يا رسول الله محمّد

 

جديد المواضيع

خيمة الدليلات >> باقر الأئمة عليهم السلام

Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Google+ Addthis

بسم الله الرحمان الرحيم

بطاقة النشاط :

إسم الملف:  سفينة النجاة
إسم الورشة: مدرسة أهل البيت عليهم السلام
رقم المطلب المحقق في السجل : المطلب 15 (تذكر دور الإمامين الباقر والصادق عليهم السلام في نشر فكر أهل البيت)
مدة النشاط : 45 د
المنصة الإلكترونية التي يمكن أن يقدم عبرها النشاط: google form/ واتس آب أو الزووم
مواصفات المدربة: قائدة الدليلات

مخطط تسلسل النشاط:

ملاحظة قبل النشاط بيوم أو أكثر:  تقسم القائدة الدليلات إلى مجموعتين، رابط المسابقة (إلى كل مجموعة رابط مختلف: لينك استمارة الgoogle form، الخاص بمسابقة الإمام الباقر عليه السلام ولينك المسابقة الخاصة الإمام الصادق عليه السلام ). وتطلب منهم تحضير ما تعلمنه من المسابقة بطريقة بحث أو مقال علمي،أو أي طريقة يرونه مناسبة.

الفقرات الشرح المدة الزمنية لوازم الفقرة ملاحظة
إفتتاح النشاط قرآن كريم وحديث مهدوي/ السلام على قائم آل محمد عجل الله فرجه.

3 د

قرآن كريم / بوست الحديث المهدوي

 
هل تعلمين ؟؟ تقدم القائدة لفقرة هل تعلمين أن الإمام الباقر عليه السلام؟

3 د

بوست هل تعلمين

 
باقر العلوم عليه السلام تقدّم القائدة للفقرة وتطلب من الرهط المعني عرض ما توصلن إليه من معلومات حول الإمام الباقر عليه السلام

10 د

ملخص الفقرة

 

مدرسة أهل البيت عليهم السلام

تعرض القائدة تسجيل يتحدث عن دور الإمامين الباقر والصادق عليهما السلام في نشر فكر أهل البيت

6 د

 التسجيل

 
للعبرة مشهد للشيخ بناهيان يطرح تساؤل: لماذا خلق الله لنا أولياءه؟

30 ثانية

فيديو الشيخ بناهيان

(اختياري)

هل تعلمين ؟؟

تقدم القائدة لفقرة هل تعلمين ؟

3 د

بوست هل تعلمين

 
صادق أهل البيت عليه السلام تقدّم القائدة للفقرة وتطلب من الرهط المعني عرض ما توصلن إليه من معلومات حول الإمام الصادق عليه السلام

10 د

ملخص الفقرة

 
طاعة الولي

عرض فيديو قصة الإمام الصادق عليه السلام والخراساني

3 د

فيديو القصة

(اختياري)

الإختتام

زيارة أئمة البقيع /دعاء الحجة عجل الله فرجه

3 د

فيديو الزيارة

 

الافتتاح

-البسملة

-الصلوات

-السلام على قائم آل محمد (وقوفًا)

-قرآن كريم: ترسل القائدة الآيات وتطلب من الدليلات قراءة الآيات، أو تختار دليلة لتلاوتهن.

بسم الله الرحمان الرحيم: {عَمَّ يَتَسَاءَلُونَ (1) عَنِ النَّبَإِ الْعَظِيمِ (2) الَّذِي هُمْ فِيهِ مُخْتَلِفُونَ (3) كَلَّا سَيَعْلَمُونَ (4) ثُمَّ كَلَّا سَيَعْلَمُونَ (5) أَلَمْ نَجْعَلِ الْأَرْضَ مِهَادًا (6) وَالْجِبَالَ أَوْتَادًا (7) وَخَلَقْنَاكُمْ أَزْوَاجًا (8) وَجَعَلْنَا نَوْمَكُمْ سُبَاتًا (9) وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ لِبَاسًا (10) وَجَعَلْنَا النَّهَارَ مَعَاشًا (11) وَبَنَيْنَا فَوْقَكُمْ سَبْعًا شِدَادًا (12) وَجَعَلْنَا سِرَاجًا وَهَّاجًا (13) وَأَنْزَلْنَا مِنَ الْمُعْصِرَاتِ مَاءً ثَجَّاجًا (14) لِنُخْرِجَ بِهِ حَبًّا وَنَبَاتًا (15) وَجَنَّاتٍ أَلْفَافًا (16) إِنَّ يَوْمَ الْفَصْلِ كَانَ مِيقَاتًا (17) يَوْمَ يُنْفَخُ فِي الصُّورِ فَتَأْتُونَ أَفْوَاجًا (18) وَفُتِحَتِ السَّمَاءُ فَكَانَتْ أَبْوَابًا (19) وَسُيِّرَتِ الْجِبَالُ فَكَانَتْ سَرَابًا (20)}.

-حديث مهدوي:عن الإمام الصادق عليه السلام: "إنّما سمّي القائم مهديًّا لأنه يهدي إلى أمر مضلول عنه، وسمي القائم لقيامه بالحق".

الفقرات

ملاحظة:  تقسم القائدة الدليلات إلى مجموعتين، وترسل قبل النشاط بيوم أو أكثر رابط المسابقة (إلى كل مجموعة رابط مختلف). وتطلب منهم تحضير ما تعلمنه من المسابقة بطريقة بحث أو مقال علمي.

لينك مسابقة الإمام الباقر عليه السلام

https://docs.google.com/forms/d/1XY62mD7TOHA6Bt9IwohWOfS_MWBcNzvLWNFVNLXJYzM/edit

لينك مسابقة الإمام الصادق عليه السلام

https://docs.google.com/forms/d/1gV4vx3fvWeWSVeXa60tqeWGT26OowmFejpUtA0CWfXM/edit

المقدمة:

يقول سماحة القائد الخامنئي حفظه الله أن "الإمامة في زمن الإمام الصادق عليه السلام كانت بعثًا جديدًا للأهداف والمعارف الإسلاميّة. كما يقول أنّ: "الإمام الباقر عليه السلام من الشموس المنيرة التي يعود إليها الفضل في نشر المعارف الإسلاميّة".

واليوم نشاطنا  يتحدث عن هذين الإمامين العظيمين من أئمتنا عليهم السلام، دعونا نغوص معا في بحر معارفهم، علنا نستلهم ونستفيد منهم ما ينبغي.

الفقرة الأولى: هل تعلمين ؟؟

الأسلوب:

-تقدم القائدة لفقرة هل تعلمين ؟

-ترسل القائدة بطاقة الفقرة للدليلات للمطالعة، والمعرفة.

-تطلب من إحداهن تحديد أمر جديد تعلمته من البطاقة.


المادة العلمية:
مضمون البطاقة: هل تعلمين؟؟

-أن رسول الله (صلّى الله عليه وآله) أوصى بالسلام للإمام الباقر  (عليه السلام)، ووصل السلام للإمام  (عليه السلام) عبر جابر.

-أن الإمام الباقر  (عليه السلام)هو من علّم المسلمين صك النقود.

-أن الإمام الباقر  (عليه السلام) أسس جامعة أهل البيت (عليهم السلام)، وأكملها الإمام الصادق  (عليه السلام) حيث -تخرّج بعصره من الجامعة 4000 تلميذ عالم وانتشروا ببقاع الأرض لنشر كافة العلوم.

-أن هشام بن عبد الملك سجن الإمام الباقر  (عليه السلام) في سجن الشام.

-أن الإمام الباقر  (عليه السلام)أوصى ابنه الإمام الصادق (عليه السلام) بأن تُقام مجالس الندب له عشر سنوات في منى بهدف نشر ثقافة محمد وآل محمد  (عليهم السلام) .

الفقرة الثانية: باقر العلوم عليه السلام

الأسلوب:

-تقدّم القائدة للفقرة .

-تطلب من الرهط المعني عرض ما توصلن إليه من معلومات حول الإمام الباقر عليه السلام.

-تناقش القائدة مضمون المادة مع الدليلات.

-تعقب بما يلزم.
 
المادة العلمية: (تختار القائدة بعض من هذه المختارات)
تقدّم القائدة ببعض من كلمات للإمام القائد الخامنئي حفظه الله الواردة في كتاب إنسان بعمر 250 سنة

-كان هذا الأمر من أعمال الإمام الباقر عليه السلام ، حيث كان يربّي أشخاصاً ويعدّهم ويخصّهم بالعناية - التلامذة الخواص - ثم يربطهم ببعضهم، ويبثّهم في أرجاء العالم الإسلامي كأقطاب وأركان ووكلاء ونوّاب ليتابعوا ما قام به، ويتحمّلوا أعباء التبليغ والتعليم الّذي قام به. وهذا التنظيم السرّي للإمام الباقر عليه السلام ، كان قد بدأ قبل عصر زمانه، لكنّه تفاقم وازداد في زمانه، وبالطبع وصل في زمن الإمام الصادق والإمام موسى بن جعفر عليه السلام إلى أوجّه؛ لقد كان هذا عملاً آخراً وهو شديد الخطورة. لهذا ترون في الروايات كيف أنّ بعض أصحاب الإمام الباقر عليه السلام ، يُعرفون بأصحاب السرّ، كجابر بن يزيد الجعفيّ، وجابر الجعفيّ. فجابر الجعفيّ كان من أصحاب السرّ، فماذا يعني ذلك؟ إنّه من أولئك الّذين كانوا يتواجدون في أرجاء العالم الإسلامي وفي كلّ الأماكن ممّن يتحمّلون مسؤولية هداية المستعدّين والمحبّين والأخذ بأيديهم وإشباع أذهانهم. وكان الجهاز الحاكم أينما وجد هؤلاء يعرّضهم لكلّ أشكال الضغط والقمع.(09/05/1366)

-بمطالعةٍ مختصرة يمكن تلخيص كلّ مرحلة إمامة الإمام الباقر الّتي امتدّت إلى تسعة عشرة سنة من عام 95 للهجرة وإلى عام 114 بالشكل التالي: لقد اختاره أبوه الإمام السجّاد عليه السلام في آخر لحظات عمره، كإمامٍ للشيعة وخليفةٍ له، وقد سجّل هذا التنصيب في محضر سائر أبنائه وأقاربه. وأراه صندوقاً بحسب الروايات مليئاً بالعلم أو حاوياً لسلاح رسول الله وقال: "يا محمّد احمل هذا الصندوق إلى بيتك"، ثمّ يتوجّه بالخطاب إلى الآخرين: "لا يوجد في هذا الصندوق من الدرهم والدينار شيءٌ، بل هو مليءٌ بالعلم"2، وكأنّه بهذا الموقف، وبمثل هذا التعبير، عرّف الحاضرين على إرث القيادة العلميّة والفكريّة - العلم - والقيادة الثوريّةـ سلاح النبيّ. 

-إحضار الإمام الباقر عليه السلام إلى الشام: من الحوادث المهمّة في أواخر حياة الإمام وأكثرها شهرةً حادثة إحضاره إلى الشام، الّتي كانت عاصمة الحكم الأمويّ. فلأجل معرفة موقف الإمام تجاه جهاز الخلافة، أمر الخليفة الأمويّ باعتقال الإمام الباقر - وطبق بعض الروايات، مع ابنه الإمام الصادق أيضاً، الّذي كان شابّاً ومساعداً ملازماً لأبيه - ونقلهما إلى الشام. فأُحضر الإمام إلى الشام إلى قصر الخليفة. وقد أملى هشام قبل ذلك على حضّار مجلسه وحاشيته ليقوموا بالإجراءات اللازمة حينما يدخل الإمام ويواجهوه، فكان من المقرّر أن يبدأ الخليفة نفسه، ومن بعدها حضّار المجلس - الّذين كانوا جميعاً من الرجال والزعماء - وينهالون عليه بالطعن والشماتة. وقد أراد بهذا العمل تحقيق هدفين: الأوّل: أن يُضْعِف روحيّة الإمام بمثل هذه التصرّفات الشديدة والمسيئة، وليكون ذلك أرضية من أجل أيّ عملٍ، يبدو لهم لازماً. والآخر أن يدين الخصم في لقاءٍ بين أعلى قيادات الجبهتين المتعاديتين، وبهذه الوسيلة ينتزع سلاح كلّ عناصر جبهته من خلال نشر خبر هذه الإدانة، والّتي ستحصل بفضل الأبواق الجاهزة دوماً لخدمة الخليفة كالخطباء والعمّال والجواسيس. يدخل الإمام وبخلاف الرّسوم والعادات المتعارفة الّتي تقتضي أنّ كلّ من يدخل إلى المجلس يجب أن يسلّم على الخليفة بذلك اللقب المخصوص بأمير المؤمنين، فإنّه توجّه إلى جميع الحاضرين، وأشار بيده مخاطباً إيّاهم وقال: السلام عليكم، ومن دون أن ينتظر أيّ ردٍّ يجلس. وبهذا التصرّف يشعل نيران  الحقد والحسد في قلب هشام، ويبدأ برنامجه، أنتم يا أبناء عليّ كنتم دوماً تشقّون عصا المسلمين بدعوتهم إلى أنفسكم، وتنشرون بينهم الشقاق والنفاق وتدعون الإمامة لأنفسكم بجهلكم وسفاهتكم. ويتفوّه بأمثال هذه الترّهات ويسكت. ثمّ بعد ذلك، كلّ واحد من عبيده وأصحاب معلفه، ينهضون ويتفوّهون بمثل هذه الكلمات، ويتوجّهون بألسنتهم للطعن بالإمام عليه السلام وتوبيخه. وقد كان الإمام عليه السلام طيلة هذه المدّة ساكناً وهادئاً. وعندما سكت الجميع ينهض الإمام ويقف ويتوجّه إلى الحاضرين، وبعد الحمد والثناء على الله تعالى والسلام على النبيّ، يردّ بكلماته المختصرة والمزلزلة كيد أولئك إلى نحورهم، وكأنّه يوجّه لهم بهذه الكلمات صفعةً قاضية، ويبيّن موقعه وأصول عائلته المفتخرة، الّتي تنطبق مع أعلى المعايير الإسلاميّة - وهي الهداية - وفي النهاية يبيّن عاقبة طريقهم بحسب السّنن الإلهية في التاريخ ويزلزل روحيّتهم أكثر ممّا كانت متزلزلة: "أيها الناس! أين تذهبون؟ وأين يراد بكم؟ بنا هدى الله أوّلكم، وبنا يختم آخركم، فإن يكن لكم ملك معجّل، فإنّ لنا ملكاً مؤجّلاً، وليس بعد ملكنا ملك، لأنّا أهل العاقبة، يقول الله عز وجلّ: والعاقبة للمتقّين.

مضمون المسابقة الموجود ع ال googleform:

الإمام محمد الباقر (عليه السلام)

1-لماذا لقب الإمام محمد بن علي (عليه السلام) بالباقر؟

-نسبة إلى المنطقة التي سكن فيها.

-لأنّه بقر العلم أي أظهره.

-الإجابتان صحيحتان.
تعقيب: عن جابر الأنصاري قال: سمعت رسول الله ( صلّى الله عليه وآله ) يقول : "إِنّك ستُدركُ رجلًا من أهلِ بيتي اسمُهُ اسمي وشمايلُهُ شمايلي يبقرُ العلمَ بقرًا".

2- أسّس الإمام محمد الباقر(عليه السلام):

-جامعة علمية.

-خان للمسافرين.

-مسجدًا في المدينة المنورة.
تعقيب: عمل الإمام محمد الباقر(عليه السلام) على تأسيس هذه الجامعة لمواجهة الإنحراف الخطير في الفكر الإسلامي فكان يلتقي طلاب المعرفة والعلماء وأصحاب الديانات الأخرى، فيعلّم ويوجّه ويحاور ويفتي، وكان الناس يأتونه من كل أقطار العالم الإسلامي ينهلون من علمه ومعرفته.

3-شملت علوم الإمام محمد الباقر(عليه السلام):

-الفقه والأخلاق والفلسفة.

-الرياضيات والكيمياء والطبيعيات.

-جميع أبواب المعرفة.

4-قال الشيخ المفيد: "لم يظهر عن أحد من ولد الحسن والحسين (عليهما السلام) من علم الدين وآثار السنّة، وعلم القرآن والسيرة، وفنون الآداب، ما ظهر عن:

-أبي جعفر الباقر (عليه السلام).

-أبي عبد الله الصادق (عليه السلام).

-أبي الحسن علي بن موسى الرضا (عليه السلام).

5-يعود سند أغلب الروايات عند الشيعة إلى الإمامين:

-الجواد والهادي (عليهما السلام).

-الباقر والصادق (عليهما السلام).

-الكاظم والرضا (عليهما السلام).

6-كان عدد طلّاب الإمام محمد الباقر(عليه السلام) الذين أخذوا من علمه يقدّرون:

-بالآلاف.

-بالعشرات.

-بالمئات.
تعقيب: وقد حضر هؤلاء من مختلف أقطار العالم الاسلامي إلى المدينة المنورة.

7-كان السبب الرئيس في تمكّن الإمام محمد الباقر(عليه السلام) من نشر علومه:

-إنشغال الأمويين بالترف وصراعهم على السلطة.

-إنشغال الأمويين بإخماد الثورات التي قامت بوجههم، وبالمؤامرات التي كانت تُحاك ضدهم.

-الإجابتان صحيحتان.

8-شهد عهد الإمام محمد الباقر(عليه السلام):

-اتساع رقعة الفتوحات الإسلامية وما رافق ذلك من دخول بعض الأفكار المنحرفة إلى المجتمع الإسلامي.

-دسّ بعض اليهود الذين اعتنقوا الاسلام ظاهرًا الأحاديث الكاذبة عن رسول الله (صلى الله عليه وآله).

-الإجابتان صحيحتان.
تعقيب: وقد حارب الإمام محمد الباقر(عليه السلام) هذه الأفكار المنحرفة والأحاديث الكاذبة التي انساق وراءها بعض السذّج والمغفّلين.

9-بلغ عدد مؤلفات المتخرّجين من جامعة أهل البيت (عليهم السلام) التي أسسها الإمام الباقر(عليه السلام) ومن بعده الإمام الصادق (عليه السلام):

-6000 كتابٍ.

-600 كتابٍ.

-60 كتابًا.
تعقيب: وقد أُخذ من محتويات هذه الكتب كتب الأحاديث الأربعة الأساسيّة لدى الشيعة وهي: "الكافي، من لا يحضره الفقيه، التهذيب، الاستبصار".

 10-كان الإمام محمد الباقر(عليه السلام) يقدّم دروسه:

-في داره.

-في مسجد النبي (صلى الله عليه وآله) في المدينة المنورة.

-في مسجد الكوفة.

 11-كانت فترة إمامة الإمام الباقر (عليه السلام) أكثر الفترات التي:

-ظَهَر فيها علم أهل البيت (عليهم السلام).

-ظُلِم فيها أنصار أهل البيت (عليهم السلام).

-ظُلِم فيها بنو هاشم.

 12-كان الإمام الباقر (عليه السلام) يأمر أصحابه ومن لا يجيد القراءة ـ:

-بالحضور إلى المسجد.

-بصلاة الليل.

-بكثرة ذكر الله تعالى.


تعقيب: يقول الإمام الصادق (عليه السلام): "كان يجمعُنا (أي الامام الباقر عليه السلام) فيأمرنا بالذِّكر حتى تطلعَ الشمسُ، ويأمرُ بالقرآن من كان يقرأُ منا، ومن كان لا يقرأُ منّا أمَرَهُ بالذّكر".

 13-إِستُشهد الإمام الباقر (عليه السلام) مسمومًا على يد الحاكم:

-هشام بن عبد الملك.

-الوليد بن عبد الله.

-يزيد بن عبد الملك.
تعقيب: وحصل ذلك في السابع من ذي الحجة سنة 114 هـ.

14- من أبرز تلامذة الإمام الباقر (عليه السلام):

-زرارة بن أعين، ومحمد بن مسلم الثقفي.

-أبان بن تغلب، وأبو حمزة الثمالي,

-الإجابتان صحيحتان.

15-ما هو الأمر الذي نصح الإمام الباقر (عليه السلام) به الخليفة الأموي عبد الملك بن مروان:

-ضرب نقود إسلامية للإستغناء عن النقود الرومية.

-مهاجمة الروم.

-مهاجمة الفرس.
تعقيب: كانت نقود الروم هي المتداولة بين المسلمين، وبالتالي كان العصب الإقتصادي للدولة الإسلامية بيدهم نتيجةً لإمساكهم بالنقد، وكان الروم يضغطون على الخلافة من خلال التهديد برسم صور وكتابة كلمات على النقود تمسّ بالإسلام، فأشار الإمام (عليه السلام) على عبد الملك بإصدار نقود اسلامية للتخلّص من تهديد الروم، وكانت هذه أول مرّة تُصدِر فيها الدولة الاسلامية النقود.
 

أجوبة المسابقة (خاص بالقائدة):

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15
ب أ ت أ ب أ ت ت أ ب أ ت أ ت أ

تبصرة: يجب على القائدة إخفاء تعقيب الإجابة في حال أرسلت الأسئلة كي لا تستنتج المشاركات الإجابة مباشرة من خلال التعقيب.

الفقرة الثالثة: مدرسة أهل البيت عليهم السلام

الأسلوب:

-تعرض القائدة الفيديو الذي يتحدث عن دور الإمامين الباقر والصادق عليهما السلام في نشر فكر أهل البيت عليهم السلام.

-تطلب من الدليلات إيجاز ما تعلمنه من الفيديو.

-تأخذ أكثر من إجابة.

-تعقب حيث يلزم.

المادة العلمية:

مقتطفات معينة للقائدة في تقديم الدرس(المصدر موقع شبكة المعارف الإسلامية):

-يعتبر عهد الإمامين الباقر والصادق عليهم السلام عهد الانفراج الفكري لمدرسة أهل البيت عليهم السلام طبعًا قياسًا للعهود السابقة التي مرت بها الأمة الإسلامية وأسباب هذا الانفراج كثيرة أهمها ضعف وانهيار الحكم الأموي سنة 132هـ. وبداية ضعيفة لدولة بني العباس. ومن الطبيعي أن ينشغل الحكام عن رموز أهل البيت عليهم السلام . لذلك كان الإمام عليه السلام بعيدًا عن المواجهة السياسية العلنية. ولذا سمُي هذا العصر بعصر انتشار علوم ال محمد صلى الله عليه وآله .

-استكمل الإمامان الباقر والصادق عليهما السلام ما كان بدأه الإمام السجاد عليه السلام في كشف الغطاء المزيف الذي تلبس به الحكم المنحرف من قبل الخلفاء الأمويين والعباسيين. ولم يكتفِ أهل البيت عليهم السلام بالعمل الإيجابي وطرح البديل الصحيح لفضح الخط المنحرف، وإنما قاموا بمناظرات جادة تكشف مدى انحراف العلماء المنتمين إلى السلطة، وحاربوا كل الأفكار والعقائد الخاطئة في عصرهم، والتي كان يروج لها علماء البلاط. وساهم طلاب مدرستهم عليهم السلام في نشر فضلهم العلمي وتميزهم الديني والمعرفي على من سواهم. وهكذا بدأ المسلمون بالرغم من كل الظروف المعاكسة لحركة أهل البيت عليهم السلام يشعرون بضرورة الارتباط بهم. وأصبح الولاء القلبي لأهل البيت عليهم السلام مَعْلمًا واضحًا لدى عامة العلماء وبالتدريج لدى قطاعات كبيرة من المسلمين... وبلغ الأمر حدًا جعل الخلفاء وعلماء البلاط يشعرون بالخطر المحدق بهم من حضور ذكر أهل البيت عليهم السلام في الساحة الإسلامية.

-الملامح العامة لعصر الإمامين عليهما السلام: يُعتبر عهد الإمامين الباقر والصادق عليهما السلام (95 ـ 148هـ) حتى بداية أيام هارون الرشيد (170هـ) هو عهد الانفراج للنشاط الفكري لمدرسة أهل البيت عليهم السلام إذا ما قيس إلى العهود السابقة واللاحقة.

-على الرغم من كل مظاهر الانحراف التي تحدثنا عنها إلا أن الحكم الأموي كان قد أخذ بالضعف والانهيار حتى السقوط (سنة 132هـ) لأسباب قد نتعرض لها فيما سيأتي. أما بداية العهد العباسي فكانت وفقاً لكيفية نشوئه بداية دولة فتية لا سيما وهي ترفع شعار الرضا من آل محمد صلى الله عليه وآله وسلم.

-ومن هنا سُمي هذا العصر بعصر انتشار علوم آل محمد. وكان فضلاء الشيعة ورواتهم في تلك السنين آمنين على أنفسهم مطمئنين مجاهرين بالولاء لأهل البيت عليهم السلام معروفين بذلك بين الناس، ولم يكن للأئمة عليهم السلام مزاحم في نشر الأحكام، فكان شيعتهم يحضرون مجالسهم العامة والخاصة للاستفادة من علومهم. وفي تلك المدة القليلة كتبوا عن أئمتهم أكثر ما ألفوه وبسعيهم نُشرت علوم آل محمد صلى الله عليه وآله وسلم.

-هناك عامل آخر ساعد الإمامين الصادقين عليهما السلام على القيام بمهامهما الفكرية، هو ابتعادهما عن الطموح إلى تولي السلطة، لعلمهما بأنها لا تصل إليهما وأنهما لا يصلان إليه، لأسباب أدركاها من متابعتهما لما جرى ويجري من أحداث، ولمعرفتهما بواقع المستويات الاجتماعية والسياسية لأبناء الأمة الإسلامية آنذاك، فلم يقتربا من سلطان ولم يتصلا بسلطة ولم يتدخلا بشأن سياسي يمت إلى النظام الأموي أو النظام العباسي بوجهٍ من الوجوه.

-امتاز عهد الإمامين الصادقين عليهما السلام بميزةٍ أخرى هي: غزو الحضارات الرافدة كاليونانية والهندية والفارسية والعبرية والسريانية، بما تحمل من فلسفات وثقافات ونظريات لا تلتقي مع وجهة النظر الإسلامية.
 

الفقرة الرابعة: للعبرة
الأسلوب:

تعرض القائدة مشهد للشيخ بناهيان يطرح تساؤل: لماذا خلق الله لنا أولياءه؟ (اختياري)

 

 

الفقرة الرابعة: هل تعلمين ؟؟

الأسلوب:

-تقدم القائدة لفقرة هل تعلمين؟

-ترسل القائدة بطاقة الفقرة للدليلات للمطالعة، والمعرفة.

-تطلب من إحداهن تحديد أمر جديد تعلمته من البطاقة.


المادة العلمية:

مضمون البطاقة:

هل تعلمين :

-أن جابر بن حيان عالم الكيمياء قد تتلمذ في جامعة الامام الصادق عليه السلام.

-أن زمن الإمام الصادق عليه السلام شهد نهاية الدولة الأموية وبداية الدولة العبّاسيّة.

-أن الإمام الصادق عليه السلام   قال  للمنصور العبّاسي: "من أراد الدنيا لا ينصحك ومن أراد الآخرة لا يصحبك".

-أن الإمام الصادق عليه السلام اعتنى بمجال التخصصات العلمية لما لها من دور في التطور والابداع والانتاج.

-أن الإمام الصادق عليه السلام قال عن تلميذه زرارة بن أعين :"رحم الله زرارة لولا زرارة لاندرست احاديث أبي ".

 

الفقرة الخامسة: صادق أهل البيت عليه السلام

الأسلوب:

-تقدّم القائدة للفقرة .

-تطلب من الرهط المعني عرض ما توصلن إليه من معلومات حول الإمام الصادق عليه السلام.

-تناقش القائدة مضمون المادة مع الدليلات.

-تعقب بما يلزم.

المادة العلميّة:

  تقدّم القائدة ببعض من كلمات للإمام القائد الخامنئي حفظه الله الواردة في كتاب إنسان بعمر 250 سنة: "قد استطاع الإمام الصادق عليه السلام وبمساعدة آبائه الكبيرة - أي الإمام السجّاد والإمام الباقر وخصوصاً في أواخر حياة الإمام الباقر عليه السلام - ومن ثمّ هو نفسه بواسطة هذا السعي، إعداد عدّةٍ مؤمنةٍ مسلمة دينية أصيلة ثورية مضحيّة من أجل المخاطرة في كلّ أنحاء العالم الإسلامي. ولم يكن هؤلاء أشخاصاً عاديين، لا يعني ذلك أنّهم كانوا من طبقات مميّزة، كلا، فمنهم التاجر والكاسب والغلام وأمثالها، ولكن من ناحية الركيزة المعنوية لم يكونوا يشبهون أشخاصاً عاديين بأيّ شكلٍ من الأشكال. كانوا أشخاصاً تُختصر حياتهم في هدفهم وفي مذهبهم، وكانوا منتشرين في كلّ الأماكن. من المدهش أنّ أتباع الإمام الصادق عليه السلام كانوا منتشرين في كلّ مكان، لا تتصوّر أنّ ذلك كان فقط في المدينة بل كانوا في الكوفة أكثر من المدينة، لا بل كان منهم في الشام أيضاً. فهؤلاء كانوا يمثّلون الشبكة العظيمة لتشكيلات الإمام الصادق عليه السلام . الحزب العلويّ وحزب التشيّع،..".

مضمون المسابقة على ال google form:

الإمام جعفر الصادق (عليه السلام)

 1-لقّب الإمام جعفر بن محمد (عليه السلام) بالصادق:

-نسبة إلى الرسول (صلّى الله عليه وآله) الذي كان يلقّب بالصادق الأمين.

-لأنّه عُرِف بصدق الحديث والقول والعمل.

-الإجابتان صحيحتان.

 2-شهد عهد الإمام الصادق (عليه السلام):

-كثرة الفرق والمذاهب المنحرفة ومذاهب الإلحاد والزندقة.

-كثرة الحروب بين المسلمين والروم.

-الإجابتان صحيحتان.
تعقيب: الزنادقة هم الذين يحاربون فكرة وجود خالق ومبدع لهذا الكون.

 3-إستطاع الإمام الصادق (عليه السلام) أن ينشر علومه وتعاليمه بسبب:

-إهتمام السلطة الحاكمة بالعلوم.

-محبّة السلطة الحاكمة للإمام (عليه السلام).

-إنهيار دولة الأمويين وبداية قيام دولة العباسيين.
تعقيب: إستفاد الإمام الصادق (عليه السلام) من كثرة الثورات وملاحقة العباسيين لبني أميّة، فاستغلّ تلك الفترة لينشر علومه، فانتشر علم آل محمد (صلّى الله عليه وآله) في الآفاق ما ملأ الخافقين إلى يومنا هذا.

4- من القائل؟
"وفجّر الإمام الصادق ينابيع العلم والحكمة في الأرض، وفتح للناس أبوابًا من العلوم لم يعهدوها من قبل، وقد ملأ الدنيا بعلمه".

-الجاحظ.

-الشيخ المفيد.

-الإمام الكاظم (عليه السلام).
تعقيب: والجاحظ هو أحد أعلام أهل السنّة، وممن عُرف بعدم محبّته لأهل البيت (عليهم السلام)، ورغم ذلك لم يستطع إنكار علم الإمام الصادق (عليه السلام).

 5-من كلمات الإمام الصادق (عليه السلام):

-إمتحنوا شيعتنا عندَ مواقيتِ الصلاة كيف محافظتهم عليها.

-من عملَ للناسِ كان ثوابهُ عليهم، ومن عملَ لله كان ثوابُه على الله.

-الإجابتان صحيحتان.

 6-من القائل؟
"ما رأت عين ولا سمعت أذن، ولا خطر على قبل بشر، أفضل من جعفر الصادق فضلًا وعلمًا وعبادةً وورعًا".

-أبو حنيفة النعمان إمام المذهب الحنفي.

-مالك بن أنس إمام المذهب المالكي.

-زرارة بين أعين صاحب الإمام الصادق (عليه السلام).

  7-بلغ عدد المنتسبين إلى مدرسة الإمام الصادق (عليه السلام):

-أربعين رجلًا.

-أربعة آلاف رجل.

-أربعين ألف رجل.
تعقيب: وهذا العدد بحسب إحصاء أبو العبّاس أحمد بن عقدة المتوفي سنة 230هـ

8- شهد عهد الإمام الصادق (عليه السلام):

-إنهيار الدولة الأموية وقيام الدولة العبّاسيّة.

-سيطرة الأتراك على السلطة العباسيّة.

-الإجاباتان صحيحتان.

 9-إتّبع الإمام الصادق (عليه السلام) في سبيل مواجهة ظلم الأمويين والعباسيين سياسة:

-المحاباة ومصادقة الحكّام.

-التقيّة.

-الحياد.
تعقيب: والتقيّة هي إخفاء أمر أو رأي ديني خوفًا من الضرر في حال ظهوره، كأن يكتم الشيعي تشيّعه خوفًا من ملاحقة الظالمين له لقتله، أو للتّنكيل به وتعذيبه.

10- عمل الإمام الصادق (عليه السلام) من أجل حفظ الإسلام على:

-إعداد القيادات الواعية التي توزّعت على مختلف أقطار العالم الإسلامي لمواجهة الشبهات وموجات الإنحراف.

-تقديم النصح والعون للسلطة مقابل عدم ملاحقة أنصاره وشيعته.

-الإجابتان صحيحتان.
تعقيب: في وقت انتشرت الأحاديث المكذوبة عن النبي (صلّى الله عليه وآله) وأهل بيته (عليهم السلام)، والتي شوّهت الإسلام كثيرًا.

 11-ما هي القاعدة التي زوّد بها الإمام الصادق (عليه السلام) تلاميذه لمعرفة الأحاديث الكاذبة من الأحاديث الصحيحة؟

-"اجعلونا عبيدًا مخلوقين وقولوا فينا ما شئتم".

-"لا تقبلوا علينا حديثًا إلّا ما وافق الكتاب والسنّة".

-الإجابتان صحيحتان.
تعقيب: وبالتالي فإنّ أي حديث يخالف القرآن الكريم وسنّة رسول الله(صلّى الله عليه وآله) فهو مرفوض.

 12-بالإضافة إلى العلوم الدينية فقد درّس الإمام الصادق (عليه السلام):

-الطب والكيمياء.

-الهندسة.

-الإجابتان صحيحتان.

 13-عارض الإمام الصادق (عليه السلام) الحركات الثورية التي قامت في زمانه:

-لأنها لا تمثّل الاسلام في أهدافها وتوجّهاتها وإنّما تهدف للوصول إلى السلطة.

-لأن المرحلة آنذاك كانت تتطلّب ثورة علميّة لمواجهة الانحرافات والشبهات الموجودة.

-الإجابتان صحيحتان.
تعقيب: ركّز الإمام الصادق (عليه السلام) في حركته على تمتين وتقوية الأصول والجذور الفكرية والعلميّة وراح يربّي العلماء والدعاة وجماهير الأمّة على مقاطعة الحكّام الظلمة عن طريق نشر الوعي العقائدي والسياسي والفقهي.

 14-قال أبو حنيفة النعمان إمام المذهب الحنفي يصف الإمام الصادق (عليه السلام):

-ما رأيت أعبد من جعفر بن محمد.

-ما رأيت أفقه من جعفر بن محمد.

-ما رأيت أجمل من جعفر بن محمد.

 15إِستُشهد الإمام الصادق (عليه السلام):

-على يد المنصور العباسي في 25 شوّال سنة 148 هـ.

-على يد هارون الرشيد في 25 شوّال سنة 148 هـ.

-على يد المأمون العباسي في 13 رجب سنة 255 هـ.
تعقيب: وكانت شهادته (عليه السلام) في المدينة المنورة ودفن في البقيع.


أجوبة المسابقة (خاص بالقائدة):

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15
ب أ ت أ ت ب ب أ ب أ ب أ ت ب أ

الفقرة السادسة: طاعة الولي

الأسلوب:

-تقدم القائدة للفيديو قائلة: "إن طاعة إمام الزمان يجب أن تكون غير مشروطة بقيد أو شرط، لذا علينا أن نعود أنفسنا في زمن الغيبة على طاعة ولي الأمر كي نصل في زمن ظهور الإمام إلى طاعة الإمام المعصوم أرواحنا له الفداء.

-عرض فيديو قصة الإمام الصادق عليه السلام والخراساني.

الاختتام

-زيارة أئمة البقيع عليهم السلام

-دعاء الحجة عجل الله فرجه

 

الحمد لله رب العالمين

دليلة
1908قراءة
2021-02-11 09:28:47

إعلانات

 

يا رسول الله محمّد

إستبيان

تواصل معنا