أوفياء

أوفياء

جديد المواضيع

شذرات العترة عليهم السلام >> كلمات الرسول والأئمة الأطهار في شهر رمضان المبارك

Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Google+ Addthis

كلمات الرسول والأئمة الأطهار في شهر رمضان المبارك

عن الإمام الباقر (عليه السلام): بني الإسلام على خمسة أشياء: على الصلاة، والزكاة، والحج، والصوم، والولاية.
الشيخ الكليني، الكافي، ج4، ص62.

عن الإمام الصادق (عليه السلام): إنّما فرض الله عزّ وجلّ الصيام ليستوي به الغني والفقير.
الشيخ الصدوق، من لا يحضره الفقيه، ج2، ص73.

عن أمير المؤمنين (عليه السلام): فرض الله ... الصيام ابتلاءً لإخلاص الخلق.
نهج البلاغة، ج2، ص55.

عن الإمام الرضا (عليه السلام): إنّما أمروا بالصوم؛ لكي يعرفوا ألم الجوع والعطش، فيستدلّوا على فقر الآخرة.
الحرّ العاملي، وسائل الشيعة، ج4، ص9.

عن رسول الله (صلّى الله عليه و آله): لكلّ شيءٍ زكاة، وزكاة الأبدان الصيام.
الشيخ الكليني، الكافي، ج4، ص62.

عن رسول الله (صلّى الله عليه و آله): الصوم جنّة من النار.
الشيخ الكليني، الكافي، ج4، ص62.

عن رسول الله (صلّى الله عليه و آله): الصوم في الحر جهاد.
بحار الأنوار، ج 96، ص 257

عن أمير المؤمنين (عليه السلام): صوم النفس عن لذات الدنيا انفع الصيام.
غرر الحكم، ج 1 ص 416 ح 64

عن أمير المؤمنين (عليه السلام): الصيام اجتناب المحارم كما يمتنع الرجل من الطعام والشراب.
العلامة المجلسي، بحار الأنوار، ج93، ص294.

عن أمير المؤمنين (عليه السلام): صوم القلب خيرٌ من صيام اللسان، وصيام اللسان خيرٌ من صيام البطن.
عيون الحكم والمواعظ، ص305.

عن الإمام الصادق (عليه السلام): إذا صمت فليصم سمعك، وبصرك، وشعرك، وجلدك.
الشيخ الكليني، الكافي، ج4، ص87.

عن السيدة فاطمة الزهراء (سلام الله عليها): ما يصنع الصائم بصيامه، إذا لم يصن لسانه وسمعه وبصره وجوارحه.
العلامة المجلسي، بحار الأنوار، ج93، ص295.

عن الإمام الباقر (عليه السلام): لا صيام لمن عصى الإمام، ولا صيام لعبدٍ آبق حتّى يرجع، ولا صيام لامرأةٍ ناشزةٍ حتّى تتوب، ولا صيام لولدٍ عاقٍّ حتّى يبر.
العلامة المجلسي، بحار الأنوار، ج93، ص295.

عن أمير المؤمنين (عليه السلام): كم من صائم ليس له من صيامه الا الظمأ، وكم من قائمٍ ليس له من قيامه الا السهر والعناء.
نهج البلاغة، ج4، ص35.

عن الإمام الصادق (عليه السلام) في قول الله عزّ وجلّ ﴿واستعينوا بالصبر والصلوة﴾ قال: الصبر الصوم.
الحرّ العاملي، وسائل الشيعة، ج10، ص408.


عن رسول الله (صلّى الله عليه و آله): قال الله عزّ وجلّ: كلّ عمل ابن آدم هو له، إلا الصيام فهو لي، وأنا أجزي به.
الحرّ العاملي، وسائل الشيعة، ج10، ص403.

عن رسول الله (صلّى الله عليه و آله): من منعه الصوم من طعامٍ يشتهيه، كان حقًّا على الله أن يطعمه من طعام الجنّة، ويسقيه من شرابها .
مستدرك الوسائل، ج7، ص364.

عن رسول الله (صلّى الله عليه و آله): طوبى لمن ظمأ أو جاع لله، أولئك الذين يشبعون يوم القيامة.
الحرّ العاملي، وسائل الشيعة، ج10، ص410.

عن الإمام الصادق (عليه السلام): من صام لله عزّ وجلّ يومًا في شدّة الحر، فأصابه ظمأ وكّل الله به ألف ملكٍ يمسحون وجهه ويبشّرونه حتّى إذا أفطر قال الله عزّ وجلّ له: ما أطيب ريحك وروحك، ملائكتي اشهدوا أنّي قد غفرت له.
الشيخ الكليني، الكافي، ج4، ص64.

عن الإمام الصادق (عليه السلام): للصائم فرحتان: فرحةٌ عند إفطاره، وفرحةٌ عند لقاء ربّه.
الحرّ العاملي، وسائل الشيعة، ج10، ص397.

عن رسول الله (صلّى الله عليه وآله): إنّ للجنّة بابًا، يُدعى الريان، لا يدخل منه إلاّ الصائمون.
الحرّ العاملي، وسائل الشيعة، ج10، ص404.

عن الإمام الكاظم (عليه السلام): دعوة الصائم تستجاب عند إفطاره,
العلامة المجلسي، بحار الأنوار، ج93، ص255.
عن الإمام الصادق (عليه السلام): من فطّر صائمًا فله مثل أجره.
الشيخ الكليني، الكافي، ج4، ص68.

عن الإمام الكاظم (عليه السلام): فطرك أخاك الصائم أفضل من صيامك.
الشيخ الكليني، الكافي، ج4، ص68.

عن رسول الله (صلّى الله عليه و آله) في استقبال شهر رمضان: وهو شهرٌ، أوّله رحمة، وأوسطه مغفرة، وآخره عتقٌ من النار.
العلامة المجلسي، بحار الأنوار، ج93، ص342.


عن رسول الله (صلّى الله عليه و آله): إنّ أبواب السماء تفتح في أول ليلةٍ من شهر رمضان، و لا تُغلق الى آخر ليلةٍ منه.
العلامة المجلسي، بحار الأنوار، ج93، ص344.

عن رسول الله (صلّى الله عليه و آله): لو يعلم العبد ما في رمضان، لودّ أن يكون رمضان السنة.
العلامة المجلسي، بحار الأنوار، ج93، ص346.

عن الإمام الرضا (عليه السلام): من قرأ في شهر رمضان آيةً من كتاب الله، كان كمن ختم القرآن في غيره من الشهور.
العلامة المجلسي، بحار الأنوار، ج93، ص341.

عن الإمام الصادق (عليه السلام): رأس السنة ليلة القدر، يكتب فيها ما يكون من السنة إلى السنة.
الحرّ العاملي، وسائل الشيعة، ج10، ص353.

قيل لأبي عبد الله (عليه السلام): كيف تكون ليلة القدر خيرًا من ألف شهر؟ قال: العمل فيها خيرٌ من العمل في ألف شهر ليس فيها ليلة القدر.
الحرّ العاملي، وسائل الشيعة، ج10، ص351.

عن الإمام الصادق (عليه السلام): التقدير في ليلة تسعة عشر، والإبرام في ليلة إحدى وعشرين، والإمضاء في ليلة ثلاث وعشرين.
الحرّ العاملي، وسائل الشيعة، ج10، ص354.

عن الفضيل بن يسار قال: كان أبو جعفر (عليه السلام) إذا كان ليلة إحدى وعشرين، وليلة ثلاث وعشرين، أخذ في الدعاء حتّى يزول الليل، فإذا زال الليل صلّى.
الحرّ العاملي، وسائل الشيعة، ج10، ص356.

عن الإمام الصادق (عليه السلام): إنّ من تمام الصوم إعطاء الزكاة -يعني الفطرة- كما أنّ الصلاة على النبي (صلّى الله عليه وآله) من تمام الصلاة.
الحرّ العاملي، وسائل الشيعة، ج9، ص318

برامج
1634قراءة
2017-06-11 13:20:12

تعليقات الزوار


إعلانات

أوفياء

أوفياء

إستبيان

تواصل معنا