الحسين مصباح الهدى

 

جديد المواضيع

المقالات التربوية >> الآثار التربويّة للأنشطة البيئيّة على الزهرات

Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Google+ Addthis

الآثار التربويّة للأنشطة البيئيّة على الزهرات

يتضمن سجل التقدّم لمرحلة الزهرات مجموعة من الأغراض التربوية ذات الوجهة البيئية؛ ففي المعارف تعدّدُ ثلاثة من الأعمال التي تلوّث البيئة، وكيفيّة التخلُّص منها، وتعدّدُ ثلاثة إجراءات لترشيد استهلاك الطاقة داخل المنزل. أما في المهارات  فتُنتجُ عملاً يدويًّا من بعض مخلَّفات البيئة. وفي الاتجاهات ترزع وتهتم بالأشجار المزروعة.

وتتحقق هذه الأغراض من خلال مشاركة الزهرات في الأنشطة الكشفية البيئية والتي أبرزها:

  1. الورش والندوات والمسابقات التعريفية بالبيئة والتلوث وأساليب المعالجة وترشيد الاستهلاك وغيرها.

  2. المشاركة في توزيع المنشورات والملصقات التي توضح مخاطر التلوث وتحث على الاهتمام بالبيئة.

  3. المشاركة في زراعة الأشجار و النباتات ، و التعرف على أنواعها و طرق عنايتها و الإهتمام بها ،

  4. المشاركة في المعارض المتخصصة بالنباتات و الورود ، و الدخول في المسابقات المتعلقة بالأنشطة البيئية .

  5. السلوك العملي الذي يتوافق مع رعاية البيئة وحفظها خلال الأنشطة الكشفية.

فما هي الآثار التربوية للأنشطة البيئية على الزهرات؟  

  1. إدراك الزهرات للمسؤولية البيئية فيصبحون جزءا من الحل لحماية البيئة.   

  2. تربية الزهرات على السلوك البيئي السليم للعمل من أجل تحسين الظروف البيئية.

  3. إكتساب الزهرات العادات السليمة التي تحقق حماية البيئة و المحافظة عليها و صيانتها .

  4. تنمية قدرات الزهرات  العقلية والجسمية والانفعالية والاجتماعية.

  5. تنمية روح المبادرة لدى الزهرات من خلال الأعمال التطوعية و المبادرات الفردية و الجماعية.

  6. إضافة إلى الأجر و الثواب الذي يلحق بالفرد من الله سبحانه و تعالى.

  7. تحقيق المشاركة المجتمعية وتقدير المجتمع لهذه الأعمال العظيمة .

أخيرا، يمكن للزهرات أن يتعلّموا أشياء يحبّونها بشكلٍ سريعٍ ومتقن، ما يساهم في تنمية المواهب و إعداد القدرات للتفاعل الإيجابيّ مع قضايا البيئة ما يحقق وعيا بيئيا كبيرا على جميع الصعد.

القائدة سحر السبلاني 

أمانة برامج المدربين
220قراءة
2021-08-28 14:51:01

إعلانات

 

أوفياء

إستبيان

تواصل معنا