهِيمَ وَآلِ إبراهيمَ اِنَّكَ حَميدٌ مَجيدٌ.


وآخر دعوانا أن الحمدلله رب العالمين

مصادر النشاط: 
كتب جمعية المعارف الإسلامية:
•    دروس من سيرة الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله.
•    السيرة والتاريخ
•    تاريخ النبي وأهل البيت 
•    تاريخ خاتم الأنبياء.
•    إنسان بعمر 250 سنة
 

دليلة
1361قراءة
2022-10-07 14:33:35

إعلانات

 

 

12 سنة من العطاء

إستبيان

تواصل معنا