12 سنة من العطاء

 

جديد المواضيع

الإحياء العاشورائي للأشبال والزهرات عن بعد >> المجلس الثاني - شكرًا لله - الأشبال والزهرات

Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Google+ Addthis

شكرًا لله 
|نشاط تفاعليّ عبر الانترنت|
سلسلة برنامج الاحياء العاشورائي
مرحلة الأشبال/الزهرات

 

الأغراض:

يبدأ أعماله بقول "بسم الله الرحمن الرحيم".(36)

 

إرشادات للقائد:

-    يتّفق القائد مع أعضاء فريقه على موعد النشاط، ويدعوهم بأسلوب تفاعلي إليها.
-    على القائد تثبيت الأغراض التي حقّقها المشاركون.

 

البرنامج: 
الافتتاح  --  5   -- تلاوة آيات من القرآن الكريم + حديث شريف    
زيارة عاشورائيّة--    5  --  فيديو أو تسجيل صوتي    
أحبُّ الله --   15   -- تسجيل صوتي    --تسجيل القصة
منبر إلكتروني حرّ   -- 15  --  عمل فردي --   بطاقة النشاط
السيرة العاشورائيّة --    10--    عرض فيديو مجلس عزاء (خروج الإمام الحسين (عليه السلام))  --  فيديو المجلس
المسابقة العاشورائيّة --   5   -- رسالة نصية    
لطميّة "اه لك يا غريب"  --  5   -- رابط للمشاهدة على يوتيوب    
الاختتام   -- 2   -- تلاوة دعاء الإمام الحجّة (عجّل الله فرجه)    
المدّة: 65د.

 

الافتتاح:

يطلب القائد من أحد المشاركين الافتتاح بتلاوة الآيات المباركة من القرآن الكريم:
﴿وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ أَنْجَاكُمْ مِنْ آَلِ فِرْعَوْنَ يَسُومُونَكُمْ سُوءَ الْعَذَابِ وَيُذَبِّحُونَ أَبْنَاءَكُمْ وَيَسْتَحْيُونَ نِسَاءَكُمْ وَفِي ذَلِكُمْ بَلَاءٌ مِنْ رَبِّكُمْ عَظِيمٌ (6) وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِنْ شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِنْ كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ(7)﴾ .
ثمّ يقدّم حديثًا مهدويًّا عبر تسجيلٍ صوتي: 
عن أبي عبد الله (عليه السلام): "من أنعم الله عليه نعمةً فعرفها بقلبه، وعلم أنّ المنعم عليه الله، فقد أدّى شكرها وإن لم يحرّك لسانه" (محمد الريشهري،  ميزان الحكمة، ج1، ص 1488).


 

لنسخ الملف بصيغة mp3: اضغط هنا

 

زيارة الإمام الحسين (عليه السلام):

يتّفق القائد مع أحد المشاركين -قبل بداية النشاط- على تحضير الزيارة وتسجيلها عبر مقطع فيديو أو إرسال مقطع الفيديو (الإنتاج التلفزيوني) أو تسجيلٍ صوتيّ، ويرسلها ضمن هذه الفقرة.

اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا اَبا عَبْدِاللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ رَسُولِ اللهِ (السَّلامُ عَلَيكَ يا خِيَرَةِ اللهِ وابْنَ خَيرَتِهِ) اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ اَميرِ الْمُؤْمِنينَ وَابْنَ سَيِّدِ الْوَصِيّينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ فاطِمَةَ سَيِّدَةِ نِساءِ الْعالَمينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا ثارَ اللهِ وَابْنَ ثارِهِ وَالْوِتْرَ الْمَوْتُورَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ وَعَلَى الاَْرْواحِ الَّتي حَلَّتْ بِفِنائِكَ عَلَيْكُمْ مِنّي جَميعاً سَلامُ اللهِ اَبَداً ما بَقيتُ وَبَقِىَ اللَّيْلُ وَالنَّهارُ.

 

 

 

لنسخ الملف بصيغة mp3: اضغط هنا

 

قصة "بيوت الله":

يروي القائد للمشاركين في المجموعة التفاعليّة قصّة "مجتبى" في تسجيل صوتي ويعقّب بما ورد في المادّة العلميّة.

كتبَ مُجتبى البالِغ من العُمر ثماني سنوات في دفتر يوميّاتِه: اليوم حَصَلَت معي حادِثةً توقّفْتُ عندها كثيرًا. عندَ الظهيرة انطلقتُ إلى المجالس العاشورائيّة بعد أن ألبستني أمّي ثوبي الأسود، وحملتُ رايتي الجميلة، ووضعتُ عصبَةَ الرأسِ التي تحملُ شعار الإمام "أبا عبد الله" والتي كنتُ دومًا أتأمّلُها، فإمامي كانَ يحبُّ الله كثيرًا ويذكرُهُ في كلّ عملٍ يقوم به، وكلما انطلقَ في رحلة فبدأتُ بذكرِ "بسم الله" وحمدِهِ على نعمة الإمام الحسين وعاشوراء.
وبينما أنا في حالة التفكّر هذه في طريقي إلى العزاء، عبرتُ الشارع بعدما تأكدتُ من خلوِّه من السيارات. لكن لا أدري من أين أتت تلك السيارة المسرعة بجنون، وقذفتني أمتارًا بعيدة عن الشارع. نزل السائق ليطمئنّ علي، وهو يكاد يفقد عقله وكانت المفاجأة أنني لم أُصَب بأيّ أذى سوی بخدوش بسيطة؟ أصرّ سائق السيارة أن يأخذني إلى الطبيب ليطمئنّ عليّ أكثر. شرحنا للطبيب ماذا حصل بالتفصيل، فأخبرنا وبعد أن فحصني، أنّ أمرًأ غير اعتيادي قد حصل معي. فلولا عناية الله تعالى وهذه الأيام المباركة لكانت تلك الصدمة قد أنهت حياتي، وببساطة ما من أحد يُصدم بالطريقة التي صُدِمتُ بها إلا ومات أو أصبحَ مقعدًا.
نظرتُ إلى الطبيب، وابتسمت، ثمّ عدت إلى البيت، وطوال الوقت أحمد الله، وأشكرُهُ وأُلقي سلامي لإمامي الحسين (عليه السلام). ليس لأنّ الله أنجاني من الموت فحسب، بل الكثير من الأشياء أشكر الله؛ لأنّه خلقني كاملاً. أعطاني يدين سليمتين، أكتب بهما، وأرسم بهما، وألطمُ في العزاء، وآكل،... وأعطاني رجلين قويتين، أذهب بهما إلى المجالس العاشورائيّة التي أرغب أن أشارك فيها دائمًا، وأسيرُ بهما إلى المسجد للصلاة مع أبي.
أشكره؛ لأنّه أعطاني عينيْن مبصرتيْن، أرى بهما أحبتي، الأشجار، والطيور، وكلّ الأشياء الجميلة التي خلقها. 
وأشكرُه؛ لأنّه أعطاني عقلاً أفكّر بهِ، وأتعلّم أكثر فأكثر وأذنين أستمع بهما للقصص العاشورائيّة وأُصغي بانتباه. 
فشكرًا يا ربي شكرًا. أحبُّ الله تعالى وأشكرُهُ على نعمهِ التي لا أستطيعُ أن أُحصيها، وأعبّرُ لهُ عن حُبّي حينَ أقرأُ الدعاء، وأقومُ بواجباتي، وأقولُ في كلِّ لحظة لن أتردّدَ عن قولِ بسم الله والحمد لله.

ثم يقولُ القائد وأنتم هل تستطيعونَ أن تكتُبوا لنا لماذا نحبُّ الله؟ وعلى ماذا نشكُرُه؟ وذلك بعبارةٍ واحدة فقط. يكتبُ المشاركون عباراتِهم، ثمّ يُرسلونها لجميع الأصدقاء في المجموعة التفاعليّة.

 

منبر إلكتروني حرّ:

يُرسل القائد للأفراد مجموعة من الأناشيد التي تبرز نعم الله والعاشورائيّة ليختار الأفراد أنشودة، ويقوموا بإنشادها كمجموعات سداسيّة أو بشكل فرديّ في المجموعة الرئيسيّة.

نشيد "الحواس الخمس":
بهالدنيا إشيا كتيرة
عم بتضوي تحت الشمس
بعيوني بشوفها كبيرة
وبإدیي بِلمِسْها لَمس
وبِلْساني لحسة صغيرة
بعرف طعمتها من اللّحس 
وللريحة في مناخيري
بسمع بدينيّ الهمس
السميع البصر الشّمّ الذوق اللمس 
هوهنّي الحواس الخمس

نشيد "إلهي يُحِبُّكَ قلبي الصغير":
إلهي يحبك قلبي الصغير
ونور النهار ولون السماء
تمد يديك بكل جميل
وترفع عنا صنوف البلاء
إلهي أرى كل شيء سواك
يزولُ وأنتَ البقاءُ البقاء
سأشدو بإسمِكَ في وحدتي 
وأذرف دمعي بليل الدعاء

نشيد "من أنزل الأمطار":
من أنزلِ الأمطار وفجّرَ الأنهار
وأنبـــتَ الأزهـار تُـزيّنُ الجِبال
من علّم العصفور في الجوِّ أن يطير
من أنشأ الغدير ودورة المياه 
ذاك هــو الإلــه ذاك هو العظيم 
تبارك الرحمــن تبـــارك علاه

 

 

 

 

 

السيرة العاشورائيّة:

يُرسل القائد فيديو مجلس العزاء "الإمام الحسين (عليه السلام)" (الإنتاج التلفزيوني)، ويتأكّد من مشاهدته من قبل جميع المشاركين.

 

 

لتحميل المجلس بصيغة mp3: اضغط هنا

 

المسابقة العاشورائيّة:

يُرسل القائد سؤال المسابقة، ويطلب من المشاركين تحضير الإجابة الى اليوم التالي.
اختر الإجابة الصحيحة: "اللهم إنّي أحبّه فأحبّه، وأحبّ من يحبّه" من قال في الإمام الحسين (عليه السلام) هذا القول؟
-    السيدة فاطمة (عليها السلام).
-    الرسول الأكرم (صلّى الله عليه وآله).
-    الإمام علي (عليه السلام).

 

اللطمية العاشورائيّة:

يُرسل القائد رابط لطميّة "اه لك يا غريب"، ويطلب من المشاركين مشاهدتها.
لنسخ الرابط اضغط هنا

 

 

كما يطلب ممن يرغب من المشاركين، أداؤها وإرسالها عبر تسجيل صوتي أو فيدو. 

 

اللطمية العاشورائيّة (الإنتاج التلفزيوني)

 

اللطمية بصيغة mp3: اضغط هنا

 

الصرخة العاشورائيّة:

يُرسل القائد التسجيل الخاص بصرخة اليوم الأول، ويطلب من المشاركين –ممن يرغب- أداء الصرخة وإرسالها عبر تسجيل صوتي أو فيديو.

عصفورةٌ حَزيْنَةْ

دَارَتْ على المَدِيْنَةْ

هَدِيْلُها حَزِيْن

كأنَّهُ الأَنِين

 

قالَتْ لها شَيماء

والرأسُ في انحناء:

قولي ممَّ البكاء

أسلتِ دمعتي

 

قالَتْ لَها العصفورة

بنبرةٍ مقهورة:

عَزِيْزَتي شَيماءْ

أبكي خير النساء

سيِّدَتي مولاتي

فاطِمَةَ الزَّهْراءْ

في يَوْمِ عاشُوْرَاءْ

 

 

الصرخة بصيغة mp3: اضغط هنا

 

الاختتام:

يُختتم النشاط بدعاء الإمام الحجّة (عجّل الله فرجه).

 

فقرات داعمة:
 

1- القصص العاشورائيّة:

جواد الحسين - بصوت سوسن عواد:

لتحميل الملف: اضغط هنا

 

 

2- قصص قلب الفرس:
فيديو قصّة فاطمة العليلة (الإنتاج التلفزيوني)

 

 

 

قصّة ضيعة النور بصوت زين سباعي
 

لتحميل الملف: اضغط هنا

 

3- نشاط أوريغامي:
الخيمة

 

 

برامج
6696قراءة
2020-08-11 12:52:45

تعليقات الزوار


إعلانات

 

 

12 سنة من العطاء

إستبيان

تواصل معنا