منرجع منقوى فيكن

جديد المواضيع

المسرح >> "الحلّاق" - ونراك حكايتنا

Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Google+ Addthis

"الحلّاق" - ونراك حكايتنا
 

حكايتنا عن حلاق كان شغيل ابضاي وبيشتغل زيادة عن اللزوم. لان كان مضطر يأمن لقمة العيش، مش بس لعيلتو كمان لبيو، بيو العجوز المريض، كان بحاجة لرعاية وعناية. فكان يساعدو بكل تفاصيل حياته. كل يوم وكل ليلة، ما عدا ليلة وحدة هيي ليلة الاربعاء. لأن كان هالحلاق يزور مسجد السهلة كل ليلة أربعاء، فالناس اللي بهالمسجد تعودو عليه وحفظوو، انو كل ليلة اربعاء هيدا الحلاق بكون بالمسجد. بس بعد فترة هالناس فقدو، ومعش شافوو بالمسجد وفقدو ابدا، استغربوا وتساءلوا "معقوله بو شي، صاير معو، شي!؟ تعودنا عليه بس ما حدا عرف. وبيوم من الايام واحد من هول العالم، بيتلاقى بالحلاق بالصدفة، وبيسألو" يا زلمي وينك معش شفناك بالمسجد بنوب، خير صاير معك شي!؟ بيك اشبو شي، صاير معو شي..  قللو بما انك سألتني خليني خبرك حكايتي، قللو "اني زرت مسجد السهلة اربعين ليلة اربعاء، بس بالليل الاخيرة، صار اللي ما كان بالحسبان، اول شي تأخرت لاطلع من البيت، فطلعت بعد المغرب وكانت الدنيا معتمة، فصرت امشي لحالي، وقبل ما اوصل عالمسجد، بلمح حدا ماشي ورايي، رجل على فرس. خفت للحظة، فكرت بدو، يسرق مني شي، او بدو شي، بس هيدا الرجل سألني سؤال واحد. وقللي معك، شي لللاكل! قلتلو لاء، بس رجع عاد السؤال وقللي معك شي للأكل؟ قلتلو لاء ما معي ، متأكد اني! قللي لكن حط ايدك بجيبتك وتأكد. وفعلا حطيت ايدي بجيبتي وبلاقي زبيب، هول كنت جايبن لبيي بس نسيتن معي لاني كنت مستعجل. هون هيدا، الرجل قللي كلمة وحدة وعادها تلت مرات، قللي رفقا بالرجل المسن، رفقا بالرجل المسن، رفقا بالرجل المسن، وراح.
بس راح، عرفت انو هيدا الامام المهدي (ع)، وفهمت شو كان قصدو انو تقعد حد بيك اهم من انك تزور مسجد السهلة، وعرفت هون انو بر الوالدين من أقرب الطرق لطاعة الله سبحانه وتعالى، بهيدي الطريقة صاحب الزمان عرفو لهيدا الحلاق شو القصة وفهمو الحكاية.

سيدي يا صاحب الزمان، ونراك حكايتنا...

برامج
130قراءة
2020-03-16 17:05:36

تعليقات الزوار


إعلانات

برنامج الأنشطة الاسبوعيّة

برنامج الأنشطة الاسبوعيّة

إستبيان

تواصل معنا