خليك عتواصل معنا

خليك عتواصل معنا

جديد المواضيع

أنشطة الأشبال والزهرات >> تسبيح فاطمة (ع)

Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Google+ Addthis

الافتتاح: يُفتتح النشاط بتلاوة قرآنية + حديث مهدوي.

- يطرح القائد على المشاركين مجموعة من الأسئلة من قبيل: ماذا تفعلون عند الانتهاء من الصلاة مباشرةً؟ ما هي المستحبات الواردة بعد الصلاة؟ ما هو تسبيح السيدة الزهراء (ع)؟ ...

- يأخذ إجاباتهم.

- يبدأ بسرد القصة (يطرح بعض الأسئلة أثناء السرد ليضفي جوًا من الحيوية).

- بعد الانتهاء من سرد القصة، يوزع على كل مشارك مسبحة، ويطلب من الجميع أن يسبِّح تسبيح فاطمة (ع) ويهدونها ثوابها. ويحثُّهم على أدائها بعد كل فريضة.
 
القصّة:
جاء عن الإمام الباقر (ع): "ما عُبِد الله بشيءٍ من التحميد أفضل من تسبيح فاطمة (ع)، ولو كان شيء أفضل منه لنحله رسول الله (ص) فاطمة (ع)". وعن أبي عبد الله (ع): "إنَّ تسبيح فاطمة الزهراء (ع) في كلّ يوم دُبُر كلّ صلاة، أحبّ إليَّ من صلاة ألف ركعة في كلِّ يوم".

ومن سيرة الزهراء (ع) أنّها لمّا أرهق بدنها العمل، وأتعبها الطّحن بالرحى، جاءت أباها (ص) تمشي على استحياء، تطلب منه خادمةً تساعدها على تخفيف أعباء المنزل.

وقفت بين يدي أبيها رسول الله (ص) مُطرِقةً برأسها حياءً بعد أن سلَّمت عليه، فردَّ عليها السلام، وكان من عادته أنه إذا أقبلت عليه فاطمة (ع)، كان يقوم إجلالاً لها ويُقبِّل يدها ثمّ يُجلِسها في مجلسه. وما كادت تجلس، حتّى سألها الرسول (ص) قائلاً: "ما جاء بكِ.. ما حاجتك أَي بُنَيّة؟"، فغلبها الحياء ولم تتمكَّن من سؤال النبي (ص)، فقالت: "جئت لأسلِّم عليك". وبعد لحظات قامت فودَّعت النبي (ص)، ورجعت إلى دارها دون أن تقول له شيئاً.

بعد أيّام وجدت الزّهراء (ع) نفسها لا تستطيع مواصلة العمل وحدها، فقرَّرت أن تشكو حالها إلى أبيها المصطفى (ص). فقامت إليه وطلبت منه خادمة، فقال لها: "يا فاطمة، أُعطيكِ ما هو خيرٌ لك من خادم ومن الدنيا وما فيها".

قالت: "وما ذلك يا رسول الله؟"، قال:" تكبِّرين الله بعد كلّ صلاةٍ أربعاً وثلاثين تكبيرة، وتحمدين الله ثلاثاً وثلاثين تحميدة، وتسبِّحين الله ثلاثاً وثلاثين تسبيحة، ثمّ تختمين ذلك بلا إله إلا الله، وذلك خيرٌ لك من الذي أردتِ ومن الدنيا وما فيها".

  • نحله: أهداه.
  • دُبُر كل صلاة: بعد كل صلاة.
  • الرَّحى: ما يُطحن به القمح (حجران مستديران فوق بعضهما).

 

 

الاختتام: يُختتم النشاط بدعاء الحجة (عج).



يُحقِّق النشاط الغرض رقم 23 من سجل تقدُّم الشبل والزهرة.

 

أمانة برامج الأشبال والبراعم
969قراءة
2017-02-28 16:09:19

تعليقات الزوار


إعلانات

خليك عتواصل معنا خليك عتواصل معنا

إستبيان

تواصل معنا