12 سنة من العطاء

 

جديد المواضيع

خيمة الدليلات >> مواصفات المؤمن

Facebook Twitter WhatsApp Pinterest Google+ Addthis

بسم الله الرحمان الرحيم

أولاً:بطاقة النشاط :

 

إسم الملف: 

عباد الرحمن

إسم الورشة:

مواصفات المؤمن

رقم المطالب المحققة في السجل:

 

(40) تعدد خمسة ارشادات تتعلّق بضوابط الحجاب الشرعي.

(34) تتعرف إلى حدود النظر

(29) تعدد عشرة من مواصفات المؤمنين التي وردت في القرآن الكريم

مدة النشاط: 

45 د.

المنصة الإلكترونية التي يمكن أن يقدم عبرها النشاط:

واتس آب أو زووم  أو  حضوري

مواصفات المدربة:.

قائدة الوحدة – قائدة لديها القدرة على إعطاء الورشة تتحقق فيها مواصفات ومظهر المؤمن

ثانياً : مخطط تسلسل النشاط :

الفقرات

الشرح

المدة الزمنية

لوازم الفقرة

ملاحظة

الافتتاح

آيات قرآنية+ حديث مهدوي

5 د

 

 

الإيمان:

مظهرٌ أم سلوك؟

يتم طرح سؤال للنقاش + تعقيب

 

5 د.

 

 

 

شروط اللباس الشرعي

ترسل بطاقة كلمة السر، بعد انجازها، يطلب من أحد الدليلات شرح المواصفات

7د.

الصورة المرفقة

 

الستر والنظافة

توزيع أحاديث بشكل عشوائي على بعذ الأفراد، ويطلب منهم شرحها، بعد أن تعرض القائدة مقدمتها.

8 د

 

 

السلوكيات الخاطئة التي يقع فيها الشباب

عصف أفكار حول سؤال "السلوكيات الخاطئة التي يقع فيها الشباب"، ماهي؟، ثم تعقيب بما يلزم

4 د.

 

 

مواصفات المؤمن

تطلب القائدة من المشاركات كتابة صفتين من صفات، ثم يتم توزيع الآيات القرآنية التي تتضمن مواصفات المؤمنين على المشاركات بحسب عددهم (فرادى أو مجموعات)، ويستخرج منهم ما تحويه كل آية من مواصفات للمؤمنين. بعد التعقيب يعرض فيديو للشيخ عبدالمنعم قبيسي حول كظم الغيظ

 

10 د

https://t.me/alialhusaini313/2051

الفيديو اختياري

الاختتام

فيديو للدكتور محمد عليق 3 د. آثار الرياضة حديث دعاء الحجة

5 د

الفيديوhttps://t.me/alialhusaini313/2322

الفيديو اختياري

 

ثالثًا: تفاصيل النشاط:

الافتتاح:

  • ● البسملة
    ● قرآن كريم
    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ: {قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ (1) الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ (2) وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ (3) وَالَّذِينَ هُمْ لِلزَّكَاةِ فَاعِلُونَ (4) وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ (5) إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ (6) فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاءَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ (7) وَالَّذِينَ هُمْ لِأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ (8) وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَوَاتِهِمْ يُحَافِظُونَ (9) أُولَئِكَ هُمُ الْوَارِثُونَ (10) الَّذِينَ يَرِثُونَ الْفِرْدَوْسَ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (11)}
    • حديث مهدوي:
     وردت الكثير من الرّوايات الَّتي تناولت مواصفات أصحاب وأنصار المهديّ عجل الله تعالى فرجه الشريف، فكلَّما كان هؤلاء الأصحاب مهيئين كلَّما كان خروج المهديّ (أرواحنا فداه) قريباً. فمن صفاتهم ما ورد عن الإمام الصَّادق عليه السلام في رواية قال: "....ورجال كأنّ قلوبهم زُبَرُ الحديد لا يَشوبُها شكّ في ذات الله، أشدّ من الحجر لو حملوا على الجبال لأزالوها، لا يَقصِدون براياتهم بَلْدةً إلّا خَرّبوها، كأنّ على خيولهم الْعِقْبَانَ، يَتمَسّحون بِسَرْج الإمام عليه السلام يطلبون بذلك البرَكة، ويحفّونَ به يَقُونَه بأنفسهم في الحروب، ويَكْفونَه ما يريد، فيهم رجال لا ينامون اللّيل، لهم دَوِيٌّ في صلاتهم كَدَوِيّ النّحل، يبيتون قياماً على أطرافهم ويُصْبِحون على خيولهم، رُهبَانٌ باللّيل لُيوثٌ بالنّهار، هم أطوع له من الأَمَةِ لِسَيّدِها، كالمصابيح كأنّ قلوبهم القناديل، وهم من خشية الله مُشفِقون، يَدْعُونَ بالشّهادة ويتمنَّون أن يُقتلوا في سبيل الله، شِعارُهم يا لثارات الحسين، إذا ساروا يسير الرّعب أمامهم مسيرة شهر، يمشون إلى المولى إرسالاّ، بهم ينصر الله إمام الحقِّ"

الفقرات

الفقرة الأولى: الإيمان مظهرٌ أم سلوك؟

الأسلوب:

  • طرح سؤال للنقاش: كثيرًا ما نسمع أن الإيمان يكون بالقلب، وليس اللباس هو علامة الإيمان فالمهم هو الأخلاق، فما رأيكم أيهما أهم؟ المظهر أو السلوك؟
  • التعقيب بمضمون المادة العلمية.


المادة العلميَّة:
 
من جميل ما ورد في دعاء القاموس (أو ما يعرف بالسيفي الصغير): "أأَيِّدْ ظاهِري فِي تَحْصِيلِ مَراضِيكَ وَنَوِّرْ قَلْبِي وَسِرِّي بِالاطِّلاعِ عَلى مَناهِجِ مَساعِيكَ"لا شك بأنّ الأخلاق ركن أساس لا يكتمل إيمان المرء بدونه، فرسولنا الأكرم عليه وعلى آله السلام يقول أنّما بُعِث ليتمم مكارم الأخلاق، وبعث رحمة للعالمين، فالأخلاق العالية وحسن الخلق ومساعدة الآخرين وكف الأذى عن الغير كلها من الصفات التي لا يكمل إيمان شخص بدونها. لكنّ هذا لا يعني أن سلوك الفرد يكفي ولا دخل للباس بالإيمان!
كم مرة سمعنا أن هذه لباسها محتشم لكن أخلاقها مذمومة؟ وكم مرة سمعنا العكس أيضا أن هذه سافرة (لا ترتدي الحجاب) لكنّها تتمتع بخلق عال؟ نعم، كثيرًا ما نسمع هذه العبارات فما الجواب؟ وأين الصواب؟

 نقول إنّ من أحبّ أحدًا اتبعه، وإن أحببنا الله اتبعناه بكل أوامره بلا إعمال لأهوانا، فذات اللباس المحتشم إن كانت سيئة الخلق أحرزت أجر الإحتشام وبقي عليها تحسين الخلق. والسافرة التي تتمتع بحسن الخلق حصّلت أجر الخلق وبقي عليها تحسين اللباس، وكلاهما تُثابان على ما أطاعا به مولاهما، وتُجازان على ما عصياه به.

 

الفقرة الثانية: شروط اللباس -كيف يجب أن يكون مظهري عندما ألتقي بمولاتي فاطمة سلام الله عليها؟

الأسلوب:

  • ● يُطلب اكتشاف كلمة السر وتعداد ضوابط الحجاب الشرعي.

  • ● تُعرض النقاط الواردة من  قبل الدليلات وتشرح.

المادة العلميَّة:

من ضوابط الحجاب الشرعي:
- أن يكون ساترًا لجميع البدن ما عدا الوجه والكفين.
- أن يكون واسعا فضفاضًا.
- لا يجسّم ولا يهر مفاتن البدن.
- غير شفاف.
- لا يكون زينة في نفسه.
- غير ملفت في شكله أو لونه.
- لا يكون فيه ترويج للثقافة المعادية.
- لا يكون فيه تشبّه بالرجال.
- عدم لبس الخاتم بكل أشكاله (يجب اضافة تفصيل في هذه النقطة لان من بعض اشكال الخاتم هو محبس الزواج وهو غير منهي عنه ان لم يعدّ زينة..).

الفقرة الثالثة: الستر والنظافة – لفتة طيّبة

الأسلوب:

  • • تقدم القائدة أن لا تعارض بين الحجاب والستر وبين النظافة، بل على العكس تماما على الأنثى أن تولي اهتمامًا كبيرًا بنظافتها، وإنّ في الأحاديث وصايا كثيرة بذلك.
    • ثم تختار من الأحاديث المرفقة فترسلها للدليلات بشكل عشوائي.
    • تقرأ الدليلة الحديث وتشرح بما يلزم.

    المادة العلميَّة:
    أحلّ الله تعالى للمسلم أن يلبس ما يشاء من الثياب التي تُحسّن مظهره، بل إن إظهار الزينة والحُسن أمر مستحبّ، ولبس الثياب النظيفة أمر لا خلاف في أهميته وأثره على النفس والمجتمع. لذا لا بد من الإلتفات إلى أنّ الستر والحجاب لا يعني أن لا تهتمّ الفتاة بأنوثتها وأناقتها ونظافتها، فالله يحبّ كلّ نظيف والأحاديث والروايات تؤكّد وتحثّ على النظافة وضرورة اهتمام الأنثى بنفسها:
    a. النظافة تعني: اللباس الفضفاض الطويل يعني أن يكون متناسبًا من غير أن يجمع كل ما على الأرض من أوساخ.
    b. النظافة تعني: تجنّب أسباب الروائح الكريهة، مثل إزالة الشعر والتنظف المستمر والتطيّب.
    c. النظافة تعني: مع توصية الإسلام بالحجاب للأنثى لكنه يولى أهمية كبرى لاهتمام الأنثى بشعرها "الشعر أحد الجمالين".
    2- الأحاديث للإستفادة:
    o عن رسول الله (صلى الله عليه وآله): "لا يطولن أحدكم شعر إبطه، فإن الشيطان يتخذه مخبأ يستتر به".
    o عن رسول الله (صلى الله عليه وآله): "السواك يجلو البصر وينبت الشعر ويذهب بالدمعة".
    o عن رسول الله (صلى الله عليه وآله): "إن ماء الورد يزيد في ماء الوجه وينفي الفقر".
    o عن رسول الله (صلى الله عليه وآله): "الشعر الحسن من كسوة الله فأكرموه".

الفقرة الرابعة:

السلوكيات الخاطئة التي يقع فيها الشباب

الأسلوب:

  • • تطرح القائدة سؤال " السلوكيات الخاطئة التي يقع فيها الشباب"، ماهي؟
    • تأخذ الإجابات بطريقة العصف الذهني

المادة العلمية:السؤال: بالعودة لموضوع ورشتنا: برأيكِ، ما هي السلوكيات الخاطئة التي تلاحظینها بين فتياتنا اليوم والتي هي موضع ابتلاء للمؤمنة؟
التعقيب والشرح:
• الاختلاط غير المبرر.
• انعدام الحياء.
• وضع الصور الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي.
• التواصل مع غير الأرحام على مواقع التواصل الاجتماعي.
• مشاهدة الأفلام والمسلسلات المخلة بالآداب والأخلاق.
• الدخول إلى مواقع فاسدة ومخلة بالآداب والأخلاق.
• التفوّه بعبارات نابية في المنزل والشارع
• التعامل السيء مع الأهل والجيران والأصدقاء.
• النظر المحرّم.

الفقرة الخامسة: مواصفات المؤمن

الأسلوب:

  • • تطلب القائدة من المشاركات كتابة صفتين من صفات المؤمنين ووضعها في الصندوق(في حال كان النشاط حضوري) أو تقوم القائدة بجمعهم على شاشة الزووم في حال كان افتراضي.
    • بعد الانتهاء، يتم فتح القائد الصندوق ويبدأ بفرز النتائج، فيقرأ الصفات الموجودة في كل ورقة ويسجِّلها على اللوح.
    • ثم يتم توزيع الآيات القرآنية التي تتضمن مواصفات المؤمنين على المشاركات بحسب عددهم (فرادى أو مجموعات)، ويستخرج منهم ما تحويه كل آية من مواصفات للمؤمنين.

​​​​​​​

 

 

 

  • يتم ذكر أو تدوين ما لم يتم ذكره.
    • بعد التعقيب يعرض فيديو للشيخ عبدالمنعم قبيسي حول كظم الغيظ

 

 

المادة العلمية:

الآيات للقائدة (يوزع على الأفراد نص الآية فقط من دون الشرح)

المجموعة الأولى:

﴿وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْنًا وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَامًا (63) وَالَّذِينَ يَبِيتُونَ لِرَبِّهِمْ سُجَّدًا وَقِيَامًا (64)﴾[1].

التواضع.

الحلم والصبر (وقولهم سلامًا هو علامة اللامبالاة المقترنة بالعظمة).

العبادة الخالصة لله.
المجموعة الثانية:
﴿وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا اصْرِفْ عَنَّا عَذَابَ جَهَنَّمَ إِنَّ عَذَابَهَا كَانَ غَرَامًا (65) إِنَّهَا سَاءَتْ مُسْتَقَرًّا وَمُقَامًا (66) وَالَّذِينَ إِذَا أَنْفَقُوا لَمْ يُسْرِفُوا وَلَمْ يَقْتُرُوا وَكَانَ بَيْنَ ذَلِكَ قَوَامًا (67)﴾[2].

الخوف من العذاب الالهي.

الابتعاد عن الإفراط (وهو الزّيادة في الصّرف أو في أي شيء آخر) والتفريط (هو النقصان في الصرف أو في أي شيء آخر).
المجموعة الثالثة:
﴿أَلَمِّ * ذَلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ * الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ * وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ وَبِالْآَخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ﴾[3].

الإيمان بالغيب.

إقامة الصلاة.

الإيمان بالآخرة.
المجموعة الرابعة:
﴿قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ * الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ لِلزَّكَاةِ فَاعِلُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ﴾[4].

الخشوع في الصلاة، (الخوف من الله سبحانه وتعالى والتذلّل له).

الإعراض عن اللغو، (اللغو هو كل قول وفعل لا فائدة فيه/ الإعراض عن اللغو أي الابتعاد عنه).

أداء الزكاة. (وهي ما يتوجّب على الإنسان من نفقات ماليّة).

حفظ الفروج. (من ارتكاب المحرمات أو الوقوع فيها).
المجموعةالخامسة:
﴿قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ * .... وَالَّذِينَ هُمْ لِأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَوَاتِهِمْ يُحَافِظُونَ﴾[5].

رعاية الأمانة.

رعاية العهد.

المحافظة على الصلاة، (أي أداء الصلوات الخمس في أوقاتها المحددة لها فلا يقدمونها ولا يؤخرونها مع المحافظة على شروطها من طهارة وإتمام ركوعها وسجودها وآدابها).
المجموعة السادسة:
﴿وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ * الَّذِينَ يُنْفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ﴾[6].

الإنفاق في السراء والضراء، (الإنفاق في الشدّة والرخاء، في الصحة والمرض، وفي جميع الأحوال..).

كظم الغيظ، (يُقال كَظَمَ غيظه أي سكت عليه ولم يظهره. والغيظ أصل الغضب ولكن الفرق أن الغيظ لا يظهر مع الجوارح بخلاف الغضب الذي يظهر مع الجوارح بفعلٍ ما).

العفو عن الناس. (أي ترك المَلامة أوالمحاسبة).

الإحسان، (الإحسان من أعلى مقامات الطّاعة، وهو يشمل الإحسان في الأقوال والأعمال).
المجموعة السابعة:
﴿وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا اللهَ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ﴾[7].

التوبة.

عدم الإصرار على الذنب.
المجموعة الثامنة:
﴿وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ ....  وَيُطِيعُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولَئِكَ سَيَرْحَمُهُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ﴾[8].

الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

طاعة الله ورسوله.
المجموعة التاسعة:
﴿إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ آَمَنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ لَمْ يَرْتَابُوا وَجَاهَدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أُولَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ﴾[9].

الإيمان بالله ورسوله.

الجهاد بالمال والنفس.
المجموعة العاشرة:
﴿إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آَيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ﴾[10].

الخشوع عند ذكر الله.

التوكّل على الله، (أي تفويض الأمر إلى الله، حيث لا مدبّر ولا مؤثّر في الوجود إلا هو سبحانه وتعالى).

بالإضافة إلى كل ما ورد أعلاه من صفات، ينبغي أن يتحلّى المؤمن بصفات منها:

صفة الحياء:

عندما تحدث القرآن الكريم عن ابنتي نبي الله شعيب عليه السلام قال: "تمشي على استحياء" أي المبالغة في الحياء.

ومن مظاهر الحياء: خفض الصوت - غض البصر – التواضع – الحياء من الله عز وجل – الشعور بالرقابة الإلهية – عدم اقتراف الذنب – المسارعة للتوبة

 

التعقيب: دليلتي العزيزة، تتعرضين بلا شك في هذا العمر للعديد من المواقف التي تضعك أمام اختيارات صعبة: إما الصواب وإما الهوى. قد تتعرفين على معارف وزملاء تختلف مبادؤهم وقناعاتهم، قد تضطرين للتواجد في أمكنة يكثر فيها المنكر.. فما دورك هنا؟

كوني مؤثّرة، واتركي أثرا أينما حللتِ، دافعي عن قناعاتك بالأسلوب الحسن، ولا تتخلي عنها بسبب خجل عاقبته الندم.

إظهار الإنزعاج وعدم المشاركة بالحديث

مصارحتهم بالأسلوب اللين الحسن وطلب تغيير الموضوع.

الإنسحاب ان استمروا.

مرة بعد أخرى سيفهم الجميع أنك لا ترضين بالغيبة وسيتجنبونها أمامك، ثم مرة بعد مرة سيتخلون عن هذه العادة السيئة

قدّمي رضا الله عز وجل على رضاهم

 

الاختتام:

يرسل فيديو الدكتور محمد عليق حول المؤمن القوي. https://t.me/alialhusaini313/2322

ثم تلاوة الحديث الآتي: عن أبي عبدالله عليه السلام قال: "ينبغي للمؤمن أن يكون فيه ثمان خصال: وقور في الهزاهز، صبور عند البلاء، شكور عند الرخاء، قانع بما رزقه الله لايظلم الأعداء، ولا يتحامل للاصدقاء، بدنه منه في نصب، والناس منه في راحة، إن العلم خليل المؤمن، والحلم وزيره، والصبر أمير جنوده، والرفق أخوه، واللين والده".

دعاء الحجة

الحمد لله رب العالمين

[1] القرآن الكريم، سورة الفرقان، الآية 63-64.

[2] القرآن الكريم، سورة الفرقان، الآية 65-67.

[3] القرآن الكريم، سورة البقرة، الآيات 1-4.

[4] القرآن الكريم، سورة المؤمنون، الآيات 1-5.

[5] القرآن الكريم، سورة المؤمنون، الآيات 8-9.

[6] القرآن الكريم، سورة آل عمران، الآيات 133-134.

[7] القرآن الكريم، سورة آل عمران، الآية 135.

[8] القرآن الكريم، سورة التوبة، الآية 71.

[9] القرآن الكريم، سورة الحجرات، الآية 15.

[10] القرآن الكريم، سورة الأنفال، الآية 2.

 

 

دليلة
612قراءة
2022-08-11 12:55:13

إعلانات

 

 

12 سنة من العطاء

إستبيان

تواصل معنا